الاربعـاء 18 شعبـان 1432 هـ 20 يوليو 2011 العدد 11922
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

إطلاق قناة سورية فضائية معارضة للنظام باسم «سوريا الشعب»

تبث عبر الـ«نايل سات».. و4 برامج إخبارية وتحليلية على جدول شبكتها التجريبية

بيروت: ليال أبو رحال
انطلاقا من أهمية الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في تسليط الضوء على حقيقة التحركات الشعبية التي تشهدها سوريا منذ منتصف شهر مارس (آذار) الماضي، بدأت قناة تلفزيونية جديدة باسم «سوريا الشعب» البث منذ مساء يوم الجمعة الماضي، عبر القمر «نايل سات» على التردد 11393 عامودي ترميز 4/ 3، على أن تبث في مرحلة لاحقة على ترددات أخرى.

وجاء الإعلان عن هذه القناة على هامش مؤتمر العلماء المسلمين لدعم الشعب السوري، والذي انتهت أعماله في إسطنبول منتصف الأسبوع الماضي، حيث تم التعريف عنها بأنها «قناة فضائية مختصة بالشأن السوري دعما للشعب السوري في انتفاضته على الظلم والطغيان». وعلى موقعها على شبكة الإنترنت (http://syriaalshaab.tv)، تحدد القناة رسالتها وأهدافها بأنها «وطنية الانتماء والولاء، والمبتدأ والمنتهى، بعيدة عن الدعوات الطائفية والعنصرية والفساد والاستبداد، وسطية الطرح والمعالجة، تستهدف الشعب السوري بكل مكوناته في خطابه، تنشد الحرية والديمقراطية وكرامة الإنسان، تتطلع إلى الغد الأفضل والمستقبل المنشود، سلاحها الكلمة الصادقة البناءة، والخبر الثابت الصحيح، والرأي العلمي الناضج».

وتقدم القناة نفسها على أنها «صوت الأحرار والمناضلين، المتطلعين إلى سوريا الحلم والأمل، سوريا الحضن الدافئ لكل أبنائها البررة المخلصين، العاملين لخيرها وتقدمها وازدهارها»، مضيفة أنها «صوت المعذبين في الأرض السورية المخضبة بالدم الزكي القاني في سبيل الله والوطن والشعب».

وتحاول القناة وفق ما أوضحته في بيان تأسيسها أن «تشكل قناة للتواصل داخل سوريا وخارجها ومرآة عاكسة وصدى إيجابيا لما يجري على الأرض السورية، وما يخطط لها في دوائر صنع القرار، في الأروقة كافة».

وفي ما يتعلق بالقيمين على القناة وكيفية تمويلها، فقد اكتفى الموقع الإلكتروني للقناة بالإشارة إلى أنهم «ثلة من أبناء الوطن الغيارى وبجهود ذاتية متواضعة، بعيدا عن الإملاءات والشبهات، وبدعم من بعض المقتدرين السوريين والعرب، الذين يسوءهم ما يجري في أرض الشام المباركة، من طغيان وانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان، وسجن وقتل وتخريب، على يد نظام تجرد من كل القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية والوطنية، وعرض سوريا الوطن والشعب، حاضرا ومستقبلا لكل المخاطر».

وبعد بدء بثها، أفادت صفحة القناة على شبكة «فيس بوك» عن تعرضها لـ«تشويش قوي على ترددنا على (نايل سات) مما أثر على استقبال القناة».

ويقتصر جدول البرامج اليومي في مرحلة البث التجريبي الراهنة على بث 4 برامج يومية، على أن يتم قريبا إضافة الكثير من البرامج المختصة بالشأن السوري. وتتضمن شبكة البرامج الأولية نشرة أخبار يومية مختصة بالشأن السوري بعنوان «أخبار الثورة»، وبرنامجا سياسيا تحليليا للواقع السوري بعنوان «حديث الثورة». واستضافت القناة في إطار برامجها المباشرة على الهواء شخصيات عدة منها لقاء مع الدكتور محمد بن سليمان العبدة، رئيس تحرير مجلة «البيان» سابقا، ومقابلة مع الشيخ معاذ حوى والناشط السياسي أبو أنس، إضافة إلى الرائد وليد صبحي السقا، قائد لواء المدرعات في الجيش السوري سابقا.

ولا تغيب القناة عن البرامج التفاعلية مع المواطنين، والتي تنقل نبض الشارع بعنوان «صوت الشعب»، على أن تفرد برنامجا باللغة الكردية بعنوان «صوت الحرية».

التعليــقــــات
MOMOSDMMMM، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/07/2011
هذه ستكون اول مسمار بنعش النظام السوري واتباعه !هنيئا لكم يا شعب سوريا والى الامام
العندليب، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/07/2011
اريد ان اهنيء القائمين على هذه القناة الجديده و اقول لهم ان الثورة تقوى بالاعلام , و كلما كان الاعلام قوي كانت
الثوره قويه , بوركت جهودكم و الى الامام حتى النصر ان شاء الله
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال