الاربعـاء 08 جمـادى الثانى 1435 هـ 9 ابريل 2014 العدد 12916
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مباحثات مغربية ـ بريطانية في لندن شملت نزاع الصحراء والعلاقات الثنائية

بوعيدة أشادت بتعزيز الحوار السياسي الدائم بين البلدين وتقوية الشراكة بينهما

الوزيرة مباركة بوعيدة والسفيرة المغربية في لندن الأميرة للا جمالة العلوي مع الوزير البريطاني هيو روبرتسون بمجلس العموم البريطاني الليلة قبل الماضية («الشرق الأوسط»)
لندن: «الشرق الأوسط»
أجرت الوزيرة في الخارجية المغربية مباركة بوعيدة بلندن مساء أول من أمس، مباحثات مع وزير الدولة البريطاني المكلف شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هيو روبرتسون، تمحورت حول التعاون وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات.

وأشادت الوزيرة المغربية خلال عشاء عمل أقامه روبرتسون في مجلس العموم على شرفها بحضور سفيرة المغرب لدى بريطانيا الأميرة للا جمالة العلوي، بالتطور المطرد لروابط التعاون القائمة بين البلدين اللذين احتفلا أخيرا بالذكرى الـ800 لعلاقاتهما الدبلوماسية.

كما أبرزت بوعيدة كل المكاسب التي تحققت على مستوى التعاون المغربي - البريطاني، مشيدة بتعزيز الحوار السياسي الدائم رفيع المستوى بين البلدين، وتقوية الشراكة الثنائية التي يدعمها الحوار الاستراتيجي الذي انطلق سنة 2013 بين لندن والرباط.

واغتنمت الوزيرة المغربية هذه المناسبة لاستعراض مسلسل الإصلاحات المهمة التي يشهدها المغرب، وأيضا لإبراز التقدم الذي أحرزته المملكة المغربية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وبخصوص نزاع الصحراء، أطلعت الوزيرة بوعيدة محاورها البريطاني على آخر تطورات هذا الملف، مبرزة الجهود التي يبذلها المغرب للتوصل إلى حل سياسي تفاوضي بشأنه في إطار المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وهي المبادرة التي يصفها المجتمع الدولي بالـ«جدية وذات المصداقية والواقعية».

من جهة أخرى، بحث المسؤولان العديد من القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك، لا سيما على المستويين الإقليمي والدولي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال