الاربعـاء 02 ربيـع الثانـى 1434 هـ 13 فبراير 2013 العدد 12496
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

انقسام الشارع التونسي!

* تعقيبا على خبر «اعتقال محتجين على وجود (دوريات أمنية سلفية) في ولاية قفصة»، المنشور بتاريخ 11 فبراير (شباط) الحالي، أقول: راحت تونس الحرية والاعتدال وخمسين سنة من الاستقلال، وحلّت محلها دولة التشدد و«القاعدة»، ولست أدري من يحرر من؟ ولمن الدوريات في الشوارع رغم أن الجميع كانوا يعيشون بسلام. هل سيطرت مفاهيم جديدة على عقول هؤلاء ليقسموا السكان والمواطنين إلى فرق، ويجعلوا مصالحهم فوق مصالح الوطن؟

أحمد أبو يعرب - فرنسا ahmed88@yahoo.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال