الـــرأي    
محمود عباس
الدولة الفلسطينية التي تأخرت كثيرا
رام الله، الضفة الغربية - قبل ثلاثة وستين عاما، أجبر صبي صغير يبلغ من العمر ثلاث عشرة سنة على الخروج من بيته في مدينة الجليل للفرار مع عائلته إلى سوريا. عاش الطفل في خيمة من القماش والتي توزع على كل اللاجئين القادمين من فلسطين. ورغم رغبته وعائلته في العودة إلى بيته وبلده فإنهم حرموا من أبسط حقوق الإنسان، وقصة هذا الطفل، مثلها في ذلك مثل العديد من ...
طارق الحميد
تعليقا على الوزير
حديث مهم الذي خص به السيد يوسف بن علوي، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان، صحيفتنا ونشر أمس، والأهمية تكمن في أن الرجل، ورغم أهميته، مقل جدا في الأحاديث الصحافية. في حديثه، تناول بن علوي زاوية كثيرا ما يتم إغفالها، وهي الإعلام الإيراني، حيث يقول الوزير: «إيران لديها قوة إعلامية هائلة، وهي آلة ثورية». مضيفا: «الإعلام الإيراني، الذي لا ...
عبد المنعم سعيد
ما بعد سقوط أسامة بن لادن!
نشرت مجلة «التايم» الأميركية صورة أسامة بن لادن وعليها باللون الأحمر علامة «X»، التي تعني أنه انتهى وتم التخلص منه إلى الأبد. وكانت آخر مرة استخدمت الصحيفة هذه الوسيلة في التعبير عندما انتهت الحرب العالمية الثانية، ومن ثم وضعت العلامة نفسها على وجه «هتلر» بعد أن انتحر في ملجئه الشهير أسفل العاصمة الألمانية برلين. لكن الاستخدام الواحد لوسيلة التعبير ...
عادل الطريفي
أين هم الآباء المؤسسون لـ«الربيع العربي»؟
هل هناك «ربيع عربي» حقا، أم أن الصراع في حقيقته داخلي على السلطة، وخارجي بين الدول التي نعتبرها مؤثرة في توازن القوى الإقليمي؟! الحقيقة تقع بين هذا وذاك. هناك لا شك عمليات تحول على السطح تمس شكل الحكم، ورموزه، وعناوينه الرئيسية، أي تغيير يطال الرؤوس دون أن تكون هناك بعد تغييرات فكرية أو اجتماعية ظاهرة تمس المواطن وثقافة الحكم في المنطقة. هناك - ولا ...
عثمان ميرغني
الربيع العربي والصيف السوداني
هل السودان معصوم من «الربيع العربي»، ونظامه الحالي محصن ضد الانتفاضات والثورات؟ هذا السؤال تكرر كثيرا بعد ثورتي تونس ومصر، ثم اتساع الأحداث إلى دول أخرى في المنطقة، خصوصا أن السودان يشهد مشكلات كثيرة؛ في مقدمتها تبعات انفصال الجنوب، واستمرار حرب دارفور، والوضع الاقتصادي المتجه نحو ضائقة تلوح بوادرها في الأفق. يضاف إلى ذلك أن السوداني عرف مذاق الثورات ...
مأمون فندي
هل كانت ثورة على مبارك أم على يوليو؟
لم يحسم المصريون بعد أمرهم وأمر ثورتهم، فهل كانت ثورة على نظام مبارك بفساده وطريقة إدارته للأمور، أم كانت ثورة على حركة يوليو التي قام بها الضباط الأحرار عام 1952 بقيادة جمال عبد الناصر؟ لو كانت الأولى، أي إنها ثورة على مبارك، فلا يمكن تسميتها بالثورة، لأنها بهذا تصبح مسألة تغيير لأسلوب إدارة، أو تعديل لوضع أيام مبارك مع الاحتفاظ بتراث كبت الحريات ...
ستيف هانكي
حول الديمقراطية في مواجهة الحرية
توضح الأحداث الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مجددا كيف يساء استخدام اللغة والتاريخ. وسواء في شوارع القاهرة أو على شبكة الإنترنت، يساء استخدام الكلمات إلى حد كبير بدرجة جعلتها تفقد معناها الأصلي. والانزلاق الدلالي فن يتم ممارسته من قبل طبقات مثرثرة على مدار العصور. وليس أقل من (الروائي الإنجليزي الشهير) جورج أورويل هو من شحذ هذه العادات ...
يوسف الديني
عن السلفية.. شاغلة الناس والعالم
كيف يمكن أن نقرأ هذا الصخب حول السلفية، دراسة وبحثا، نقدا وهجوما، خارج محاولة فهم تمثلات الدين في المجتمعات الإسلامية؟ هل السلفية مفهوم محدد يمكن الإشارة إلى ملامحه بشكل منهجي بعيدا عن السياق التاريخي وبمنأى عن عوامل المكان / الجغرافيا الثقافية التي تؤثر في طريقة تداول الأفكار أي تحويلها إلى معتقدات معيشة تتنفس هموم الناس واحتياجاتهم وتتحرك بينهم؟ الآن ...
مشعل السديري
اقتراح لوزير الداخلية المصري
للمرة الثانية نتحدث عن الشأن المصري وما يجري فيه، ولكننا هذه المرة سوف نتحدث بطريقة (رومانسية). ففي هذه الجريدة وبتاريخ 25/3/2011، قرأت الخبر التالي الذي يقول: «إن السجون المصرية كاملة العدد، وبناء عليه، اضطرت مصلحة السجون بوزارة الداخلية المصرية إلى الإفراج عن آلاف المساجين، منذ ثورة 25 يناير (كانون الثاني)، نتيجة امتلاء السجون عن آخرها»، وحلا ...
سمير عطا الله
نيويورك.. نيويورك
وصل فرح أنطون، مؤسس مجلة «الجامعة»، من مصر إلى نيويورك بداية القرن الماضي، فوجد مدينة هي الأغنى في العالم، وعاملا يتقاضى ثلاثة أضعاف أجر العامل الأوروبي وثلاثين ضعفا من أجر العامل الشرقي. ووجد أن أميركا تسبق أوروبا في التطور بربع قرن على الأقل. لكنه رأى أيضا مشردين ينامون في الشوارع، وجائعين يصطفون من أجل كسرة خبز واحدة، ومحسنين يتبرعون بـ15 سنتا ...
أنيس منصور
توفيق الحكيم.. عنده سؤالان!
وليس من الضروري أن يكون هناك سبب قوي لذلك.. فأينما ذهبت فالناس يشكون ويكون للشكوى شكل خاص هو: اتهام أنفسنا بكل سيئات الدنيا.. فإذا حاول أحد منا أن يفتح نافذة للهواء المنعش أو النور، امتدت ألوف الأيدي تغلق النافذة، ثم نشكو من الهواء الفاسد ومن الظلام! ما الذي يقوله الأدباء؟ لا أعرف.. ولكن اسألهم.. ما الذي يتغنى به الشعراء؟ لا أدري.. وعليك أن تستوضح ...
الاربعـاء 14 جمـادى الثانى 1432 هـ 18 مايو 2011 العدد 11859 الصفحة الرئيسية
كتاب الشرق الاوسط
 عبد الرحمن الراشــد 
 علي سالم 
 مشـاري الذايـــدي  
 سمــير عطــا الله  
 طارق الحميد 
 غســان الإمــام  
 علي إبراهيم 
 سلمان الدوسري
 زين العابدين الركابي 
 صـالح القـلاب  
 د. عبد المنعم سعيد 
 فـــؤاد مطـــر  
 د. مـأمـون فـنــدي  
 رضوان السيد 
 خـالد القشطيــني  
 وفيق السامرائي 
 عطاء الله مهاجراني
 حسين شبكشى  
 عبد الله بن بجاد العتيبي 
 سمير صالحة 
 هاشــم صالــح 
 هــدى الحسيــني 
 فوزية سلامة 
 أميــر طاهــري 
 وليـد أبي مرشـد 
 إيـاد أبو شقـرا
 سوسن الأبطـح 
 ديانا مقلد  
 محمد الرميحي 
 طارق الشناوي 
 آيلين كوجامان 
 محمد النغيمش 
 انعام كجة جي 
 بكر عويضة 
 د. آمال موسى 
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام