الاربعـاء 17 جمـادى الاولـى 1435 هـ 19 مارس 2014 العدد 12895
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

خطر القرصنة يهدد أجهزة الصراف الآلي عبر العالم

مع وقف «مايكروسوفت» تحديث نظام «إكس بي»

لندن: «الشرق الأوسط»
ذكرت تقارير صحافية أن معظم أجهزة الصراف الآلي على مستوى العالم وجزء كبير من أنظمة التحكم الصناعي التي تعتمد على الكومبيوتر ستصبح أكثر عرضة للاختراق من قبل القراصنة والفيروسات خلال فترة تقل عن شهر.

وقالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية على موقعها الإلكتروني إنه في الثامن من أبريل (نيسان)، ستتوقف شركة مايكروسوفت الأميركية العملاقة للبرمجيات عن إصدار تحديثات وملفات سد الثغرات في نظام تشغيلها «ويندوز إكس بي» الذي صدر في عام 2001، ولكن لا يزال يحظى باستخدام واسع في وقت ترجئ فيه الشركات القيام بعملية معقدة ومكلفة لتحديث أنظمتها.

ونقلت الصحيفة عن خبراء أمن أن من شأن التأخير أن يجعل من الأيسر على القراصنة اختراق الأنظمة الرئيسة التي لا تزال تعمل بنظام «إكس بي»، وذلك جزئيا لأن «مايكروسوفت» ستستمر في إصدار تحديثات بالنسبة لثلاث نسخ أحدث لـ«ويندوز».

ويمكن استخدام تلك التحديثات بشكل عكسي لمعرفة مواطن الضعف في نظام تشغيل «ويندوز إكس بي».

وقال تيموثي رينز، مدير الحوسبة المعتمدة لدى «مايكروسوفت» في مؤتمر عن أمن الكومبيوتر عقد أخيرا في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة إن «احتمال استخدام المهاجمين تحديثات «ويندوز 7» و«ويندوز 8» و«ويندوز فيستا» لمهاجمة و«يندوز إكس بي» هو احتمال تبلغ نسبته 100 في المائة تقريبا».

وأشارت الصحيفة إلى أن المشكلات الأمنية المحتملة التي ستعقب التوقف عن تحديث «ويندوز إكس بي» قد تكون أكبر من المشكلات التي نتجت عندما توقفت «مايكروسوفت» عن دعم أنظمة تشغيل أقدم، وهي «ويندوز 95» و«ويندوز 98».

وأشار خبراء أمن إلى أن عدد أجهزة الكومبيوتر على مستوى العالم في تزايد مستمر، خصوصا في الدول الأكثر فقرا، كما أشاروا إلى أن نظام التشغيل دام مدة أطول عن أسلافه بأكثر من 13 عاما بالمقارنة مع أقل من عشر سنوات بالنسبة لنظامي «ويندوز 98» و«ويندوز 95».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال