الاحـد 11 رمضـان 1431 هـ 22 اغسطس 2010 العدد 11590
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مبادرة «مدرستي فلسطين» تباشر أعمال الصيانة في مدارس القدس الشرقية

أطلقتها شبكة المرأة العربية وجمعت لها أكثر من مليون دولار

عمان: محمد الدعمه
يستمر العمل في المدارس المشمولة في مبادرة «مدرستي فلسطين» التي أطلقتها الملكة رانيا العبد الله في أبريل (نيسان) الماضي من الأردن لضمان بيئة تعليمية تفاعلية مريحة وآمنة لطلاب مدارس القدس الشرقية.

وضمن المرحلة الأولى من «مدرستي فلسطين»، يتم العمل حاليا على 11 مدرسة من مدارس القدس الشرقية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، موزعة في المدينة القديمة وداخل وخارج الجدار العازل.

وكانت الملكة رانيا قد أشارت خلال إطلاقها «مدرستي فلسطين» إلى أن إطلاق المبادرة جاء من الأردن «لما لبلدنا من دور تاريخي في الحفاظ على عروبة القدس، وحماية مقدساتها الدينية». مؤكدة أن «القدس مسؤولية كل عربي».

وتشمل أعمال الصيانة إصلاح البنية التحتية حسب احتياجات كل مدرسة، ووفقا لتوصيات مديري ومديرات المدارس. ويتم العمل على تركيب نوافذ جديدة، وبناء أو تجديد دورات المياه، وضمان حصول الطلاب على مياه صالحة للشرب. كما تشمل أعمال الصيانة إصلاح وترميم أساسات المدارس من حيث توفير الكهرباء، واستبدال الأبواب، ودهن الجدران والمقاعد، وبناء ساحات للعب، وتغيير الألواح. كما سيتم في بعض الحالات بناء صفوف مدرسية وتوسعة بعض المدارس الضيقة الموجودة خارج الجدار.

وستستكمل أعمال الصيانة في المدارس المشمولة قبيل انتهاء العطلة الصيفية، لضمان عدم تأثير أعمال الصيانة على العملية التعليمية.

ولإيمان «مدرستي فلسطين» بأهمية مشاركة المدرسة والطالب والمعلمين والأهالي والمجتمع المحلي في الحفاظ عليها وضمان استدامة المبادرة، ولتنمية إحساس المجتمع المحلي بملكيته للمدرسة، بدأ العمل على تشكيل لجان محلية في عدد من المدارس وسيتم الانتهاء من تشكيلها مع بداية الفصل الدراسي الأول.

وستقوم هذه اللجان بتعزيز الشعور بالانتماء والمسؤولية لدى المجتمع المحلي تجاه المدارس، إلى جانب المساهمة في تحديد احتياجات المدرسة والمساهمة في إيجاد الحلول والعمل على تنفيذها.

وبهدف التعرف على احتياجات المدارس والتعاون مع المؤسسات المحلية من أجل وضع خطط وبرامج تعليمية وتوعوية، قامت عدد من المؤسسات غير الحكومية مثل أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، ومبادرة التعليم الأردنية وبرنامج المدارس الآمنة التابع لمؤسسة نهر الأردن، بزيارة إلى المدارس.

وتهدف البرامج التعليمية التي سيتم تطبيقها إلى تطوير مهارات المعلمين والطلاب، ومن بين هذه البرامج: برنامج المدارس الآمنة، وبرنامج المدارس الصحية وبرنامج التكنولوجيا والابتكار وبرنامج تدريب المعلمين.

وكانت الملكة رانيا قد أطلقت شبكة المرأة العربية لدعم مبادرة «مدرستي فلسطين» في أبريل الماضي، حيث جمعت الشبكة أكثر من مليون دولار خلال ثلاثة أشهر لدعم عمل وبرامج «مدرستي فلسطين» في مدارس القدس الشرقية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال