الثلاثـاء 01 شـوال 1435 هـ 29 يوليو 2014 العدد 13027
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

سياحة غير عادية في بريطانيا

الإقامة في منارة بحرية أو زيارة المواقع التاريخية

لندن: «الشرق الأوسط»
تقتصر السياحة العربية في بريطانيا على زيارة معالم لندن الشهيرة والتسوق في متاجرها المعروفة وربما التجول في الأحياء الغربية مثل «ادجوير رود» و«كوينز واي». ولكن بريطانيا بها عشرات المعالم السياحية التي يمكن أن تجذب العرب إليها وبعضها أفكار غير عادية تستحق الأخذ في الاعتبار خلال العطلة السنوية هذا الصيف أو في العطلات المقبلة.

من الأفكار غير العادية الإقامة الفاخرة في منارة بحرية على أحد الشواطئ البريطانية، وهي مواقع تضمن مشاهد بحرية خلابة ولا تخلو من بعض الرفاهية وتوفر عطلة غير عادية. ولمن يفضل الريف البريطاني، يمكن استئجار مسكن فاخر في طاحونة هوائية في ويلز، وهي مواقع تاريخية تم تحديثها لسكن العائلات وهي أيضا تتيح مشاهد ريفية مريحة للأعصاب وتوفر زيارات للقرى القريبة ويمكن منها ممارسة رياضات مثل ركوب الدراجات وركوب الخيل والنزهات النهرية وصيد الأسماك. ومن هذه المواقع ما هو قريب من المدن الرئيسية مثل كارديف التي يمكن فيها التسوق وزيارة المتاحف والمسارح ودور السينما.

هناك أيضا الكثير من المناسبات التي يمكن حضورها خارج لندن خلال فصل الصيف منها العرض العسكري الملكي الذي يقام سنويا خلال شهر أغسطس (آب) في أدنبرة في أسكوتلندا ويسمي «أدنبرة تاتو». وهو يعقد في موقع تاريخي خلف قلعة أدنبرة.

وهناك شركات تنظم رحلات إلى هذه المناسبة تبدأ من لندن وتتضمن جولات استكشاف لأسكوتلندا وتشمل الذهاب والعودة بباصات فاخرة والإقامة في أسكوتلندا بالإضافة إلى رسوم الدخول إلى العرض العسكري والمعالم السياحية الأخرى أثناء الزيارة.

وبالقرب من لندن يمكن حضور معرض الزهور في قلعة هامتون كورت، الذي يعد أكبر معرض زهور في العالم. ويقام المعرض سنويا خلال شهر يوليو (تموز) ويمكن اختيار واحدة من الرحلات المنتظمة التي تبدأ من لندن لزيارة المعرض وبعضها يجمع بين المعرض وبين الكثير من المعالم السياحية القريبة في برامج تستمر لعدة أيام.

وبدلا من الفنادق في لندن تنصح جهات سياحية بتجربة السكن في شقق ذات خدمات فندقية توفر المزيد من المساحة والخصوصية بتكاليف أقل. وهناك الكثير من الشركات التي تقدم خدمات هذه الشقق ويمكنها أن تضيف عليها تدبير سيارات بسائقيها للاستقبال من المطارات وتنظيم رحلات التسوق في لندن.

وبعيدا عن الأحداث الموسمية يمكن للسائح العربي أن يقرر اكتشاف معالم المدن الإنجليزية الشهيرة مثل «أكسفورد» و«باث» و«ستراتفورد أبون ايفون»، والتي تسمى في مجموعها «قلب إنجلترا». وهناك جولات سياحية منظمة من لندن تستغرق أسبوعا تطوف بكل هذه المدن في جولة واحدة. وتبدأ الرحلة من لندن إلى أكسفورد حيث يتم استكشاف معالم المدينة ومواقع تصوير فيلم هاري بوتر فيها ثم تتوجه الرحلة إلى قرى منطقة «كوتسولد» المشهورة بجمالها الطبيعي ومنازلها التقليدية وشوارعها التاريخية. وتشمل الجولة زيارات لقصور أرستقراطية ومسقط رأس شكسبير والحمامات الرومانية في مدينة باث.

ولمن يريد الابتعاد عن الزحام خلال فترة الصيف هناك خيار استئجار منزل خشبي منعزل في مقاطعة كورنوول جنوب غربي إنجلترا. وهي منازل يطلق عليها اسم «لوغ كابين» وهي منفصلة تماما عن أي مساكن أخرى وتوفر مساحات خضراء شاسعة حولها. ولكنها أيضا قريبة من المعالم السياحية الكثيرة في كورنوول ومنها الشواطئ التي يمكن فيها ممارسة الرياضات البحرية وصيد الأسماك.

ومن كورنوول يمكن التوجه إلى جزر «سيلي» التي تعد أقصى نقطة بريطانية جنوبية، وهي جزر تشتهر بالمناخ المعتدل والجمال الطبيعي. ويمكن استكشاف هذه الجزر بيخت صغير يوفر الانتقال بين موانئها وتفقد معالمها. ومن أهم النشاطات السياحية في هذه الجزر الشواطئ الرملية التي توفر الاسترخاء والكثير من الرياضات البحرية، وركوب الخيل والدراجات الهوائية. وهناك أيضا ملاعب غولف. وتقدم مطاعم جزر «سيلي» أشهى الوجبات البحرية على الشاطئ على أضواء الشموع.

ولا بد من التعامل نقدا في هذه الجزر التي ما زالت تعيش أجواء تقليدية حيث لا يوجد فيها سوى جهاز صرف آلي واحد. ولا تقبل متاجر جزر «سيلي» بطاقات الائتمان ولكن بطاقات الدفع مقبولة في الكثير من المتاجر.

من الجولات غير العادية أيضا الرحلات التاريخية التي تأخذ السائح إلى مواقع تاريخية مميزة في بريطانيا. ومن نماذج هذه الرحلات:

- زيارة موقع «ستون هينج»: وهو موقع صخري دائري تاريخي يعود تاريخه إلى أربعة آلاف عام ويقع في وسط المزارع ولا يعرف أحد على وجه التحديد أصله ولا الغرض منه. ويمكن للسائح التجول بين الأعمدة التاريخية التي تعود إلى العصر البرونزي. كما تشمل الجولة بعض المواقع الأثرية القريبة التي ترتبط بالأثر الأصلي، وهي ما زالت خاضعة للبحث للكشف عن أسرار «ستون هينج». ويمكن القيام بهذه الرحلة من لندن في يوم واحد.

- دائرة الأحجار التاريخية في افبيري والتي قال عنها المؤرخ ويليام ستاكلي في القرن الثامن عشر بأنها تتفوق في العظمة على «ستون هينج». وهي تقع في منطقة ويسكس وتفوق في مساحتها «ستون هينج» بعشرات المرات.

- اكتشاف لندن الرومانية: وهي جولات تحت إشراف خبراء سياحة متخصصين في الآثار الرومانية الباقية في لندن منذ القرن الأول الميلادي. وتشمل الجولة زيارة عدة متاحف وبعض الآثار التي اكتشفت في الخمسين عاما الماضية وتفقد مواقع أثرية رومانية تقع تحت سطح أرض لندن الحديثة.

- جولة فنون العصر الجليدي: وهو جولات متخصصة لمجموعات لا تزيد عن 12 شخصا يقودها خبير تاريخي لفحص بعض الفنون المتبقية من العصر الجليدي وهي أول فنون معروفة في أوروبا. وتذهب الجولات إلى كهف «كريزويل كراجس» بالقرب من مدينة نوتنغهام، والذي كان مسكونا من البشر قبل 43 ألف عام. وجرى اكتشاف الكهف في عام 1876. ووجد فيه علماء آثار العصر الفيكتوري رسومات محفورة على الصخر ومنحوتات على العظام. ولكن المزيد من الاكتشافات جاءت في عام 2003 من الدكتور بول بأن الذي يقود رحلات سياحية حاليا إلى الموقع. وحصل الموقع على منحة لبناء متحف ومركز زوار. وتعرض في المتحف الكثير من الآثار التي جرى اكتشافها حديثا في الموقع الوحيد في بريطانيا الذي يعود إلى العصر الجليدي.

وبعيدا عن التاريخ وعودة إلى القرن الحادي والعشرين حيث يمكن قضاء وقت ممتع في نزهات نهرية عبر شبكة الأنهار التي تغطي الكثير من أنحاء إنجلترا. وهناك نحو ثلاثة آلاف ميل من الأنهار والقنوات التي يمكن اكتشافها بزوارق صغيرة الحجم. وهي شبكة تخترق أنحاء الريف الإنجليزي وكانت تستخدم في الماضي لنقل البضائع بين المدن.

وهناك قطاعات من هذه القنوات خالية من عقبات القناطر والحواجز المائية بحيث تكون رحلات الإبحار سلسلة وبلا توقف. واحد نماذج شبكات القناطر المفتوحة شبكة قنوات اشبي بالقرب من مدينة ليستر، وهي قنوات تمتد بطول 22 ميلا بين المزارع والغابات. كما يمكن القيام بمثل هذه الرحلات النهرية بالقرب من لندن ومنطقة جنوب شرقي إنجلترا.

من أماكن الإقامة الرخيصة في القرى البريطانية المزارع الريفية التي تحضر غرفا للضيوف مع الإفطار بأسعار تبدأ من 40 جنيها فقط في الليلة لشخصين. وتنتشر هذه المزارع خصوصا في مقاطعة ديفون جنوب إنجلترا.

وهناك الكثير من خيارات الإقامة غير الفنادق ومنها البيوت التاريخية والقصور الريفية والقلاع الأرستقراطية والأكواخ الجبلية. إحدى القلاع التاريخية تسمى «بوشومب كاسل» ويمكن استئجارها بالكامل بتكلفة تصل إلى 12 ألف إسترليني في الأسبوع الواحد.

ويمكن أيضا إرسال الأطفال إلى معسكرات صيفية لتعلم اللغة الإنجليزية بالإضافة إلى القيام بالكثير من النشاطات والاختلاط بجنسيات متعددة من الأطفال. وتبدأ الأعمار من سبع سنوات وحتى 17 عاما. وتنتشر مثل هذه المعسكرات في أنحاء بريطانيا، والكثير منها بالقرب من لندن في مدن مثل ايشر وويملمن دون واسكوت وكيمبردج.

كما يمكن استئجار عربات مجهزة للإقامة تسمى «موتور هوم» يمكن بها التجول في المناطق السياحية المتنوعة من دون التقيد بموقع واحد. وهي عربات متاحة بكافة الأحجام والتجهيزات، وإحدى أكبر شركات تأجيرها تقع في مقاطعة كنت واسمها «غلامبيرفان هاير» وتبدأ أسعارها من 500 إسترليني لعربة من النوع الصغير لمدة أسبوع.

من الأفكار الجديدة استئجار فندق عائم على نهر التيمز يوفر أربع مقصورات منفصلة بدورات مياه خاصة وقبطان خاص يقوم بطهي طعام الإفطار بنفسه. أحد هذه الفنادق اسمه «ماغنا كارتا» ويمكن استئجاره من ضاحية وندسور سواء كانت الإقامة لليلة واحدة أو لفترات طويلة، واختيار الإقامة في الفندق العائم في المرسى أو في رحلة نهرية. ويمكن الاستمتاع بالمشاهد النهرية من الطابق الأعلى وتبدأ الأسعار من 120 جنيها في الليلة الواحدة لفردين مع الإفطار.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال