الثلاثـاء 16 ربيـع الاول 1434 هـ 29 يناير 2013 العدد 12481
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

ملكة هولندا تتنازل عن العرش لابنها

وليام ألكسندر سيصبح أول ملك للبلاد منذ 1890

صورة أرشيفية تظهر ولي العهد الهولندي وليام ألكسندر يتوسط والدته الملكة بياتريكس وزوجته الأميرة ماكسيما في سبتمبر الماضي (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت ملكة هولندا الملكة بياتريكس عن عزمها التنازل عن عرش بلادها مساء أمس، ليتولى ابنها الأكبر وليام ألكسندر (54 عاما) العرش. وأعلنت الملكة بياتريكس، التي تحتفل الخميس بعيد ميلادها الخامس والسبعين، مساء أمس أنها ستتنازل عن العرش في أبريل (نيسان) المقبل تزامنا مع الاحتفال بيوم العرش في البلاد. وسيصبح نجلها وليام ألكسندر أول ملك منذ وليام الثالث الذي حكم حتى وفاته في 1890.

وقالت بياتريكس التي توجت ملكة في 30 أبريل 1980 في كلمة للتلفزيون الهولندي إن «السبب» الذي قررت من أجله «ترك منصبي هذا العام» أي 2013 هو أنه العام الذي تبلغ فيه الخامسة والسبعين من العمر، والذي يوافق أيضا الذكرى المائتين للملكية الهولندية.

وكان المكتب الصحافي للقصر أعلن عصر أمس أن الملكة ستوجه رسالة إلى الأمة عبر التلفزيون والإذاعة من دون تحديد مضمون الخطاب.

ومنذ جلوسها على العرش في 30 أبريل 1980. أعربت بياتريكس، وهي أم لثلاثة أولاد ذكور، عن الرغبة في الانخراط في حياة بلادها خلافا للنموذج البعيد عن الأضواء الذي اتبعته والدتها جوليانا. وهي تتمتع بشعبية واسعة في صفوف الهولنديين.

واختارت خصوصا تحويل قصر لاهاي المدينة - التي تؤوي مقري الحكومة والبرلمان - إلى «قصر عمل» حيث اعتادت على استقبال وزراء وسفراء وممثلين عن المجتمع المدني.

وقد عاشت الملكة بياتريكس مأساة عائلية العام الماضي عندما تعرض نجلها الأمير يوهان فريسو إلى حادثة أدت إلى دخوله في غيبوبة لم يفق منها بعد. وهو يعالج في مستشفى خاص في لندن، حيث ترعاه زوجته الأميرة ميبل. ومن المتوقع أن تقضي الملكة وقتا أطول في لندن بعد انتهائها من الواجبات اليومية ملكة للبلاد.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال