الاثنيـن 06 رجـب 1433 هـ 28 مايو 2012 العدد 12235
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

ناجيات من مجزرة الحولة يؤكدن أن من هاجمهن هم شبيحة الأسد

الخارجية السورية: أنان في دمشق اليوم.. وأنباء عن رفض استقبال القدوة

لندن: «الشرق الأوسط»
في أول تصريح رسمي حول مجزرة الحولة، وبعد يومين من وقوعها، نفى الناطق باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي بشكل قاطع مسؤولية قوات النظام عن المجزرة، مدينا ما سماه «الاستسهال في اتهام القوات الحكومية السورية»، في حين أكدت شهادات الناجيات من المجزرة، أن من هاجمهن هم شبيحة الأسد، لتضيف شهادتهن مزيدا من التأكيدات حول قيام النظام بالمذبحة.

واتهم مقدسي في مؤتمر صحافي أمس «مجموعات إرهابية مسلحة» بارتكاب المجزرة، وقال إنه دعا للمؤتمر بسبب «تسونامي الأكاذيب» التي انهالت على الحكومة السورية. وعرض الرواية الرسمية لما حصل بالقول: «نهار الجمعة تجمع مئات المسلحين ومعهم أسلحة كبيرة وثقيلة، منها الهاون، والجديد كان استخدام صواريخ مضادة للدروع ضد القوات النظامية». وأضاف أن هؤلاء «اتجهوا إلى منطقة في الحولة هي خارج المناطق التي حصلت فيها مجازر، وتمت مهاجمة المراكز العسكرية السورية التي تتمركز فيها قوات حفظ النظام والأمن، واستشهد نحو 3 عناصر من قوات حفظ النظام، بالإضافة إلى جرح الكثيرين. وكان هناك جثث متفحمة من هول ما حصل والأسلحة المستخدمة». وتابع أنه بالإضافة لمجزرة قرية تلدو، كان هناك مجزرة في قرية الشومرية، حيث تم إحراق منازل وقتل مواطنين.

ونفى المقدسي نفيا قاطعا «دخول أي دبابة إلى المكان»، وقال إن «الجيش السوري والقوات السورية كانت بحالة دفاع عن النفس، وانتهى الاشتباك بحدود الساعة 11 ليلا»، مشددا على أن الدولة السورية مسؤولة «عن حماية المدنيين وفق الدستور»، وأن بلاده «تحتفظ بحق الدفاع عن مواطنيها». وقال إنه «تم تشكيل لجنة عسكرية قضائية للتحقيق بهذا الموضوع والنتائج ستظهر خلال 3 أيام»، مضيفا: «لدينا معلومات استخباراتية دقيقة حول هذا الموضوع المخطط له». وعن «قدوم إرهابيين من تلبيسة والرستن والقصير»، مشيرا إلى أن «طريقة القتل الوحشي واضحة، وهناك قتل لأطفال ونساء وشيوخ في بيوتهم وإطلاق نار في الرأس.. وهذا ليس من مناقبية الجيش السوري البطل ومعروف من يأتي من الجبال والمخابئ».

من جهة ثانية، أشار مقدسي إلى أن «وزير الخارجية وليد المعلم اتصل بالمبعوث الدولي إلى سوريا كوفي أنان الذي سيصل إلى سوريا اليوم»، معتبرا أن «ما حصل ليس من مصلحة الدولة السورية». وقال «نحن لا نتاجر بدماء أبنائنا، ولا يمكن تبرير حمل السلاح ضد هيبة الدولة مهما كان المبرر السياسي»، لافتا إلى ما وصفه بـ«التزامن المريب» في الهجمات بالتوازي مع زيارة كوفي أنان إلى سوريا وموعد انعقاد جلسة مجلس الأمن، معتبرا أنه «ضرب للعملية السياسية».

وجاء الرد السوري الرسمي بعد اتهام وسائل الإعلام الرسمية تنظيم القاعدة بارتكاب «مجزرتين مروعتين بحق عدد من العائلات في بلدتي الشومرية وتل دو بريف حمص وقامت بأعمال تخريب واسعة»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا). ولكن الشهادات الميدانية الأخرى، ومن بينها ما قاله أليكس تومسون، مراسل شبكة القناة الرابعة الإخبارية البريطانية، ترجح قيام القوات النظامية السورية بالمجزرة، حيث قال تومسون، الذي دخل إلى الحولة بصحبة وفد من مراقبي الأمم المتحدة، إن «القوات النظامية للجيش السوري تنتشر داخل المدينة بشكل كبير، ولا يمكن أن يكون غيرهم من ارتكب المجزرة»، موضحا أن «أقرب بلدة يوجد فيها الجيش الحر هي الرستن، وهو ما يعني استحالة قيامه بتلك العملية».

وفي غضون ذلك، وردا على الروايات الرسمية، بث ناشطون في الحولة مقاطع فيديو على شبكة الإنترنت تسجل مقابلات مع نساء مصابات قلن إنهن نجين من المجزرة. وقالت إحداهن: «هجم على منازلنا شبيحة وقوات أمن وجيش بلباس مموه وحاصرونا كالغنم في المنازل وأطلقوا النار علينا.. قتلوا والدي وأخي وأمي، هاجموا حاراتنا وحارة السد والجيش الحر أنقذنا».

وردا على ما قاله مقدسي بأن مجموعات إرهابية هي من قامت بالمجزرة، قالت السيدة: «قتلونا العلوية ومجموعات النظام الإرهابية». وتظهر المقاطع طفلة بعمل شهرين قتل كل أفراد عائلتها، وقال رجل آخر: «لا يوجد في العالم عصابة أوقح وأكثر إجراما من عصابة الأسد».

سيدة أخرى قالت إنها «متزوجة حديثا وكانوا سيقتلونها، ولم يكن معنا شيء والذي هاجمنا شبيحة الأسد». سيدة ثالثة قالت إنها نجت بعد تعرضها لضرب عنيف وظنوا أنها ماتت، وأقسمت أن «الشبيحة من قرية الشرقلية وكانوا يلبسون ملابس الجيش، وحاصروهم وقتلوا 12 شخصا، قتلوا زوجها بعد ضربه على رأسه بأعقاب البنادق، وأن ابنتها الصغيرة (عشر سنوات) اختبأت في الفراش وهي الوحيدة التي نجت».

وأعلن مقدسي عن وصول المبعوث العربي - الدولي كوفي أنان إلى دمشق اليوم.. بينما أكدت مصادر بجامعة الدول العربية أن سوريا اعترضت على استقبال وزير الخارجية الفلسطيني السابق ناصر القدوة، نائب أنان، بحسب ما نقلته وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية. وأوضح المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن الجانب السوري أفاد بأن اعتراضه على القدوة ليس شخصيا، ولكنه يرجع إلى أن دمشق لا تريد التعامل مع الجامعة العربية.

التعليــقــــات
شاوشي شزع اعسثهر، «اوكرانيا»، 28/05/2012
اذا كان هناك ناطور في مزرعة وجاء الثعلب ليلا وسرق دجاجة فعلى من يضع اللوم صاحب المزرعة؟ هناك للاسف
بعض الابواق تردد مقولة النظام بان الحق على المجموعات المسلحة والنظام الشريف والنظيف ليس له دخل..اذا سلمنا
جدلا بأن الجيش السوري كان يقصف الحولة بالزهور من مدافعه على مدى اليومين السابقين ،وسلمنا ايضا بوجود
مجموعات مسلحة وارهابية .وهي التي قامت بهذه الجريمة الشنعاء ،،بالله عليكم أين دور الحكومة من حماية شعبها؟ومن
لم يستطع ان يؤدي واجبه أليس طرده واجب؟
سعود ابوزيد، «المملكة العربية السعودية»، 28/05/2012
ان الرئيس الروسي بوتين ورئيس الصين هم مجرمون ويساعدون نظام الاسد فالازمه السوريه لولا الدعم الروسي الصيني
لانتهت منذ شهور ولكان بالامكان حقن دماء الاف الشهداء ولكن الرئيس بوتين يريد مضاعفه مبيعات الاسلحه لديه على
حساب الدم السوري ولأنه وقع رهينه بأيدي متطرفي قم والنجف واصبحت الخارجيه الروسيه كالببغاء تردد مايقوله نظام
الاسد وتحاول التمويه عنه في هذه المجزره المروعه التي قام بها مرتزقه النظام من الشبيحه العلويين ومن مرتزقه حزب
اللات وحزب جيش المهدي ومنظمه بدر وفيلق القدس وبدعم هائل وكبير من حكومه المالكي فانه عار عظيم على تركيا
والاردن وغيرها ان تتفرج على القتل الطائفي من ايران والمالكي وحزب اللات مع نظام الاسد ضد شعب أعزل لما لاتفتح
تركيا حدودها لتهريب الاسلحه الخفيفه والمضاده للدبابات والطائرات للجيش الحر بدل من الهرطقه الاعلاميه ! أين
تصريحات تركيا منذ شهور والتي اصبحت هي الأخرى تخشى ايران رغم انها تعرف ان النظام السوري مسئول عن مقتل
الاف من الجيش التركي من خلال دعمه للحزب الكردستاني ! عار ياتركيا على الانبطاحيه واحكام الحدود ! عار على
لبنان رهينه حزب اللات! عارعلى روسيا بوتين والصين
عربي مقهور، «الامارت العربية المتحدة»، 28/05/2012
أوقح حكومة بالعالم على الاطلاق هي الحكومة السورية بكل أعضائها وبلا استثناء... لعنة الله عليكم وعلى ابوكم الخميني
وعلى ابنكم الدجال القابع في جنوب لبنان... قسما بالله ان اسرائيل اشرف منكم وانظف منكم
أكرم الكاتب، «المملكة العربية السعودية»، 28/05/2012
ما موقف المراقبين من هذه الجريمة الفظيعة ؟ وما تعليقهم عليها ؟ إن لم يكن موقفهم بحجم تلك المأساة فلا حاجة لهم ولا
لغيرهم من المراقبين ويكفي تصريحات الأسد فهي أقل استفزازا حيث أنها تصدر عنه مدموغة بالكذب الصريح فلا تكلفنا
مؤونة تفنيدها ، و خيبتاه على موقف المجتمع الدولي و على موقفنا ، اللهم بك نستغيث من الأسد و أنصار الأسد من
الإيراينيين وحزب الله و من تقاعس المجتمع الدولي ومن تقاعسنا عن نجدة إخواننا .
ماجد، «البرازيل»، 28/05/2012
اوقح حرية و دمقراطية و ابشع حضارة هي حضارة الولايات المتحدة و مجلس الامن و مكظمة حقوق الانسان و منظمة
المجموعة الاوروبية و رايهم و قائدهم امريكا اكبر ارهابية في العالم الحالي و القديم
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال