الثلاثـاء 05 ذو القعـدة 1429 هـ 4 نوفمبر 2008 العدد 10934
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

احتلال العراق بين سياستين

> تعقيبا على مقال طارق الحميد «سورية.. وماذا عن السيادة؟»، المنشور بتاريخ 2 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، اقول إن الموقف السوري من الاعتداءات المتكررة، يجعلنا نرى الفرق الواضح بين السياسة العاقلة والحكيمة التي ميزت مواقف السعودية وبين ما تتخذه دمشق من مواقف. فالسعودية مثل سورية لم تؤيد احتلال العراق، لأنها كانت تدرك في حينه، أن هذا الاحتلال سيكون نارا تحرق العراق والمنطقة كلها، لكنها عرفت كيف تتعامل مع هذه النار، بما يحفظ بلدها ويقلل آثارها ويبعد عنها الحريق. بينما ظن أهل الحكم في دمشق ان تأجيج النار في العراق، من خلال دعم العنف، سيبقي النار بعيدة. اليوم تجني دمشق ثمار تلك السياسة. مصطفى كامل قاسم ـ كندا mustafaa2002@hotmail.com
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال