الاربعـاء 23 صفـر 1428 هـ 14 مارس 2007 العدد 10333
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

بناء أكبر وأعلى ساعة على مستوى العالم في مكة المكرمة

قبالة الحرم المكي وعلى ارتفاع 380 مترا

جدة: ناهد أنديجاني
تضيف منطقة مكة المكرمة اليوم معلما حضاريا جديدا يضاف الى المعالم التي تمتاز بها مدن المنطقة دون غيرها على مستوى العالم، بالإعلان عن أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لإنشاء ساعة مكة المكرمة، الأكبر والأعلى على الإطلاق.

المشروع الذي اعلن عنه الامير عبد المجيد بن عبد العزيز امير منطقة مكة المكرمة امس سيوضع في أعلى البرج الخامس من مشروع وقف الملك عبد العزيز المقابل للحرم المكي الشريف على ارتفاع حوالي 380 مترا، وبذلك تكون أعلى وأكبر ساعة على مستوى العالم، وبطراز هندسي إسلامي مزخرفة بلفظ الجلالة من الجهات الأربع للساعة.

ويتسنى رؤية الساعة من كافة الجهات ومن مسافات بعيدة، حيث يشتمل مشروعها على عدد 4 ساعات للجهات الأربع للبرج منها ساعتان رئيسيتان بارتفاع 80 مترا بما فيها لفظ الجلالة وبعرض حوالي 65 مترا وقطراهما 39 مترا، أما الساعتان الجانبيتان فيبلغ ارتفاعهما حوالي 65 مترا وعرضهما حوالي 34 مترا وقطراهما 25 مترا.

وسيخصص مصعدان لنقل الزوار إلى الشرفة المحيطة أسفل الساعات الأربع والتي يبلغ عرضها حوالي خمسة أمتار.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن المشروع ما زال مبدئيا، حيث لم تحدد بعد الشركة المنفذة والمصنعة للساعة ولم يحدد بالتالي تكلفتها، ووفقا للمصدر الذي تحدثت مع «الشر ق الأوسط» أمس فإنه من المؤكد اختيار أفضل الماركات العالمية لصناعة الساعات في تصنيع الساعة.

يذكر أن مجموعة بن لادن تعتبر المسؤولة عن تطوير مشروع وقف الملك عبد العزيز وربما يناط بها الإشراف أو التنسيق على تفاصيل صناعة الساعة التي يتوقع أن يتجاوز مشروعها الأشهر الستة.

ويعد مشروع وقف الملك عبد العزيز المطل على المسجد الحرام والذي اختير مكانا لأكبر ساعة في العالم، احد أضخم المشاريع المعمارية في العالم والذي تنفذه مجموعة بن لادن، وصنف كأكبر مبنى عمراني من حيث المساحة الإجمالية. حيث تتجاوز مساحة ارض المشروع 1.4 مليون متر مربع، ويتكون من 7 أبراج متلاصقة، ويشمل 6 آلاف وحدة سكنية باستثمارات تتجاوز 6 مليارات ريال (1.6 مليار دولار)، صمم على هندسة العمارة الإسلامية.

ويصل ارتفاعه إلى أكثر من 400 متر هو ارتفاع البرج الرئيسي وهو الذي خصص لإقامة فندق صمم ليستوعب 21 ألف شخص في الليلة، فيما يتكون المشروع من أربعة أبراج سكنية بارتفاعات متفاوتة وتشمل 6 آلاف وحدة سكنية متنوعة. كما يشتمل على فندق خمسة نجوم يحتوي على 1260غرفة. وبتنفيذ الساعة تكون السعودية وتحديدا المنطقة الغربية تضم معلمين من المعالم العالمية لكبرها وهما ساعة مكة المكرمة، ونافورة جدة التي كان قد أمر الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود بإنشائها، على ارتفاع 261م.

وتبلغ مساحة المياه المتدفقة 4000م مربع، وتندفع هذه المياه بقوة ثلاث مضخات عملاقة وبسرعة 320 كم في الساعة وبارتفاع 261 م.

التعليــقــــات
مهندس مدني أيمن فكري الدسوقي، «المملكة العربية السعودية»، 14/03/2007
انه فخر كبير يضاف لفخرنا بأطهر بقاع العالم المكان الذي يراه العالم رمزا للسلام والحب بين الامم، داعي الى السلام قبلة المسلمين من مشارق الارض ومغاربها، ونود المزيد والمزيد من هذه المشاريع العملاقة التى تضع المملكة في مكانة معروفة ومرموقة على خريطة العالم، فلم لا؟ وقد حباها الله بالكعبة المشرفة وبدولة لا تدخر وسعا في تطويرها وتوسعتها على أعلى مستويات التعمير والانشاء، فلم لا؟ ونرى خادم الحرمين الشريفين مهتما بها وماشيا على الخطى القويم الذي سار عليه سلفه رحمه الله رحمة واسعة.
مبارك صالح، «تايلاند»، 14/03/2007
المملكة تستاهل كل خير وقيادتها وشعبها أصحاب أيادي بيضاء وخادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز يسير على خطى أسلافه الطيبين والله يوفقه لخدمة الإسلام والمسلمين وشعبه ووطنه.
Samia Siddig Ahmed، «الولايات المتحدة الامريكية»، 14/03/2007
خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ربنا يكثرمن امثاله ويجعل البركة فيه. هذا المشـروع لإنشاء ساعة مكة بناء أكبر وأعلى ساعة على مستوى العالم في مكة المكرمة يعد من اهم المشـاريع. وجـزاكم الله الف خير.
محمد طريف النحاس، «المملكة العربية السعودية»، 14/03/2007
منذ زمن وهنالك من يقول أن مكة المكرمة هي مركز الأرض، وهنالك من يقول أن بداية الوقت في العالم يجب أن يصحح الوقت العالمي وأن يبدأ من مكة المكرمة أيضا. إن إنشاء أعلى وأكبر ساعة في العالم لهو صرح كبير جدا وإثراء لمعالم هذا البلد الطاهر في عهد خادم الحرمين الشريفين لا يمكن أن يثمن بكلام أو يوصف بقلم ولتضاف إلى مآثره الكثيرة التي لا يمكن أن تحصى أو تعد، فمهما قلنا فلن نفي حق هذا الإنسان الذي يعمل لوجه الله تعالى خالصا وإني لمتأكد بأننا سنرى ذلك اليوم الذي ستعتمد فيه جميع المواقيت في العالم على التوقيت العالمي لمكة المكرمة بدلا من توقيت مكان آخر. داعيا الله عز وجل أن يكون في زمن هذا الرجل الطاهر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أطال الله في عمره وأعز به الأمة.
حدادي سليمان تزي وزو-الجزائر، «الجزائر»، 14/03/2007
هذا فخر لكل المسلمين في العالم تقوم به السلطة السعودية جزاهم الله خيرا عنا جميعا فهو صرح يميز مكة المكرمة كما هي مميزة وهي أطهر بقعة وأقدس بقعة على الأرض فهي تستحق ذلك وأكثر.
طارق بدر، «المملكة العربية السعودية»، 14/03/2007
المشروع جميل ورائع ولكن السؤال هل يصح ان يطل مبنى بهذا الارتفاع على الكعبة مباشرة ايا كانت مواصفاته او اسبابه.
وهل من توقير الكعبة ان يعلو البناء بجوارها الى هذا الارتفاع الذي تتضاءل بجانبه اعلى المباني؟
محمود حسن، «المملكة العربية السعودية»، 15/03/2007
جزى الله خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على كل ما يفعله من أجل رفعة شأن الإسلام والمسلمين وإنه لفخر لكل مسلم .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال