الثلاثـاء 17 ذو القعـدة 1431 هـ 26 اكتوبر 2010 العدد 11655
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مستقبل آمن بتنازل محدود

* تعقيبا على مقال روجر كوهين «قبل فوات الأوان»، المنشور بتاريخ 23 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أقول: إن أكثر ما يحتاج إليه الطرفان، خاصة الإسرائيلي، لتحقيق تسوية سلمية مقبولة على المدى المنظور، ليس المخاطرة، وإنما التضحية. وهذه سبق للفلسطيني أن قدم منها الكثير، ولا نعتقد أنه يمانع في تقديم المزيد إن كان ذلك معقولا؛ لهذا أعتبر أن الدور الآن انتقل إلى الطرف الآخر، الإسرائيلي، الذي بات عليه أن يقدم التضحية المطلوبة منه وبسخاء أيضا. لا أحد يطالب إسرائيل بالتنازل عما ضمنه لها القرار الأممي رقم 181، ولا المكاسب التي حصلت عليها في حرب 1948 وغيرها، وإنما فقط ما حصلت عليه في حرب 1967، في سبيل أمن الأجيال الحاضرة ومستقبل الأجيال المقبلة.

سالم عتيق - الولايات المتحدة salemateek@yahoo.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال