الاحـد 17 شعبـان 1430 هـ 9 اغسطس 2009 العدد 11212
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

المنامة: 149 ألف برميل يوميا معدل إنتاج حقل أبو سعفة المشترك مع السعودية

البحرين تعتمد على 361 ألف برميل يوميا من النفط السعودي

دبي: «الشرق الأوسط»
كشفت بيانات رسمية بحرينية، أن معدل إنتاج حقل أبو سعفة النفطي، وهو الحقل المشترك بين السعودية والبحرين، قد بلغ 149 ألف برميل يوميا، خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي، وهي الحصة التابعة للبحرين، وتأتي في نفس المعدل اليومي لنفس الفترة من العام الماضي.

وكانت المملكة العربية السعودية تمنح منذ عام 1996 كامل إنتاج حقل أبو سعفة إلى مملكة البحرين في إطار التعاون الثنائي بين البلدين إلا أن الحكومتين قررتا في وقت لاحق تطوير الحقل واقتسام إنتاجه بالتساوي، حيث تقوم شركة «أرامكو» السعودية بتسويق إنتاجه من الزيت العربي المتوسط عن طريق ميناء رأس تنورة وتوزيع عائداته بالمناصفة بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين. وتشير البيانات التي أصدرتها الهيئة الوطنية للنفط والغاز في البحرين أمس، أن المنامة استوردت نفطا خاما من السعودية عن طريق الأنابيب بلغ معدله اليومي، للنصف الأول من العام الحالي 212 ألف برميل يوميا، بانخفاض بسيط مقارنة مع العام الماضي 2008، وهو ما أرجعه عبد المحسن ميرزا رئيس الهيئة إلى تقليل الكمية المستوردة بسبب عمليات الصيانة الدورية المجدولة التي تقوم بها شركة نفط البحرين (بابكو) «وخاصة في الوحدات الخاصة بالصادرات وتوقف وحدة الخام رقم 4 بسبب إجراء الصيانة والتصليحات في المنشآت التابعة لها مما أثر على الصادرات وانخفاضها الأمر الذي يتطلب تخفيض النفط الخام المستورد». وتتشارك البحرين مع السعودية في حقل أبو سعفة الواقع في مياه الخليج العربي، حيث تقوم البحرين بتصدير كمياتها للخارج كنفط خام.

ويقع الحقل الذي بدأ الإنتاج عام 1963 في مياه الخليج العربي جنوب شرقي حقل البري، وملكيته مشتركة بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وتحتوي مرافق أبو سعفة الحالية على عشر منصات، في كل منصة منها 6 آبار، وخمس منصات، في كل منصة منها بئر واحدة. واعتمدت الموازنة البحرينية 2009/2010 على أساس أن القطاع النفطي سوف يساهم بنحو 82 في المائة من مجموع إيرادات هذين العامين الماليين. حيث اعتمدت وزارة المالية متوسط سعر قدره 60 دولارا لبرميل النفط للسنتين 2009 و2010 مقارنة مع 40 دولارا للسنتين الماليتين 2007 و2008.

وكشفت البيانات الرسمية البحرينية، أن إنتاج حقل البحرين، وهو من أقدم الحقول الخليجية، من النفط الخام بلغ أكثر من 6 ملايين برميل للنصف الأول من عام 2009، (بمعدل يومي 33202 برميل)، مقارنة مع (32713 برميلا) خلال نفس الفترة من عام 2008 بزيادة تعادل 0.88%، وترجع أسباب التحسن في إنتاج هذا الحقل إلى البرامج الدورية التي تنفذها شركة نفط البحرين (بابكو) للمحافظة على هذا الحقل على الرغم من عمره الإنتاجي الطويل، أما حقل أبو سعفة فقد بلغ المعدل اليومي للنصف الأول من عام 2009 (1486 برميلا) مقارنة مع (1499 برميلا) خلال نفس الفترة من عام 2008. بانخفاض طفيف بنسبة تعادل 0.81%، وأن أجمالي الإنتاج قد بلغ 27 مليون برميل وهو في نفس معدل إنتاج عام 2008. ولقد بلغ المعدل اليومي لإنتاج حقل البحرين وحقل أبو سعفة من النفط الخام 182 ألف برميل خلال النصف الأول من عام 2009 وهو في نفس المعدل اليومي للفترة نفسها من العام الماضي.

وفيما يخص النفط الخام المستورد من السعودية خلال النصف الأول من عام 2009 فقد بلغ 38.515 مليون برميل بانخفاض بسيط. ويرجع ذلك إلى الصيانة في الوحدات الخاصة بالتكرير الأمر الذي أدى إلى انخفاض الكمية المستوردة. أما النفط الخام الجاري إلى مصفاة التكرير خلال النصف الأول من عام 2009 فقد وصل إلى 45.049 مليون برميل بانخفاض نسبته 7.4%. والنفط الجاري إلى المصفاة يتمثل في النفط المستورد من المملكة العربية السعودية وكذلك المنتج من حقل البحرين، ولقد بلغ المعدل اليومي للنفط الخام الجاري إلى مصنع التكرير 2488 برميلا مقارنة مع 2673 برميلا خلال النصف الأول من عام 2008، وترجع أسباب الانخفاض إلى تقليل شركة نفط البحرين (بابكو) من كمية النفط المستورد نظرا لعمليات الصيانة الدورية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال