الاحـد 14 ربيـع الثانـى 1432 هـ 20 مارس 2011 العدد 11800
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

في 48 ساعة.. السفارة السعودية في طهران وقنصليتها بمشهد تتعرضان لاعتداءين منفصلين

مصدر لـ «الشرق الأوسط»: الرياض استدعت السفير الإيراني وسلمته احتجاجا رسميا

عناصر من الأمن الإيراني في حراسة مبنى السفارة السعودية في طهران بعد تعرضها لاعتداءات من قبل متظاهرين إيرانيين (رويترز)
الرياض: تركي الصهيل
أعلنت وزارة الخارجية السعودية أمس أنها قدمت احتجاجا رسميا لحكومة طهران، نظير الاعتداءات التي شهدتها بعثتها الدبلوماسية العاملة على الأراضي الإيرانية.

وعلمت «الشرق الأوسط» أنه تم تسجيل اعتداءين منفصلين خلال الـ48 ساعة الماضية على السفارة السعودية في طهران، وقنصليتها العاملة في مدينة مشهد.

وبالأمس، استنكرت السعودية بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها بعثتها الدبلوماسية في إيران.

وقال مصدر لـ«الشرق الأوسط» إن وزارة الخارجية السعودية قامت أمس باستدعاء السفير الإيراني لدى المملكة، وسلمته احتجاجا رسميا من الحكومة على الاعتداءات التي تعرضت لها مقار بعثتها الدبلوماسية في بلاده.

وعبرت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها أمس عن استنكار الرياض الشديد للاعتداءات التي تعرضت لها بعثتها الدبلوماسية العاملة في إيران.

ويوم أمس، تعرضت القنصلية السعودية العاملة في مدينة مشهد الإيرانية لاعتداء من قبل مجموعات إيرانية، في تصعيد خطير يهدد أمن وسلامة الدبلوماسيين السعوديين العاملين في إيران.

وجاء في بيان صادر يوم أمس ما نصه «صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أن المملكة العربية السعودية تستنكر بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها بعثتها الدبلوماسية في جمهورية إيران الإسلامية».

وحمل بيان الخارجية السعودية الحكومة الإيرانية المسؤولية الكاملة لحماية بعثات المملكة وكافة أفراد البعثة الدبلوماسية على أراضيها وذلك بموجب القوانين والاتفاقيات الدولية.

وأوضح المصدر السعودي أن وزارة الخارجية قامت بالاحتجاج رسميا لدى حكومة جمهورية إيران الإسلامية، لافتا إلى أن المملكة سوف تنظر في أي خطوات تتخذها على ضوء رد الحكومة الإيرانية.

ورفض مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية التعليق حول ماهية الخطوات المستقبلية التي من الممكن أن تقوم بها الرياض تجاه علاقتها مع طهران، مرجئا الحديث عنها حتى ورود رد من طهران إزاء ما تعرضت لها البعثة الدبلوماسية السعودية العاملة على أراضيها.

وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادرها أن السفارة السعودية في العاصمة طهران تعرضت يوم الخميس الماضي لاعتداء من قبل متظاهرين، حيث تم قذفها بالحجارة، وأشارت المصادر إلى أن المتظاهرين رفعوا لافتات استعداء للأسرة المالكة.

ولم يسفر الاعتداء الذي تعرضت له سفارة الرياض في طهران عن أي إصابات، كون أن يوم الخميس هو يوم عطلة نهاية الأسبوع في إيران.

وستغلق السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد الإيرانية أبوابهما طيلة هذا الأسبوع، كونه يصادف عيد النيروز الإيراني، وستستأنف أعمالها يوم السبت المقبل.

التعليــقــــات
محمد ابو عزيز، «المملكة العربية السعودية»، 20/03/2011
لقد اعتدوا على دول وسرقوا ثورات واختطفوا مصائر كيانات وشعوب مغلوبة على امرها ولهم باع طويل بالاعتداء
واحتلال البعثات الدبلوماسية وهو دليل خطورة وعدوانية نظام ثيوقراطي عاجز عن التفكير و التدبير والتكيف مع الشرعية
الاممية الدولية، الامر الاغرب سكوت المجتمع الدولي ومؤسساته المدنية والاكتفاء بعبارات الادانه والشجب المضحكة!!
خالد الحفير، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/03/2011
حكومة طهران هي من يفتعل هذه المشاكل وليس الشعب الإيراني .إن الاعيب طهران وأساليبها مكشوفة واضحة جليّة
لاتحتاج لشهادة شهود .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال