الاربعـاء 02 ربيـع الثانـى 1434 هـ 13 فبراير 2013 العدد 12496
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الصعود السريع يؤدي للهبوط المفاجئ!

* تعقيبا على مقال حسين شبكشي «صدام حسين سوري!»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: من خلال سلوك وطريقة تفكير بعض الأحزاب الشيعية التي سلمها الأميركيون قيادة العراق يبدو لي أنهم لم يكونوا ليكترثوا بديكتاتورية صدام لو كان شيعيا، فها هو المالكي يتصرف بطريقة تشابه تماما ما فعله صدام عندما بدأ في تسلق سلم السلطة إلى أن تمكن من السيطرة تماما على كل المؤسسات الأمنية والعسكرية مع العلم أنه تدرج في سلم المناصب لمدة أحد عشر عاما قبل أن يصل إلى قمة السلطة، لكن المالكي بدأ فورا ومن دون تخطيط وإعداد وموهبة أمنية بتقليد صدام ومحاولة الهيمنة على البلاد بنفس الطريقة.

مازن الشيخ - ألمانيا mazinalsheikh@hotmail.com

التعليــقــــات
الدكتور فرج السعيد، «فرنسا»، 13/02/2013
مقولة بان صدام ضرب الشيعة هوخطأ فهو ضرب الاكراد ولا ينسى السيد مازن الشيخ ان كل المحاولات الانقلابية على
صدام كانت سنية فقد محى عشيرة مظلوم الدليمي المالكي يريد ان يختصر الزمن وضد الجميع فاي صوت شيعي وطني
يخرج فهناك كاتم يسكته كقضية الوائلي وما بعد المالكي سيكون ايضا تقليد لصدام والمالكي سوية الى ان يدرك العراقيين
بكل اطيافهم بانهم ضحية لجميع هولاء ولا ينفعهم سوى اصحاب الخبرات من المتمرسيين في ادارة الدولة
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال