الاحـد 03 ذو القعـدة 1429 هـ 2 نوفمبر 2008 العدد 10932
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مخفقة البيض.. تنقذ حياة آلاف الناس في الدول النامية

تساعد في فصل مكونات الدم لرصد الأمراض الخطيرة

> قال باحثون اميركيون ان مخفقة بيض رخيصة بإمكانها انقاذ حياة آلاف المرضى في الدول النامية.. لأن بامكانها الحلول محل الاجهزة المتخصصة اللازمة لتنفيذ عملية فصل بلازما الدم عنه. واضافوا ان هذه المخفقة تسهل اجراء الاختبارات اللازمة للكشف السريع عن الامراض المعدية القاتلة التي تتسبب في وقوع نصف الوفيات في دول العالم الثالث.

وقال جورج وايتسايدس وزملاؤه الباحثون في جامعة هارفارد في دراستهم المنشورة في مجلة الجمعية الملكية للكيمياء لشهر اكتوبر الماضي، ان بلازما الدم التي نجحوا في فصلها باستخدام مخفقة البيض، تم توظيفها بسهولة للكشف عن امراض مثل مرض الكبد الوبائي بي ومرض اليرقانة المثانية cysticercosis الذي تسببه الديدان الشريطية.

وقال الباحثون انه في ظروف الدول النامية الصعبة، فان من السهل شراء مخفقة بيض من المتاجر بثمن لا يتجاوز دولارين. وهي لا تحتاج الى دورة خاصة للتدريب عليها، كما لا تحتاج الى أي طاقة كهربائية، ويمكن تعقيمها بوضعها في ماء مغلي فوار.

واضافوا ان المخفقة يمكنها تعويض الآلات الدوّراة الخاصة الغالية الثمن الموجهة لفصل عناصر الدم، التي تصل اسعارها الى آلاف الدولارات والتي تتطلب تدريبا خاصا <

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال