الاربعـاء 25 رجـب 1434 هـ 5 يونيو 2013 العدد 12608
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأمير أحمد بن فهد: سنواصل الجهود في «إنسان» للارتقاء بخدمة المستفيدين

بعد اختياره رئيسا لـ«اللجنة التنفيذية» في «جمعية رعاية الأيتام»

الأمير أحمد بن فهد
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعرب الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز، عن شكره وتقديره للأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام في منطقة الرياض (إنسان)، ونائبه الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، ولجميع أعضاء مجلس الإدارة، بمناسبة اختياره رئيسا للجنة التنفيذية في الجمعية خلفا لأمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز.

وذكر الأمير أحمد بن فهد، في تصريح بمناسبة اختياره رئيسا للجنة التنفيذية، أن الفترة المقبلة ستشهد الاستمرار في تنفيذ الخطة الاستراتيجية التي بدأت قبل عام وتركز على تغطية محافظات منطقة الرياض، والارتقاء بخدمة المستفيدين، والعمل على ميكنة العمل بين إدارة الجمعية وفروعها داخل مدينة الرياض ومحافظاتها.

وقال الأمير أحمد بن فهد «إن هذا الترشيح يمثل لي مسؤولية كبيرة في العمل على مواصلة مسيرة الأمير فيصل بن سلمان الذي عمل رئيسا لهذه اللجنة لأكثر من عشر سنوات كانت مليئة بالعطاء والإنجازات، حتى أصبحت الجمعية من أكبر الجمعيات الخيرية على مستوى المملكة، وتوجت بالعديد من الإنجازات والجوائز المحلية والدولية في مجال العمل الخيري، ولعل حصولها على جائزة الشيخ فهد الأحمد الصباح كأفضل جمعية خيرية على مستوى العالم الإسلامي، وحصولها على جائزة الفوربس العربية للشفافية في دبي، خير دليل على الجهد الذي بذل في الفترة الماضية، حيث تحقق ذلك بدعم وتوجيهات مؤسس هذه الجمعية نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبد العزيز الذي احتضن ورعى ودعم الجمعية منذ أن كانت فكرة قبل نحو 14 عاما حتى أصبحت واحة يستفيد منها ما يزيد على 40 ألف مستفيد».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال