الخميـس 15 جمـادى الثانى 1432 هـ 19 مايو 2011 العدد 11860
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

عبلة الرويني رئيسا لتحرير «أخبار الأدب» المصرية

بعد حرب على رئيس التحرير السابق وبقرار من المجلس الأعلى للصحافة

القاهرة: صابرين شمردل
حسم قرار المجلس الأعلى للصحافة بمصر تعيين الكاتبة الصحافية عبلة الرويني، رئيس تحرير لجريدة «أخبار الأدب» الأسبوعية حالة من الجدل الحاد، تخللتها حرب بيانات ومنشورات وانقسامات وانشقاقات وصلت إلى حد الإضراب عن العمل، من قبل محرري الجريدة المطالبين برحيل رئيس تحريرها الجديد الكاتب الصحافي مصطفى عبد الله، الذي تولى المسؤولية خلفا للكاتب جمال الغيطاني، قبل أيام من اندلاع ثورة 25 يناير.

وكانت صورة هذه الحرب أزعجت جماعة المثقفين والمبدعين والكتاب، ورأى فيها البعض استنساخا فاترا للثورة المضادة التي أصبحت تهدد المجتمع، وهو ما جعل الشاعر محمود قرني يربط أزمة «أخبار الأدب» بما يحدث في المجتمع قائلا لـ«الشرق الأوسط»: إن مشكلة «أخبار الأدب» هي نفسها مشكلة مصر عبر 30 عاما، فقد كان هناك رئيس تحرير عبر 17 عاما، تكونت خلالها مراكز قوى ومصالح من الصعب التعامل معها الآن في ظل أي رئيس تحرير جديد. وأعتقد أن المشكلة ليست في مصطفى عبد الله، فرغم أنه ليس الأفضل لتولي مسؤولية هذه الجريدة، فإن موقف هؤلاء المحررين الذين تربوا في حضانة جمال الغيطاني تجاوز أحجامهم الطبيعية، وكانوا يطمعون أن يكونوا الورثة الشرعيين لكامل التركة. والحقيقة التي يتجاهلها هؤلاء هي التصاقهم بالمصالح والامتيازات التي حصلوا عليها من فتات مائدة الغيطاني، مما أفقدهم كثيرا من الاستقلالية والكثير من احترام المثقفين على السواء، لذلك كان من المضحك أن يتشبثوا بأن يكون رئيس تحرير الجريدة من بينهم، وأنها كعكة لا يجب أن يقاسمهم فيها أحد.

ومن جهته أعرب رئيس تحرير الجريدة السابق الكاتب الصحافي مصطفى عبد الله عن احترامه لقرار المجلس الأعلى للصحافة، وقال لـ«الشرق الأوسط»: كل الاعتزاز والتقدير للزميلة عبلة الرويني، وأتمنى لها النجاح في مهمتها الجديدة، وتطوير «أخبار الأدب» لتصبح نافذة حقيقية للثقافة في مصر والعالم العربي.

من جهتها، أعربت الكاتبة الصحافية عبلة الرويني عن سعادتها بتولي رئاسة تحرير «أخبار الأدب». وأكدت الرويني - في تصريحات صحافية - أنها «ستعمل للحفاظ على المشروع الثقافي لمصر، كما عبرت عنه الجريدة منذ تأسيسها قبل 20 عاما»، لافتة إلى أن لديها طموحا كبيرا في تطوير الجريدة لتعبر عن التنوع لأجيال الثقافة المصرية والعربية.

يذكر أن محرري «أخبار الأدب» كان قد وقع اختيارهم على الصحافي محمد شعير ليتولى رئاسة التحرير، في انتخابات أجروها فيما بينهم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال