السبـت 09 جمـادى الاولـى 1431 هـ 24 ابريل 2010 العدد 11470
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

«آيكيا» السويدية تدخل السوق المصرية وتنافس على جذب طبقات المجتمع

تسعى للاستحواذ على 10% من سوق الأثاث في مصر

أحد مستودعات شركة «آيكيا» لأثاث المنازل
القاهرة: شريف اليماني
مع تزايد عدد السكان في مصر، وهجمة الشركات والمحال التجارية العالمية عليها، لاستغلال السوق الاستهلاكية المتنامية في البلاد، تستعد شركة سويدية جديدة لاقتحام السوق المصرية من خلال تقديم منتجاتها من الأثاث.

وتستعد «آيكيا» لافتتاح متجرها بعد 18 إلى 24 شهرا، في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة على مساحة 32 ألف متر مربع. وتشتهر مصر بصناعة الأثاث منذ آلاف السنين، حيث ساعد اشتغال المصريين القدماء بالزراعة في نمو الأشجار وإمكانية الحصول على الأخشاب اللازمة لصناعة الأثاث، وجسدوه على جدران المعابد والقصور وتوارث الشعب المصري هذه الحرفة حتى تمكنوا من الاكتفاء الذاتي من منتجات الأثاث، ثم التصدير، إلى أن أصبحت معارض الأثاث المصري مزارا مهما في الخارج لا سيما في دول الاتحاد الأوروبي، إلا أن صناعة الأثاث في مصر تأثرت مؤخرا بسبب الأثاث المستورد، خاصة من الصين، إلا أن الأثاث المصري ما زال يتمتع بجودته بسبب استخدامه الأخشاب الطبيعية.

وتعد محافظة دمياط أهم محافظات مصر التي تنتج الأثاث، فهي تنتج ثلثي الإنتاج المصري من الأثاث ويوجد بها معرض دائم للأثاث المصري، في حين تنتشر ببعض المدن الأخرى في باقي المحافظات بعض المصانع والورش الخاصة بإنتاج الأثاث والتي تنتج الثلث المتبقي من إجمالي الإنتاج المصري من الأثاث.

وقال مسؤولون عن متاجر «آيكيا» العالمية أن دخولها السوق المصرية جاء بعد دراسة كبيرة، استغرقت ثلاثة أعوام، وجاء الاختيار في وقت رأت فيها «آيكيا» أن افتتاحها أول فروعها في مصر في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة سيلبي احتياجات المقيمين في تلك المنطقة، ومن المتوقع أن يبلغ عدد سكان القاهرة الجديدة أكثر من 7.1 مليون نسمة بحلول عام 2020. وقال مايل فرانسيفيتش، مدير عام قطاع التجزئة بمجموعة «الفطيم»، التي ستستقبل المتجر في مشروعها، إن قرار «آيكيا» بالدخول إلى السوق المصرية يعتمد بشكل رئيسي على حجم الطلب المرتفع على الأثاثات العصرية والتي يتم شراؤها مقابل أسعار معقولة، وأضاف أن الشباب يشكل نحو ربع تعداد الشعب المصري، ومع وجود 600 ألف حالة زواج كل عام، فإن متجره سيكون له فرصة متميزة للسماح لحديثي الزواج بشراء أثاث ذي قيمة عالية مقابل أسعار متميزة في بداية تكوينهم لمنزلهم.

وتبلغ استثمارات «آيكيا» في مصر نحو 40 مليون دولار، وهي تمثل قيمة المخزون من الأثاث، وتعتمد «آيكيا» على الأثاث المستورد من السويد، وتعتمد بشكل أساسي على ثقافة «جمع أثاثك بنفسك» والتي لا تنتشر في السوق المصرية، ولكنها توفر مقابل ذلك بعض الفنيين لتركيب الأثاث.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال