السبـت 05 ذو القعـدة 1433 هـ 22 سبتمبر 2012 العدد 12352
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأفكار والفرص

علي المزيد

أهدى لي الدكتور خالد سليمان الراجحي كتابه الجميل «تحويل الأفكار إلى فرص». ومما زاد جمال الكتاب أنه موجه للشباب، ومختصر جدا لم يتجاوز الأربعين صفحة. ومؤلف الكتاب هو ابن المليونير السعودي سليمان الراجحي، ومع ذلك لم يطبعه على نفقته مع قدرته على ذلك، لكنه جعل شركة «الاتصالات السعودية» راعيا للكتاب. ونقول للشباب إن في هذا ذكاء تسويقيا، فحينما ترى شركة كبرى ترعى الكتاب فستثق في مضمون المنتج رغم أن الكتاب خيري ولا يهدف للربح.

الكتاب ببساطة يتحدث عن الأفكار التي تريد التحول إلى فرص، ويقول المؤلف إنه حسب الإحصاءات العالمية فإن نسبة المشاريع الصغيرة التي تبدأ وتستمر هي 10 في المائة، ويعني ذلك أن 90 في المائة من الأفكار تفشل.

ويطرح المؤلف السؤال التالي: «هل نتوقف عن خلق مشاريع جديدة؟».. ويجيب: «إذا توقفنا فسنخسر الـ10 في المائة الناجحة، وسنخسر الـ90 في المائة الفاشلة والتي سنجني منها المعرفة والخبرة». ويخلص إلى أن الشاب أو من يريد أن يحول فكرة لفرصة يمكنه أن ينجح إذا أحسن التعامل مع فكرته.

ويستمر المؤلف بالقول إن الفاشل يفكر في العوائق أولا، ويتحدث عنها ليل نهار، ومع الوقت يبقى أسير هذه الأفكار فيسقط مشروعه ويفشل، بينما الناجح يركز على الهدف، ويتعامل مع العوائق ويتخطاها، فينجح.

ويحدد المؤلف مجموعة صفات للمبادر، منها الرغبة في المبادرة، والاستعداد لأخذ المخاطرة المعتدلة، والثقة بالنفس، والتحلي باعتمادية عالية على النفس. ويضيف أن المبادر لديه إصرار، ويرغب في النتائج، ولديه طاقة عالية، كما أن المبادر تنافسي الطباع، وينظر للمستقبل، وأيضا لديه القدرة على التنظيم، ويهتم بالإنجاز أكثر من المال.

المهم أن الكتاب مختصر وموضوع بشكل بسيط وعملي، ومؤلفه ذو خبرة علمية وعملية. والكتاب يستحق القراءة من الشباب وغيرهم الراغبين في بدء مشاريع جديدة، وأعرف أن لجنة شباب الأعمال ستضعه على الإنترنت، مما يجعل الاطلاع عليه سهلا. ودمتم.

* كاتب اقتصادي

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال