الثلاثـاء 07 ربيـع الاول 1433 هـ 31 يناير 2012 العدد 12117
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

العراق يستعيد 45 قطعة أثرية

ضبطتها الشرطة الألمانية في مزاد علني

موظفة بوزارة الخارجية العراقية تعرض قطعة أثرية سومرية عمرها 6500 عام تمت استعادتها ضمن 45 قطعة من ألمانيا أمس (رويترز)
بغداد: «الشرق الأوسط»
تسلم العراق من ألمانيا أمس 45 قطعة أثرية مسروقة يعود بعضها إلى ما قبل 6500 عام. وبين هذه القطع آثار تعود للحضارة السومرية كانت ضمن آلاف القطع الأثرية التي سرقت من العراق بعد الغزو الأميركي عام 2003.

وضبطت الشرطة الألمانية هذه القطع الأثرية؛ وبينها مرطبان من الذهب ورأس فأس وقطعة حجر من قصر آشوري ولوحات طينية، أثناء بيعها في مزاد علني، وتم تسليمها إلى المسؤولين العراقيين في احتفال بمقر وزارة الخارجية العراقية أمس. ونقلت وكالة «رويترز» عن ألكسندر شونفيلدر، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الألمانية في بغداد، قوله إن القانون الألماني يلزم بإعادة القطع الأثرية التي سرقت من العراق بعد عام 1990. وأضاف: «هذا يعني أن للحكومة الألمانية الحق في مصادرة الآثار المسروقة، وهذا ما فعلناه، وسلمناها إلى العراق».

ويعتقد أن 15 ألف قطعة أثرية نهبت من المتحف الوطني العراقي وآلاف أخرى من المواقع الأثرية منذ بدء غزو العراق عام 2003. وقالت أميرة عيدان، مديرة المتحف الوطني العراقي، إن 10 آلاف قطعة أثرية ما زالت مفقودة.

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي أعلن المسؤولون استعادة تمثال من دون رأس لملك سومري وأكثر من 500 قطعة أثرية أخرى. وبعد ذلك بأسبوعين، عثر موظفو المتحف الوطني على 600 قطعة مفقودة في مخزن تابع لمكتب رئيس الوزراء. وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي ضبطت السلطات العراقية 228 قطعة أثرية كان مهربون يخططون لنقلها إلى خارج العراق.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال