الخميـس 27 ربيـع الاول 1432 هـ 3 مارس 2011 العدد 11783
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الخارجية الأردنية: تصريحات إرييه الداد مرفوضة من الحكومة والشعب

طالبت حكومة إسرائيل بوقف هذه الأعمال الاستفزازية

عمان: محمد الدعمة
قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية محمد الكايد إن التصريحات والنشاطات التي يطلقها عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف إرييه الداد «تفيض بالكراهية والحقد وتعكس منطقا مهتزا وحالة مجتزة من عدم الاتزان وتعكس هذيانا وتفكيرا مجنونا». وأضاف أن هذه التصريحات «والنشاطات السخيفة والسقيمة مرفوضة بالكامل من الأردن حكومة وشعبا».

وتابع الكايد القول في بيان صحافي أمس «إن وزارة الخارجية استدعت السفير الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي وعبرت له عن إدانة ورفض الأردن الشعبي والرسمي لهذه التصريحات المتطرفة التي تذكي الكراهية وتعمق التباعد في وقت يجب أن تتجه فيه كل الجهود وبشكل ملح لإنجاز حل الدولتين الذي تقوم بمقتضاه الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وإحلال السلام الشامل طبقا للمرجعيات الدولية المعتمدة ومبادرة السلام العربية بكل عناصره»..

وأوضح الكايد أنه تم التشديد للسفير الإسرائيلي على أن الأردن يطلب ويتوقع من الحكومة الإسرائيلية اتخاذ موقف واضح يدين مثل هذه النشاطات والتصريحات «السقيمة والمختلة» التي تطلق من قبل البعض في إسرائيل ضد الأردن وعلى نحو يتعارض مع معاهدة السلام والالتزامات المترتبة بموجبها على كل أجهزة الدولة، مثلما يتعارض مع الالتزام بالإجماع الدولي الرامي إلى إنجاز حل الدولتين وتحقيق السلام الشامل.

وأكد المتحدث أن من الضروري أن تتخذ الحكومة الإسرائيلية خطوات مسؤولة وفورية تسهم في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، ووقف مثل هذه الأعمال الاستفزازية التي من شأنها إشاعة مشاعر معادية وتوفير مادة للمتطرفين، في وقت يتوجب فيه على الجميع التركيز على الجهود نحو استئناف المفاوضات والوصول إلى نتيجة نهائية في عملية السلام التي هي السبيل الوحيد لضمان الاستقرار في المنطقة.

يشار إلى أن الداد وهو من قادة عصابات مستوطني الضفة الغربية، أطلق تصريحات اعتبر فيها أن «الأردن هي فلسطين»، وقد بادر إلى مشروع قرار في الكنيست لاعتبار الأردن على أنه دولة فلسطين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال