الثلاثـاء 03 شـوال 1428 هـ 16 اكتوبر 2007 العدد 10549
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

فنون ونجوم

أسبوع لاكمي..هادئ جدا

* بدأ أسبوع «لاكمي» لربيع وصيف 2008 منذ يومين في أجواء هادئة، نوعا ما، بسبب غياب عدد من نجوم ونجمات هوليوود. ما زاده هدوءا أن وسائل الإعلام لم تتحمس كثيرا لما عرض من أزياء بدت تفتقر إلى الإبهار الذي تعودوا عليه سواء في الألوان أو التصميمات، رغم مشاركة مجموعة من المصممين المعروفين. الغالب فيما تم عرضه لحد الآن هو ميل المصممين إلى المزج بين دفء الشرق وحداثة الغرب من حيث الألوان بالذات، بهدف إعطاء تشكيلاتهم بعدا عالميا. فقد غلبت الألوان الهادئة إلى جانب الحيادية على معظم التشكيلات باستثناء قطع قليلة راعوا فيها ذوق الزبون الهندي. أبيشيك دوتا، مثلا قدمت مجموعة تتبــــاين بـــين القطـــع الهنديــة والقطع الغربيـــة، فيمــا تميزت مجموعة أرشيا فقيه إيبينز بسيادة الفستان، المكون من قطعة واحدة تمزج الإثني بالتأثيرات المعتقة «الفينتـــاج» بلمســات عصرية، بل مستقبلية احيانا. المصمم المعروف مانيش مالهوترا ايضا أغراه سحر «الفينتاج» فقد كشف في حوار صحافي قبل بدء أسبوع لاكمي أن تشكيلته استوحاها من تصميمات كلاســيكية قديمة، وأنه تلاعــب باللون الأحمر. أكثر الكتب سرقة أكثر مبيعا * أعد معرض فرانكفورت للكتاب مؤشرا يساعد الناشرين على قياس الاهتمام العام بالكتب الجديدة المعروضة بهذا المعرض السنوي، وهو مؤشر «اكثر الكتب سرقة». ونشرت صحيفة «فيلت ام زونتاج» قائمة باسماء عشرة كتب باللغة الالمانية الاكثر سرقة هذا العام، وبالتالي الأكثر شهرة وترجيحا بأن تدرج بقوائم افضل الكتب مبيعا فيما بعد. «لماذا تزوجت؟» يتصدر إيرادات شباك التذاكر

* أظهرت تقديرات استديوهات الإنتاج السينمائي الأولية أن الفيلم الكوميدي الجديد «لماذا تزوجت؟» الذي عرض للمرة الأولى خلال عطلة نهاية الأسبوع تصدر إيرادات شباك التذاكر في أميركا الشمالية بتحقيقه 22.5 مليون دولار خلال ثلاثة أيام.

ويدور الفيلم الذي يقوم ببطولته الممثل الكوميدي والمخرج تايلور بيري والمغنية جانيت جاكسون في قالب كوميدي رومانسي حول أربعة أزواج مع زوجاتهم يقضون عطلتهم الشتوية السنوية سويا.

وتراجع الفيلم الكوميدي «خطة اللعب» إلى المركز الثاني بعد أن تصدر إيرادات شباك التذاكر لأسبوعين متتالين عقب طرحه بدور العرض. وتنافس فيلما «مايكل كلايتون» و«نحن نملك الليل» على المركز الثالث بتحقيق إيرادات بلغت حوالى 11 مليونا لكل منهما.

* فازت المكسيكية بريسيلا بيراليس بلقب ملكة العالم رقم 47، وهو عدد السنوات التي شهدتها هذه المسابقة، والتي تجرى حاليا باليابان، في حين فازت اليونانية الشقراء ديسبونا فليباكي، بلقب وصيفة أولى، ليتأكد لنا مرة اخرى ان نصيب السمراوات ذوات العيون الكحيلة أوفر من الشقراوات في تيجان الجمال في السنوات الاخيرة.

* نيكي هيلتون، تؤكد كل يوم انها تختلف عن اختها، فتاة المجتمع باريس. فهي على الأقل لا تريد ان تبني شهرتها على الفضائح وتقتصر مغامراتها، على دخول مجالات أعمال تحبها وإن كانت لا تميل لها، مثل تصميم الأزياء. فقد قدمت في اسبوع نيويورك الأخير تشكيلة لم ترق لوسائل الإعلام ووصفت بالضعف والإفتقار للإبداع، لكن كل الانتقادات الجارحة لم تثنها عن العرض في اسبوع لوس انجليس الذي لا يقل أهمية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال