الجمعـة 20 رجـب 1426 هـ 26 اغسطس 2005 العدد 9768
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

روبرتسون يتراجع عن دعوته لاغتيال شافيز ويطالب بخطفه

واشنطن ـ منير الماوري: قال مرشح الرئاسة الأميركي السابق المبشر المسيحي الأميركي البارز بات روبرتسون إن وسائل الأعمال أساءت نقل تصريحاته التي طالب فيها باغتيال رئيس فينزويلا هوغو شافيز ، وقال في تصريحات جديدة إن هناك وسائل عدة للتخلص من شافيز من بينها الخطف. وكان روبرتسون قد وصف تشافيز بأنه يمثل خطرا مرعبا على الولايات المتحدة ، ويجب التخلص منه ولو بالاغتيال.
التعليــقــــات
طلال العتيبي، «المملكة العربية السعودية»، 26/08/2005
إن تحريض السيد روبرتسون على اغتيال الرئيس المحترم شافيز كان واضحا ، وحتى بعد نفيه عاد وأكد على ارتكاب عمل عنيف ضد شافيز ولكن الغريب هو التعامل البسيط من قبل الحكومة الأميركية مع تصريحات القس روبرتسون وهو يتمتع بشعبية كبيرة . فهل حكومة بوش تعتبر التحريض من جماعات القاعدة عمل إجرامي أما التنظيمات المسيحية فلها حرية الدعوة إلى القتل . وهل سيستمر بوش في مقابلة القس روبرتسون رغم كلامه؟ وأعتقد أن كل هذا تجسيد لمقولة القوي يفرض قوانينه حتى الإجرامية منها .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال