الاثنيـن 26 جمـادى الاولـى 1426 هـ 4 يوليو 2005 العدد 9715 الصفحة الرئيسية
 
أنيس منصور
مقالات سابقة للكاتب    
إبحث في مقالات الكتاب
 
.. بل هي كلمة عربية!

لا نزال ننطق الكلمات الأجنبية خطأ. حتى الذين يعرفون لغة أجنبية. مثلا نقول (برج إيفل) بالفاء التي عليها ثلاث نقط. ولا نزال نقول (مافيا) بالفاء التي عليها ثلاث نقط. والباء الثقيلة نجعلها خفيفة والخفيفة نجعلها ثقيلة. ونقول (برافو) بالباء الثقيلة. «وكله ماشي». ويمنعنا الكسوف أن نلفت ألسنة الناس إلى النطق الصحيح. ولكن الواجب يحتم علينا ذلك. فلنا دور تربوي.

في إحدى الشبكات العربية تحدث رجل مسؤول وأصر على أن يتحدث عن المافيا في السياسة وفي الاقتصاد. والذي ضايقني أن كلمة مافيا جعلها بالفاء ذات النقط الثلاث. أما المحاور التلفزيوني فكان ينطقها كما يجب. ولم يلتفت الضيف المسؤول إلى محاوره التلفزيوني. أو لعله لاحظ ولكن وجد أنه هو على حق. ولا أستبعد أن يتحدث هذا المسؤول إلى إدارة التلفزيون فيلفت نظرهم إلى الأمية المنتشرة في التلفزيون؟! ممكن.

مع أن كلمة (مافيا) عربية. وظهرت هذه الكلمة في جزيرة صقلية التي احتلها العرب في القرون التاسع والعاشر والحادي عشر. تلك الجزيرة النائية تسلطت فيها العصابات والبلطجية وقطاع الطرق والمهربون. وكان البوليس يطاردهم. ويدق بيوت العرب يسألهم: أين ذهبوا؟ فكانوا يقولون: مافي. أي مافي أحد منهم عندهم. وكانوا يشيرون بأيديهم إلى الجبل. فظنوا أن كلمة (مافي) يعني في الجبال. أو أن كلمة (مافي) هي إشارة إلى هؤلاء اللصوص. ودخلت كلمة (مافي) القاموس الإيطالي: مافيا. والرجل مافيوزو والمرأة مافيوزا. والبلطجة مافيوزيتا.

ولو كان سكان صقلية من أبناء العراق لصار اسم المافيا (ماكيا). ففي العراق يقولون: ماكو. أي ما في شيء.

واستشرت المافيا حتى قضى عليها موسوليني في عشرينات القرن الماضي. فهربت إلى أميركا. وانتظمت وتسلطت وتدخلت في كل نشاطات الحياة الأميركية. وكانت قادرة ـ ولا تزال ـ على أن تأتي بمن تريد إلى الحكم. ويقال إن الرئيس بوش الأب قد جاء على أكتاف المافيا التي هي امبراطورية الشر والدعارة والقمار والمخدرات والتزوير والابتزاز وكل ما في قاموس السفالة من كلمات.

وما دامت عندنا في العالم العربي أشكال وألوان وأحجام، من المافيا، فليس خطأ أن ننطقها خطأ. لقد توطنت فأصبح لها كل حقوق النطق الغلط والفهم الغلط وألا يجرؤ أحد على تصويبها.

فآسف يا أصحاب المقام الرفيع من المافيا العربية!

> > >

التعليــقــــات
احمد العربى، «هولندا»، 04/07/2005
هذا ماتعودناه منك يا أستاذنا الكبير الاستفادة الحقيقية والمواضيع الخاصة الأبعاد .
mustafa kamal، «فرنسا ميتروبولتان»، 04/07/2005
الله ينور عليك يا أستاذ.
شاكر (أبو عامر) حسن القدسي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 04/07/2005

مافيا ليست عربية
كتب الاستاذ أنيس المنصور في عموده المنشور في 4 يوليو بعنوان بل هي كلمة عربية ، بكل ثقة عن أصل كلمة مافيا ، لكن لو أجرى بحثاً بسيطاً في الإنترنت لوجد إن احتمال أن تكون الكلمة عربية ضئيل جدأ. حتى لو كان أصل الكلمة عربي فأن هناك عدة احتمالات لأصل الكلمة العربية. لا يوجد متسع لأخوض في التفاصيل. ولكن توقعت من الأستاذ أنيس منصورأن يكتب ما هو مؤكد أو على الأقل الإشارة الى ضعف فرضية أن اصل الكلمة عربي.
الاستاذ أنيس منصور أيضاً كتب عن علاقات بوش المشبوهة هل لديه اثبات؟ أنا لا أعرف عن الموضوع شيئاً ولكن على كاتب كبير أن يدقق في معلوماته قبل نشرها. لا أعترض على حرية الرأي ولكن أعترض على نشر معلومات خاطئه أو غير مؤكدة وعدم الإشاره إليها. إن جريدة الشرق الأوسط تخطو خطوات سريعة نحو مواكبة الصحف العالمية بنشرها قسم خاص يوميا لتصحيح الأخطاء الواردة في الأخبار، أرجو أن يتضمن هذا القسم تصحيح الأخطاء في المقالات المنشورة في قسم الرأي.
شاكر (أبو عامر) حسن القدسي
shakerhn_2304@hotmail.com
Dr. Abdulmaksud bin Mahmud، «اسبانيا»، 04/07/2005
نعم الحق معك في إعطاء النصح ولكن هناك المتكبر وهناك الأصم الذي لا يريد ان يتعلم او يتقدم. واحيانا ييأس المرء من أمثال قوم نوح عليه السلام وتطبيقا لقول الشاعر: لا تعطين النصح لمن لا يريده ....فلا انت محمود ولا النصح نافع.
أيمن فكري الدسوقي، «المملكة العربية السعودية»، 04/07/2005
مازلت تمتعنا بكنوز لغتنا العربية، متعك الله بالصحة والعافية.
دكتورة نور العبيد، «الامارت العربية المتحدة»، 04/07/2005
العرب وظواهرهم الصوتية
ينطق الخليجيون والعراقيون الكاف جيما والطاء ظاء ولكنهم يتجنبون ذلك في اذاعاتهم وتلفزيوناتهم ، ويخلط السودانيون بين القاف والغين في كلامهم اليومي ولكنهم ينطقون الكلام صحيحا في محطتهم التلفزيونية. ولا تفهم الحديث بين المغربي واخيه الجزائري ولكنك لا تلاحظ خطأ عندما يقرأون نشرة الاخبار. لكن هنالك اصراراً في الاعلام المصري على قراءة الجيم قافا او غينا مثلما ينطقها بعض اليمنيين بدون اصرار عليها. ونقلوا هذه الطريقة الى بي بي سي . هذا الأمر جعلني أنصرف عن الاستماع تدريجيا للتلفزيون والاذاعة المصرية واترك متابعة بي بي سي . ربما أكون مخطئا إذ تعودت اذناي على نغمة واحدة ، وربما كان يجب ان أعود نفسي على تعددية الاصوات التي نادى بها شون ماكبرايد ولجنته المعروفة .
دكتورة نور العبيد
noraobaid@yahoo.com
يوسف عبدالسلام - المصري، «المملكة العربية السعودية»، 04/07/2005
الاستاذ أنيس، شكراً على كل معلومة تضيفها إلينا، وأنت بحق موسوعة علمية .
رامي محمد، «المانيا»، 04/07/2005
ما يزال السيد منصور يكتب مواضيع ممتعه، اجد نفسي غير قادر على أن لا أقراها وأطبعها وأطلع عليها الأصدقاء رغم اني أحيانا لا أفهم القصد من وراء بعض كتاباته . و للأسف لم أقرأ -ربما فاتني ذلك - آرائه في الشأن العراقي وما يحصل له.
نواف الحربي، «المملكة العربية السعودية»، 04/07/2005
احييك .. انت مبدع في كتاباتك استمد منك ثقافة خاصة بنكهة ممزوجه باشياء من عوالم هذه الطبيعة .
العزب فتحي، «مصر»، 04/07/2005
شكرا لك على هذه المعلومة الجميلة وياليت هؤلاء الذين لا يكادون ينطقون جملة واحدة إلا وفي وسطها كلمة إنجليزية أو فرنسية، ياليتهم يعلمون ما في لغتنا العربية من ثراء في الاشتقاق وقدرة فائقة على التعبير بمنتهى الدقةوكفى بها شرفا أنها لغة القرآن فليتنا نعود إليها، لنعود إلى أنفسنا.
رنا شاور، «الاردن»، 04/07/2005
اللغة العربية أكثر اللغات قدرة على سبر أغوار كل شيء، ففيها من المفردات والتشابيه ما تعجز عنه لغات كثيرة، وكثير جدا من الكلمات الأجنبية لو رددناها لأصلها نكتشف أنها كلمات عربية. للأسف نحن اليوم نرمي اللغة العربية بعقم في الشباب ونستبدل بها كلمات أجنبية ضعيفة، وهاهي اللغة العربية تستنجد وتستجدي على لسان حافظ ابراهيم: رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي وناديت قومي فاحتسبت حياتي
نبيل سويد، «فرنسا»، 04/07/2005
يا أستاذ، شكرا على مقالاتك اللطيفة، كلمة مافيا هي عربية الأصل فعلاً، لكنها ليست من كلمة مافي كما قلت بل من كلمة معفى والشرح يطول، لكن باختصار كان بعض الزعماء في الجزيرة قد عقدوا اتفاقات لتسليم الجزيرة من دون قتال لقاء بعض الامتيازات وخصوصا الإعفاء من الضرائب. ثم زاد نفوذهم فأخذوا يتسلطون على الناس مستخدمين هذا النفوذ، فاصبحوا زعماء عصابات، وتحولت الكلمة من معفى الى مافيا كما تحول جبل طارق الى جبرالتار.
عبادي الحمصاني، «المملكة العربية السعودية»، 04/07/2005
أختلف مع الكاتب أنيس منصور فكلمة مافيا إيطالية مائة بالمائة وليست عربية، وهي تعني إبنتي وسوف أخبركم بالقصة. يحكى أن إمرأة قتلت إبنتها أمام عينيها في هذه مدينة صغيره اسمها صقلية على يد القوات الحكومية فأخذت المرأة بالصراخ مافيا مافيا أي ابنتي ابنتي فهب لنجدتها رجال المدينة (المعروفون بالبلطجة و الخروج على القانون) و كانت هذه بداية منظمة المافيا وقصة تسميتها بالمافيا.
طه ادم احمد، «المملكة العربية السعودية»، 04/07/2005
شكرا استاذ انيس منصور، أتحفتنا كالعادة. ويبدو لي أن البعض ممن علقوا على المقال هنا قد فاتهم انك ذكرت أن الإخوة في العراق يقلبون الفاء كافا في اللهجة المحلية من باب الدعابة وليس من ضمن موضوعك. فالموضوع هو النطق الخطأ لبعض الكلمات الأجنبية، و الذي قد يفسد المزاج أحيانا، بينما تبديل بعض الحروف بأخرى في اللغة العربية في اللهجة المحلية ظاهرة أخرى مثيرة جدا للإهتمام (اهتمامي انا على الأقل) ومألوفة أيضا ولا أعتقد أن هنالك قطرا عربيا واحدا يخلو من هذه الظاهرة كمثال فقط القاف والجيم في مصر، الضاد والظاء والطاء في السعودية واليمن، الغين والقاف والثاء والتاء والطاء وحروف أخرى في السودان، مزارع شبعة في لبنان/سورية بدلا من مزارع سبعة (السين والشين) ، الفاء والكاف في العراق، الكاف والجيم في بعض دول الخليج والقائمة تطول. يمكن ملاحظة أن إحلال أو إحتلال بعض الحروف لأماكن حروف أخرى يحدث في بعض الكلمات فقط وليس في كل الكلمات التي ترد فيها الحروف المعنية وفي الكلام فقط لا في الكتابة وإن ورد مثل هذا الإحلال في الكتابة فانه يعتبر خطأ لا يحدث إلا نادرا بينما في الكلام يتم هذا الإحلال عن قصد أحيانا ولدواعي كثيرة. هنالك ظاهرة أخرى وتتمثل في أن ترجمة بعض الحروف من/إلى أجنبية غير مطابقة من حيث الصوت مثلا الياء في بداية كل من يونيو ويوليو إذ أن الأقرب من ناحية الصوت هو جونيو وجوليو على التوالي. خلاصة فإن هذه الظواهر موجودة ايضا في بعض اللغات الأجنبية، ولا أعتقد ان العلوم المتعلقة باللغات قد غفلت عن هذه الظواهر.
سيد عبادى سعيد، «مصر»، 04/07/2005
أطال الله لنا في عمرك بالصحة والعافية وفي علمك وجعلنا قادرين على الاستفادة منه.
نشوان محمود عبد الطائي، «الامارت العربية المتحدة»، 06/07/2005
أستاذي الفاضل ، كلمة مافيا ليست عربية ولاتمت إلى اللغة العربية بصلة. أما بخصوص لو أن العراقيين اخترعوا هذه الكلمة لقال الإيطاليون ماكيا بدل مافيا فهذا مثال أردتَ أن ترويه للمزاح فقط أليس كذلك؟ ولكن المهم أن العراقيين حالهم حال كل العرب عندما ينطقون العربية ويتحدثون بها في أي مكان يجيدون استخدامها ولا يسمحون قط للهجاتهم المحلية أن تؤثر على جمال نطق العربية الفصحى. وحتى أشقاءنا في المغرب العربي الذين يتكلمون لهجات يصعب على أبناء المشرق أن يفهموها، يجيدون وبشكل جميل جدا نطق العربية الفصحى خاصة أولئك الذين يعملون في المحطات الفضائية العربية المعروفة.
ولكن البلد الوحيد الذي يصر أهله على السماح للهجاتهم المحلية بالتأثير على جمال العربية الفصحى هو مصر، مع وجود استثناءات قليلة جدا، بل حتى أن الأمر قد انسحب إلى قراءة كتاب الله من بعض القراء المصريين. السؤال هنا لماذا يتكلم العرب جميعا العربية الفصحى عدا المصريين؟ بل حتى أن الأفلام التاريخية لم تسلم من اللهجة المصرية، والأمثلة لاتعد ولا تحصى ومنها فيلم الناصر صلاح الدين مثلا.
لا يفوتني إلا أن أذكر بأن اللغة الإنجليزية لم تسلم هي الأخرى من الطريقة المصرية في النطق وإخراج الحروف والأصوات بحيث أن الطفل يميز وبسهولة أن المتكلم مصري مع العلم أن هنالك الكثير من العرب.
وليد غالي، «المملكة المتحدة»، 08/07/2005
تعتبر بعض القواميس الأميركية كلمة مافيا بان أصلها عربي ، لكن الموسوعة الفرنسية تحدد أصلا آخر في نفس الفترة أي القرن التاسع عشروتقول إنها عبارة عن إختصار لجملة مفادها الموت لفرنسا على يد الإيطالين أو شيء من هذا القبيل (يمكن مراجعة الكلمة في موسوعة Hachette) وهذا إبان المقاومة الإيطالية للوجود الفرنسي خلال فترة نابليون.
Dr. Adel El Sayed، «السويد»، 14/07/2005
كلمة مافيا تنطق للأسف بالفاء وليس بالفاء العجمية كما في كلمة (فعل) الأنجليزية مثلا وأصلها إيطالي Maf(f)ia وتعني التكبر وإستباحة الحق للنفس وأيضا التعالي ومنها أخذ وبالتجريد الاسم المعروف.
أحمد الحيسب، «ليبيا»، 23/07/2005
الأستاذ أنيس منصور بنقل حرفياً ولا يشير إلى المصدر الأمانة العلمية تحتم ذكر المصدر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال