الاربعـاء 20 رمضـان 1428 هـ 3 اكتوبر 2007 العدد 10536
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رحيل عبد العزيز المسند.. نصير المرأة

أحد أبرز الشخصيات الاجتماعية والدينية والتربوية في السعودية

الرياض: بدر الخريف
ودعت السعودية أمس الشيخ عبد العزيز المسند احد ابرز الشخصيات الاجتماعية والتربوية والدينية فيها والذي وافته المنية صباح أول من أمس الاثنين اثر نوبة قلبية، وصلي عليه في جامع الراجحي بعد صلاة عصر أمس الثلاثاء.

وكان الراحل (75 عاماً) قد عانى منذ فترة من مرضي الضغط والسكري، واجريت له قبل سبع سنوات عملية زراعة كلية تبرع بها ابنه الاكبر عمر.

سجل الشيخ الراحل حضوراً ادارياً وثقافياً وتربوياً واعلامياً وخيرياً ودعوياً وتوعوياً منذ أن كان موظفاً صغيراً ثم مسؤولاً في قطاعات مختلفة، خصوصاً عندما تولى إدارة شركة كهرباء الرياض ابان نهضة العاصمة، وتوليه رئاسة تعليم البنات، حيث وضع ارضية جيدة لتعيين المعلمات والقضاء على مشكلة النقل، كما سجل الراحل حضوراً لافتاً بالاعمال الخاصة والتطوعية التي تولاها، كما ارتبط في اذهان السعوديين باطروحاته اللافتة في البرامج الدينية التي كان يقدمها بالاذاعة والتلفزيون خلال اكثر من ربع قرن وابرزها برنامج «منكم واليكم» والذي كان يقدم فيه رسائل اجتماعية وتوجيهات اتسمت بالاعتدال والسماحة، كما نجح الراحل في الاعمال الخيرية والدعوية واصلاح ذات البين التي تطوع لها خلال نصف قرن.

ولد الشيخ المسند في بريدة حاضرة القصيم (وسط السعودية) في عام 1932م، ودرس في مسقط رأسه العلوم الدينية على مشائخها، ثم انتقل الى الطائف وهناك التحق بمدرسة دار التوحيد وحصل منها على الشهادات الابتدائية والمتوسطة والثانوية، كما حصل على الشهادة العليا (الليسانس) من كلية الشريعة والدرسات الاسلامية في مكة المكرمة إضافة الى حصوله على دبلوم في اللغة الانجليزية.

وبدأ الشيخ عبد العزيز المسند حياته العملية مديراً للمعهد العلمي في شقراء، ومديراً لكليتي الشريعة واللغة العربية بالرياض، ثم مديراً عاماً للكليات والمعاهد العلمية ومستشاراً في جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية، ومستشاراً لوزارة التعليم العالي ومشرفاً على الادارة العامة لتطوير التعليم العالي، ومع نهضة مدينة الرياض في السبعينات الميلادية ومع اشتهار الراحل بالحزم وحسن الادارة طلب مجلس إدارة شركة كهرباء الرياض اعارة الشيخ لإدارة الشركة ونجح خلال سنتين وفي ظل الطلب الكبير على الكهرباء في تحقيق مطالب سكان العاصمة.

وكان تعليم البنات محطة لافتة في حياة الشيخ الراحل، حيث تولى منصب الرئيس العام لتعليم البنات ومن خلال هذا العمل طبق الشيخ المسند القواعد التي نادى بها اثر مشاركته قبل حوالي 36 عاماً في اللجنة الخاصة بتطوير التعليم والمناهج، واعتبرت الفترة التي تولى فيها الشيخ الراحل تعليم البنات الفترة الذهبية إذ نجح في انشاء المدارس بكثرة، وإنشاء معاهد للمعلمات في مختلف القرى والمدن، كما نجح في تثبيت المعلمات في مناطقهن وقضى بذلك على مشكلة النقل التي لا تزال تؤرق المعلمات.

وارتبط اسم المسند طيلة اكثر من اربعة عقود بجمعية البر في الرياض اذ تولى منصب أمينها العام وحقق فيها نجاحاً بتأسيسه ارضية جديدة للعمل الخيري كانت منطلقاً للجمعيات الخيرية، كما ارتبط اسمه بالاعلام والصحافة إذ كان عضواً في اللجنة التي أمر الملك فيصل بتشكيلها لتتولى وضع سياسة اعلامية في البلاد، وعمل الراحل في جريدة «البلاد» السعودية عندما كان يتلقى الدراسة في الحجاز، كما دعم وكتب في جريدة «القصيم»، وساهم في إنشاء جريدة «الجزيرة» واصبح عضواً في مجلس إدارتها.

اشتهر الشيخ عبد العزيز المسند ببرنامجه التلفزيوني «منكم واليكم» الذي كان فيه يقدم رسائل اجتماعية وتوجيهات للمشاهدين والمشاهدات اتسمت بالاعتدال والسماحة والعناية بحقوق المرأة ومواجهة ظلم الرجل لها، وظل البرنامج يبث لمدة 25 عاماً، وساعدته خلفيته العلمية في المسائل الفقهية على الحضور في البرنامج الاذاعي الشهير «نور على الدرب» الذي يعرض في إذاعة الرياض، كما تعمق الراحل في القضايا الاجتماعية والتربوية وربطها بالاصول الشرعية، وركز في اطروحاته على المشكلات الزوجية وعقوق الوالدين وكيفية التعاطي مع المراهقين.

سجل الراحل حضوراً في طرائق العمل الاسلامي وتوجه الى مختلف البلدان لتقديم صورة الاسلام الصحيحة في تلك الدول وحاضر في جامعات عربية واجنبية عن الاسلام ومشاكل العصر، وترك مؤلفات كثيرة ابرزها الزواج والمهور، الاندلس، تاريخ وعبرة، النهج المحمدي، غذاء الروح، العلم المفقود في المواريث الاسلامية.

كما سجل الراحل حضوراً في المجال الادبي والثقافي، اذ كان عضواً في النادي الادبي في القصيم، كما كان من اوائل من استعانت بهم اذاعة الرياض عند افتتاحها قبل 44 عاماً لتدريب المذيعين حيث كان أول من تحدث بالميكروفون.

التعليــقــــات
عبدالله العتيبي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يغفر له ويرحمه، ويسكنه فسيح جناتـــه. انا لله وانا اليه راجعون.
محمد الحربي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحمك ياشيخ. والله ما أقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون.
خالد السليمان، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحم الله الشيخ عبد العزيز المسند وأسكنه فسيح جناته. كنت حاضراً يوم أمس في مقبرة النسيم (شرق الرياض) وكانت الجنازة مهيبة والحضور كثيفاً جداً وبقي البعض حتى قبيل الإفطار بنصف ساعة.
نورة السعيد، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
اللهم أنقله من مواطن الدود إلى جنات الخلود. اللهم إرحمه تحت الأرض واستره يوم العرض.
خالدالعسيري، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحم أموات المسلمين أجمعين الله يثبته ويرحمه.
عبدالله الفقيه - ارامكو - الظهران، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحمة الله على الشيخ. كان علامة بارزة على التسامح والوعي، ويبقى منكم وإليكم علامة بارزة في ذاكرة جيل كامل من محبيه.
عماد عبدالرازق بدري، «فرنسا ميتروبولتان»، 03/10/2007
أسكنه الله فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون.
ريــم محمد أســعد، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحمة الله على الشيخ المسند في هذا الشهر الفضيل، وأسكنه فسيح جنات النعيم.
حاتم الشتيفي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحم الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.
بندر الحربي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
أسأل الله عز وجل في هذا الشهر الكريم أن يرحم الشيخ وأن يكفر عنه سيئاته، وأن يجزيه خير الجزاء.
إنه جواد كريم،،،
المهندس/ حسن البهكلي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحمه الله رحمة واسعة في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان أوله رحمة وأوسطه مغفرة وأخره عتق من النار والشيخ معروف وقد أدى أعمالا فيما يخدم الدين والعباد. وإنا لله وإنا إليه راجعون.
زياد الحنتوشي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الشيخ عبد العزيز المسند رحمه الله كان من الشخصيات التي لها تأثير ووجود في مجتمعنا السعودي وكان رحمه الله من بداياته وهو مجتهد في جميع المجالات التي وضع فيها.
أسأل الله عز وجل في هذا الشهر الكريم أن يتغمد الفقيد العزيز والغالي على قلوبنا بواسع رحمه ويغفر له ويتجاوز عنه. إنا لله وإنا إليه راجعون.
حمدان الغنامي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحم فقيد الامة الشيخ عبدالعزيز المسند، الله يغفر له ويرحمه في هذا الشهر الفضيل ان شاء الله. ان لله وان اليه راجعون.
عابد السلمي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحم الشيخ عبد العزيز المسند ويتغمده بواسع رحمته ويغفر له انا لله وانا اليه راجعون.
دانة صالح، «الامارت العربية المتحدة»، 03/10/2007
هاهم مشايخنا وعلمائنا الأفاضل يرحلون واحد تلو الآخر نسأل الله ان يرحمهم وان يجزيهم خيراً على كل ما قدموه لخدمة الإسلام والمسلمين..
د . مانع القحطاني .، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحم الله شيخنا الجليل عبدالعزيز المسند رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.
ياسر الغفيلي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحمك ياشيخ ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة.
اماني العبدلي، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحم الله الشيخ عبدالعزيز واسكنه فسيح جناته.
فرحان الشمري ابو رعد، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
رحم الله الشيخ عبد العزيز المسند فقد كان مثالا للإعتدال في كل الأمور.
عبدالعزيز العبدالرحمن، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحمه ويغفر له إن شاء الله. ويرحم أموات المسلمين.
سعد المالكي، «فرنسا ميتروبولتان»، 03/10/2007
الله يرحمك يا أبو عمر ويحشرنا الله وإياك في زمرة المتقين مع محمد الصادق. الله يثبتك ويغفر لك.
عارف البريقع، «المملكة العربية السعودية»، 03/10/2007
الله يرحمه ويتغمد روحه في الجنة.
عبدالرحمن العتيــــــــــبي، «المملكة العربية السعودية»، 04/10/2007
قال تعالى: ( وبشر الصابرين اللذين ِإذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإٍنا إليه راجعون). رحمك الله ياشيخنا الفاضل القدير عبدالعزيز المسند.
عمر العييدي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 04/10/2007
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
علي العمــــــــــــــــــــــــري، «المملكة العربية السعودية»، 05/10/2007
الله يرحمه ويغفر له ويتجاوز عنه ويجعل قبره روضة من رياض الجنة اللهم أمين.
عبدالعزيز عائض الزهراني، «المملكة العربية السعودية»، 07/10/2007
رحمك الله يابطل، الابتسامة ماتغيب عنك.
مفلح هملان القحطاني، «المملكة العربية السعودية»، 08/10/2007
أسكنه الله فسيح جناته فكم بذل من الجهود، جزاه الله خير جزاء؟.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال