الاحـد 05 جمـادى الثانى 1435 هـ 6 ابريل 2014 العدد 12913
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

انطلاق فعاليات تمريني «الصداقة» و«صقر 3» بين القوات البرية السعودية ونظيرتها الأميركية

تنفيذهما يأتي بهدف رفع المهارات القتالية والتدريبية واكتسابها

الرياض: «الشرق الأوسط»
انطلقت أمس في المنطقة الشمالية الغربية السعودية، فعاليات تمرين «الصداقة 3» وتمرين «صقر الصحراء3»، بمشاركة من القوات البرية السعودية والقوات البرية الأميركية، وذلك بحضور قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن سعد القرني. وقال اللواء القرني: «جرى التخطيط للتمرينين وجدولتهما منذ فترة سابقة، والهدف منهما رفع الجاهزية لقواتنا المسلحة في هذه المنطقة، وحددت لهما أهداف تسعى لتحقيقها»، مؤكدا أن «التمرين يسير وفق ما خطط له، متمنيا للجميع التوفيق في تحقيق الأهداف المرجوة من هذه التمارين».

في حين أكد نائب القيادة الوسطى للجيش الأميركي اللواء دانا بيتارد أن تنفيذ هذه التمارين المشتركة مع الجانب السعودي يسهم في توطيد العلاقة بين البلدين الصديقين، مقدما شكره للقائمين والمشاركين من الجانبين في التمرينين، موضحا أن هذه التمارين تلعب دورا في الإعداد والتجهيز إذا دعت الحاجة للقتال جنبا إلى جنب، بالإضافة إلى دور هذه التمارين في تعزيز الشراكة بين البلدين الصديقين.

وقال مدير عمليات المنطقة الشمالية الغربية السعودية في كلمة له إن تنفيذ التمرينين يأتي استمرارا لسلسلة من التمارين السابقة التي نفذت في المنطقة، بهدف رفع واكتساب المهارات القتالية والتدريبية، بالإضافة إلى التدريب على تنفيذ العمليات التمرينية، وأعرب عن أمله أن تحقق مرحلة التنفيذ الأهداف العامة والأهداف التكتيكية التي رسمت للتمرينين، والإسهام في صقل المهارات المطلوبة لتنفيذ مثل هذه العمليات.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال