الثلاثـاء 03 شعبـان 1432 هـ 5 يوليو 2011 العدد 11907
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مقتل 10 وإصابة 30 في سلسلة هجمات استهدف معظمها قوات الأمن العراقية

اغتيال أحد قياديي حزب ثأر الله في البصرة.. وعضو بحزب طالباني قرب بعقوبة

بغداد: حمزة مصطفى
لقي 10 عراقيين حتفهم، معظمهم من قوات الأمن العراقية، كما أصيب نحو 30 آخرين في سلسلة اعتداءات في العراق، في عملية تصعيد ترافق اقتراب انسحاب القوات الأميركية نهاية العام. جاء ذلك بينما أعلنت مصادر أمنية عراقية أن أحد قيادات حزب ثأر الله قُتل برصاص مسلحين في مدينة البصرة.

وقال الرائد نوري الجميلي، من الشرطة العراقية: «إن سيارة مفخخة انفجرت قرب مستشفى الصقلاوية، مما أسفر عن مقتل شرطي ومدني وإصابة 8 آخرين بينهم 5 من الشرطة»، وتقع الصقلاوية شمال مدينة الفلوجة (60 كم غرب بغداد) ضمن محافظة الأنبار.

وفي حادث منفصل آخر في المحافظة نفسها، فجر انتحاري، يرتدي حزاما ناسفا، نفسه قرب قائمقامية حديثة، مما أسفر عن إصابة اثنين من الشرطة. وقال مدير شرطة حديثة، العميد فاروق الجغيفي: «إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا حاول الدخول إلى مبنى القائمقامية؛ حيث توزع اليوم تعويضات، لكن الشرطة تمكنت من اكتشافه وأطلقوا النار عليه قبل أن يفجر نفسه في باحة المبنى».

وفي بغداد، قتل 3 عناصر من الشرطة وأصيب 4 أشخاص بينهم شرطي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في حي المنصور الراقي، بحسب مصدر في الداخلية، وكانت المصادر الأمنية قد أفادت في وقت سابق بمقتل شرطي بالانفجار.

وفي حي أبو دتشير (جنوب) قتل مدني وأصيب 3 آخرون بانفجار عبوة ناسفة استهدفت المدنيين.

كما أصيب 5 من عناصر الأمن المسؤولين عن حماية مرأب باب المعظم، عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه.

وقال مصدر أمني في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية: «إن عناصر الحماية اكتشفت الانتحاري الذي كان يحاول دخول المرأب وحاصروه، لكنه فجر حزامه قرب الباب الخارجي».

وفي بابل (100 كم جنوب بغداد) قتل جندي وأصيب مدنيان بانفجار عبوة ناسفة في قرية عداي شمال المحافظة.

وفي حادث منفصل آخر، قام مسلحون مجهولون باغتيال شرطي يعمل في مكافحة الإجرام في ناحية الإسكندرية (60 كم جنوب بغداد).

إلى ذلك، أصيب 3 أطفال بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة في سلة للنفايات وسط مدينة الحلة، بحسب مصادر أمنية.

وفي محافظة ديالى، قتل أحد أعضاء الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني، بأسلحة كاتمة للصوت في ناحية السعدية شرق بعقوبة.

وفي الموصل (370 كم شمال بغداد)، قتل جندي وأصيب آخر بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة في ناحية ربيعة، الواقعة شمال غربي الموصل.

وفي كركوك، قالت الشرطة إن قنبلة مثبتة في سيارة مدنية انفجرت، مما أسفر عن إصابة السائق وأحد الركاب في وسط المدينة على بعد 250 كيلومترا إلى الشمال من بغداد، حسبما أوردته وكالة «رويترز».

إلى ذلك، أعلنت مصادر أمنية عراقية أن أحد قيادات حزب ثأر الله قُتل برصاص مسلحين في مدينة البصرة، وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية: إن مسلحين قاموا، الليلة الماضية، باغتيال ياسين البطاط، أحد قياديي حزب ثأر الله، بالقرب من منزله في منطقة المعقل بمدينة البصرة ولاذوا بالفرار.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام