الاثنيـن 09 ذو الحجـة 1429 هـ 8 ديسمبر 2008 العدد 10968
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

سمراء ملكة لجمال فرنسا 2009

تاج الملكة الذي صممته دار بيرتولوتشي يستوحي أمواج البحر الأبيض المتوسط

ملكة جمال فرنسا كلوي مورتو تتوسط وصيفتيها (أ.ب)
باريس: «الشرق الأوسط»
من بين 36 متسابقة يمثلن مختلف أطياف الجمال الفرنسي، فازت بالتاج السمراء كلوي مورتو، ملكة جمال مقاطعة ميدي بيرينيه. وبالإضافة الى أعضاء لجنة التحكيم، شارك في التصويت لصالح كلوي، عبر الهاتف، 520 ألف متفرج، تابعوا الحفل من شاشات التلفزيون ليلة أول من أمس.

وكانت أنباء قد توقعت حدوث اضطرابات تعرقل الحفل، بسبب الخلاف العميق بين رئيسة لجنة الانتخاب، السيدة الحديدية جنفياف دو فونتونيه، وبين ملكة جمال فرنسا للعام السابق فاليري بيغ. وهددت الرئيسة بالانسحاب من الحفل في حال حضور الملكة السابقة، التي تقتضي التقاليد بأن تتولى بنفسها تتويج خليفتها. لكن الأُمور سارت على ما يرام وغابت بيغ عن الحفل، مكتفية بتوجيه رسالة مصورة من مكان وجودها في لوس أنجليس، قالت فيها إن أحداً لم يمنعها من الحضور سوى ارتباطها بتمثيل فيلم في أميركا.

وجرى تعليق فوز فاليري بيغ، ومنعت من تمثيل الجمال الفرنسي في الخارج، بعد نشر صور كانت قد التقطت لها، في الماضي، في ثياب وأوضاع غير مناسبة. لكن تضامن أهالي منطقتها معها حال دون نزع اللقب عنها. الملكة الجديدة من مواليد مدينة ليسيو، في مقاطعة النورماندي، لكنها تعيش في بيناك، جنوب فرنسا، منذ أن كانت في العاشرة. وهي تحمل الجنسية الأميركية الى جانب الفرنسية وتبلغ من العمر 19 عاماً. ورغم قامتها الباسقة (180 سنتمترا) فإن جمالها من النوع العادي، تميزها ابتسامة عريضة ولذيذة أنقذت الموقف. ولا شك في أن موجة فوز باراك أُوباما رئيساً للولايات المتحدة، وصلت الى الشواطئ الفرنسية وقدمت دفعاً للشابة الخلاسية التي تدرس للحصول على شهادة في التجارة الدولية.

وصنع تاج الملكة هذا العام دار بيرتولوتشي الذي استوحى فيه أمواج البحر الابيض المتوسط وشعبه المرجانية.

رأست لجنة التحكيم الممثلة والمغنية بين رينو، وكان من بين الأعضاء مصمم الأزياء الياباني كينزو تاكادا والمغنية أنغون والمخرج باتريس لوكونت.

وبالطبع ستستمتع ملكة الجمال الجديدة، الى جانب اللقب والتاج الماسي، بمزايا اللقب من الدعاية والتغطية الصحافية، ولكنها أيضا ستحصل على مجموعة كاملة من الحقائب وسيارة بيجو 207 مكشوفة ومجموعة من المجوهرات.

التعليــقــــات
لمى جبر، «الولايات المتحدة الامريكية»، 08/12/2008
بداية فقدان هوية الشعوب الاوربية والغربية عبر هذا الاختلاط المدمر للحضارات ، انها بداية النهاية للغرب والعنصر الابيض . لا احد يعرف الا انه قد يختارون غدا صينية ملكة لجمال النرويج .
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال