الثلاثـاء 24 محـرم 1433 هـ 20 ديسمبر 2011 العدد 12075
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

المعلم يدافع عن فيلمه «المفبرك».. ويؤكد: المشاهد صحيحة لكن الإخراج سيئ

لندن: «الشرق الأوسط»
في أول رد رسمي على فضيحة فيلم الفيديو الذي عرضه وزير الخارجية وليد المعلم في مؤتمر صحافي عقده الشهر الماضي، كدليل على وجود عصابات مسلحة في سوريا، ترتكب الجرائم وتقوم بترويع المواطنين، دافع المعلم عن الفيلم في مؤتمره الصحافي أمس وقال إن كل ما أورده الفيلم من مشاهد كانت صحيحة، نافيا ما قيل عنها في وسائل الإعلام إنها صور من أحداث جرت خارج سورية. وأكد أن المشاهد كانت صحيحة ولكن «الإخراج كان سيئا»، وإنه لو شاهد الحضور جزءا مما يجري على الأرض من جرائم كان «سيغمى» عليهم.

وكان وزير الخارجية السوري عرض في مؤتمر صحافي عقده الشهر الماضي فيلما على الصحافيين قال إنه يؤكد وجود عصابات إرهابية مسلحة، ويظهر فيها مسلحون يقومون بأعمال إرهابية، كما يظهر فيه قيامهم بسحل شخص وتعليق جثته على عمود كهربائي، وكان هذا الفيلم بمثابة فضيحة للنظام السوري، إذ تبين أن معظم مشاهده كانت لأحداث وقعت في لبنان ومناطق خارج سوريا في السنوات السابقة، حيث ظهر شباب من منطقة جبل محسن في شمال لبنان قالوا إن صورهم تلك التي ظهرت في فيلم المعلم، وقد التقطت منذ عدة سنوات عندما شهدت منطقتهم أحداثا طائفية، وأما صورة سحل جثة قتيل فكانت تلك جريمة وقعت في قرية كترمايا اللبنانية حين قتل سكان القرية الغاضبون شابا مصريا اتهم بقتل ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة بطريقة بشعة جدا.

إلا أن وليد المعلم في مؤتمره يوم أمس دافع عن الفيلم الذي عرضه، ونفى كل ما جاء في وسائل الإعلام عن فبركته وعدم صدقيته، وقال إن المشاهد كانت صحيحة ولكن «الإخراج كان سيئا».

التعليــقــــات
نازح عن الجولان السوري، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/12/2011
يقول : لو شاهد الحضور جزءاً مما يجري على الأرض من جرائم للشبيحة كان سيغمى عليهم ... اي والله الشبيحة أجرموا بطرق لا يتخيلها العقل ولا المنطق وبالنسبة للإخراج فكل مسلسلاتكم فاشلة ولا يوجد عصابات مسلحة فقط عصابات النظام المجرم 10 ألاف شهيد والعالم العربي يتفرج ؟؟
هشام ابو عمر، «المملكة العربية السعودية»، 20/12/2011
اكذب ثم اكذب ثم اكذب ثم اكذب على امل ان يصدقك الناس
فتحي محمد علي، «ليبيا»، 20/12/2011
يامعالي الوزير اخجل قليلا من نفسك واحترم الاخرين يااخي الاقرار بالخطا فضيلة وكفاك من تكرار هده الكلمات الفارغة والقصص الوهمية حقا اخي قصص بشار الاسد مثل قصة دون كيشوت قليلا من الصدق فان دماء الشعب السوري في عنقك انت وبشار وزبانيته والويل لكم في الدنيا والاخرة أليس الصبح بقريب.
أحمد وصفي الأشرفي، «فرنسا ميتروبولتان»، 20/12/2011
ماذا نقول لمن استمرءوا الكذب على شعبهم وعلى العالم أجمع، صور فبركها النظام شهدت على عدم مصداقية هذا النظام ولا مصداقية قياداته ، ومع ذلك يحاول معلم العبث أن يتغابى.. كان الأولى بالقيادة السورية أن تعفي هذا الرجل الكاذب من منصبه بعد أن أحرجهم أيما حرج ، وبعد أن طعن آل أسد في مقتل ولكن ماذا نقول؟ حتى أمس وهم يعلنون موافقتهم على توقيع المبادرة العربية يكذبون على الجامعة العربية والعالم بقولهم بأن موافقتهم جاءت بعد التعديلات التي أملتها سوريا على الجامعة .. وقد كذبهم مسؤلو الجامعة بتأكيدهم على أن نص المبادرة لم يتغير فيها حرف واحد وأن قيادة الاسد قبلتها دون تعديل.. إن قبول آل وحش للمبادرة هو هزيمة نكراء لهم وهو رضوخ ذميم لارادة روسيا والصين بعد أن قاموا بإصدار أوامرهم لهذه القيادة العبثية بقبول المبادرة كسبا للوقت وحفظا لماء وجوههم بعد أن لفظهم كل العرب والعالم الحر بسبب وقفتهم اللا أخلاقية بجانب ظلم آل أسد والعبثيين والشبيحة ضد هذا الشعب الحر المسالم الأعزل الذي يطالب بحريته وكرامته .. حساب الجميع على الشعوب الحرة في العالم ولن تنفعهم أكاذيبهم ولا وقوفهم ومساعدتهم بجانب قوى الشر والظلم.
بدرية الوادعي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 20/12/2011
أول فيلم طلع في العربية عن الضحايا كان تمثيل واضح و جلي و المشكلة الحقيقية أن العسكر ما بيحكوا فلسطيني - سبحان الله!
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام