السبـت 10 صفـر 1440 هـ 20 اكتوبر 2018 العدد 14571 الصفحة الرئيسية
 
مقالات سابقة للكاتب
إبحث في مقالات الكتاب
 
> > >

التعليــقــــات
نور أحمد، «المملكة العربية السعودية»، 10/01/2007
أستاذنا الأديب.. هذا شأن الحياة وتلغباتها يفنى شبابنا فيها، ومهما استبد الفراق بنا وابتعدت خطانا عن الأحبة فلنا في الغد لقاء بإذن الله.. وما أجمل أن يحفظ الإنسان الودّ لصديق أو حبيب عاش معه فترة من الزمان، هذا في حد ذاته حياة أخرى يحياها الغايب مهما ابتعدت وتوارت خطاه في قلب من يذكره.. ولأن أيام الشباب فيها ما فيها من النوادر والقصص تبقى لحظاتها مثل الجمر لا تغيب حرارتها ولا تنطفئ.
محمد صالح الدهام، «المملكة العربية السعودية»، 10/01/2007
صباح الخير والذكرى الطيبة ياطيب :
لا يوجد أجمل من الذكريات الجميلة ولا يوجد شيء في الوجود يذكر الإنسان بأصدقائه الأعزاء والمواقف الجميلة أكثر من الأغاني والصور وكأنها تعيد العقل إلى ساعة الموقف الجميلة. أعتقد أنك ما كتبت هذه الذكريات الجميلة إلا وأنت قد أطلعت على صورة أو سمعت مقطع أغنية. أعتقد أن الماضي جميل وكثير من الناس يتمنون أن يعود ولكن واقعنا مر ولو عاد الماضي من الممكن أن نكرهه! رحم الله كل إنسان كان طيباً مع الناس حياً وميتاً وأسأل الله أن يمدك بالصحة والعافية أستاذي العزيز. ولك حبي وتقديري أستاذ أنيس.
محمد مصطفى، «مصر»، 10/01/2007
غفر الله لنا وله و كما قال نبينا الكريم:يتبع الميت ثلاث اهله وماله وعمله فيرجع اثنان اهله وماله ويبقى عمله او كما قال رسول الله صلى لله عليه و سلم.
د باسمة جمال، «مصر»، 12/01/2007
الاستاذ الاديب الكبير انيس منصور
اشكرك كثيرا على هذا المقال الرائع الذي اسعدني كثيرا فالاستاذ حسين بيكار رحمه الله لم يكن فقط هو صاحب الالوان والظلال او صاحب الريشة والالوان التي كانت ترسم وتبدع وتبرز لنا رسوما تتحرك حيوية على صفحات الجرائد واغلفة الكتب ومجلات الاطفال التي اسعدتنا صغارا مع رحلات السندباد وعلاء الدين . لم يكن فقط هذا بل كان اباً روحيا لي ولغيري من الذين كانوا يتخذون من كلماته البسيطة المصاحبة لرسوماته في جريدة اخبار اليوم المرفأ الهادىء في عطلة نهاية الاسبوع اي يوم الجمعة بعد اسبوع من العمل و الجهد, كانت تأتي كلماته لتزيل هذا العناء وتنزل الفرح والسكينة على قلوبنا وتفتح باب الأمل لغد مشرق مفعم بالاماني وعلمنا كيف ننسى الاساءة للغير وأن نتوجه الى الله العلي القدير دائما فهو حامينا من كل مكروه , رحم الله الاستاذ بيكار وأسكنه فسيح جناته، واخيرا يااستاذ انيس الوفاء للاصدقاء يدل على نبل اخلاقك والذكريات الجميلة هي زادنا في الحياة فهي دائما تمنحنا الدفء وتعيد الينا الابتسام .

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال   علــق على هذا الموضوع