الاثنيـن 20 جمـادى الاولـى 1432 هـ 25 ابريل 2011 العدد 11836 الصفحة الرئيسية







 
مشعل السديري
مقالات سابقة للكاتب    
إبحث في مقالات الكتاب
 
انقلب السحر على الساحر

(الرقية الشرعية) على العين والرأس، والقرآن الكريم فيه شفاء لما في الصدور.

ولكن أن تتحول هذه الرقية إلى مهنة لها عياداتها وتسعيراتها كالعيادات الطبيعية تماما؟!، فهذا هو ما أثار تساؤلي وتعجبي كذلك، فقد قرأت أن هناك راقيا شرعيا افتتح له عيادة بجدة، وفي مقابلة صحافية مع صاحبها حول التكاليف العلاجية قال:

«البداية بتسعيرة محددة للكشف بواقع 100 ريال، ثم ارتفعت إلى 200 ريال للكشف، حتى أصبحت العيادة لديها زبائن وخدمات علاجية جديدة، لتصبح الكشفية بـ500 ريال، وفي بعض الأحيان ربما تصل إلى 600 ريال، في الحالات المستعصية والزيارات الميدانية»، وقد وصف الشيخ الراقي الأمراض التي يكثر انتشارها في المملكة، وتتمحور حول (العين والمس) حيث اتضح علميا وجود 80 في المائة من مرضى السرطان بسبب العين، والمعالجة تكون بطرق مختلفة من العلاج بالقرآن و(النفث).

وما إن وصلت إلى هذا الحد من القراءة حتى أزحت الجريدة جانبا وخطر على بالي أن أذهب إلى تلك العيادة للكشف عليّ، وبعد تردد عقدت العزم وذهبت إلى تلك العيادة لكي أتأكد، ووجدتها مزدحمة بالمراجعين، فسألني المستخدم إن كنت قد أخذت موعدا مسبقا؟!، فلما نفيت ذلك، عندها طلب مني الجلوس وأخذ يطرح علي أسئلة عامة، عن اسمي وماذا أحب؟!، وكم عمري، ثم طلب مني أن أقف على الميزان وأخذ وزني.

وبعد أن سجل كل ذلك قال لي: إن دورك في المعالجة يكون بعد ثلاثة أيام، وبعدها سوف يستقبلك الشيخ ويحدد على وجه الخصوص مصابك الذي تعاني منه، وهل هو (عين) أم (مس شيطاني)، وكل شيء له علاجه وثمنه، والآن ادفع مقدما 200 ريال لأننا سجلنا اسمك، فتظاهرت له أنني نسيت حافظة نقودي في السيارة، واستأذنت منه للذهاب لإحضارها، ولم أعد له مرّة أخرى.

وفي مصر كشفت دراسة حديثة للمركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية عن وجود (275) خرافة على الأقل تتحكم في حياة المصريين، وأوضحت الدراسة أن المصريين ينفقون أكثر من (10 مليارات جنيه) سنويا على الدجالين وأن 63% من المصريين بينهم 20% من صفوة المجتمع يؤمنون بالخرافات - ولا أدري عن مدى مصداقية ودقة تلك الإحصائية -؟!

وقالت الدراسة كذلك إن نسبة المؤمنين بالخرافات تصل إلى الكثيرين بين أهل الريف والمدينة الذين يلجأون إلى الدجالين لفك هذا السحر لاستخدامهم الأحجبة لمختلف الأغراض بداية من طلب الشفاء إلى طرد العفاريت والتي حددتها الدراسة بنسبة تصل إلى 70%.

ومن الحوادث التي سمعت عنها أن أسرة مصرية استعانت بأحد المشايخ الدجالين لعلاج ابنهم الشاب وفك (السحر) منه، فتوجه الدجال ويدعى (فتحي. م)، إلى منزل الأسرة في منطقة منشية ناصر بالقاهرة ودخل حجرة المريض وطلب من أهله توثيقه بالحبال حتى لا يتحرك أثناء إخراج الجن من جسده. ورفض الأهل طلب الدجال، فقام بإلقاء شال أبيض على المريض، وأخذ يقرأ عليه بعض التعاويذ.

وفجأة نهض المريض من مكانه وهو في حالة هياج شديدة، ولم يستطع أهله السيطرة عليه، وأسرع إلى المطبخ وأحضر سكينا توجه بها إلى الدجال وطعنه عدة طعنات في صدره، وسقط على الأرض مضرجا في دمائه. وبعد جهد شاق نجحت أسرة المريض في الإمساك به واستدعاء الإسعاف الذي نقل الدجال إلى مستشفى الحسين الجامعي في حالة حرجة. وتم إجراء جراحة عاجلة له دخل بعدها غرفة العناية المركزة.

وهكذا (انقلب السحر على الساحر).

m.asudairy@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
كاظم مصطفى، «الولايات المتحدة الامريكية»، 25/04/2011
تبقى الاميه المتفشيه لدينا هي الرافد لارتزاق الذكور والاناث ايضا من الدجالين الذين يرتزقون من العقول المتخلفه للبعض
في كافة المجتمعات العربيه والاسلاميه بصورة كبيره ولم تسلم حتى المجتمعات الغربيه منها ايضا فعقول البعض ينافس
عقول المجتمع البدائي في الامازون في درجة التخلف العقلي . فلا غرابه في ذلك لاننا جميعا في مرحلة التطور العقلي
.فالكمال العقلي يتدرج نسبيا من مرحلة ومنطقة لاخرى .
om bader، «الولايات المتحدة الامريكية»، 25/04/2011
صباخ الخير استاذ مشعل اكتب لك من بوسطن بامريكا والوقت في صالحي لاني اقرا مقالك قبل الكل عندنا الوقت السادسه
عصرا وبالنسبه لمقال اليوم ماعرفنا سبب هيجان الشاب المصري نرجوا التوضيح وشكرا
صالح التهامي، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/04/2011
السلام عليكم ورحمة الله. اتضح من مقالك يا أبو المشاعل ان متوسط تكلفة الكشف من قبل مختص الرقية الشرعية
350 ريال عن كل زائر، فهذا والله اسرع طريق للثراء ولو كان على خراب بيوت الاخرين، لذا فإن لك عندي نصيحة
يابو المشاعل، ان تترك وجع الرأس( الصحافة) وتفتح عيادة للرقية وتراني مستعد بإن اكون لك مساعدا وبأجر 1،5٪
فقط من الدخل، انتظر منك التعيين وتاريخ المباشرة ودمت بألف خير.
رائد، «المملكة العربية السعودية»، 25/04/2011
انا أجزم سبب توجه الناس الى الرقية أو المشعودين هو عدم استقبالهم في المستشفيات الحكومية .ادا كنت تنتظر عند
الراقي بعد 3 ايام فسوف تنتظر في المستشفي 3 أشهر.
فؤاد محمد، «مصر»، 25/04/2011
اخى استاذ مشعل السديرى صباح الخيرات صباح الفل والياسمين نعم القرآن الكريم فيه شفاء لما فى الصدور لمن يقراه
ويؤمن به ويعمل بما جاء فيه , واعتقد ان من يؤمن بالقرآن الكريم لا يمكن ان يلجأ الى السحرة والدجالين بحثا عن الشفاء
مما الم به من امراض لسبب بسيط وهو ان الله سبحانه وتعالى الذى انزل القرآن على نبيه ورسوله محمد عليه الصلاة
والسلام قال فى كتابه العزيز : ( قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) وقال تعالى فى
حديثه القدسى ( قل لو اجتمع الانس والجن والاولون والآخرون على ان ينفعوك بشىء لن ينفعوك الا بشىء قد كتبه الله لك
ولو اجتمعوا على ان يضروك بشىء فلن يضروك الا بشىء قد كتبه الله عليك ) وهذا هو مادعا الناس ان يقولون فى
الامثال : ( تجرى ياابن آدم جرى الوحوش غير نصيبك لن تحوش ) ورغم كل ذلك ورغم التقدم الحضارى والعلمى
والطبى الرهيب فلا يزال الكثيرون يؤمنون بالعلاج من الامراض على ايدى الدجالين والمشعوذين ومما يثير الدهشة ان من
بين هؤلاء اناس متعلمون نالوا حظا وافرا من التعليم الا ان ضعف ايمانهم وبعدهم عن فهم دينهم الفهم الصحيح يجعلهم
ينساقون وراء الدجالين.
ريهام زامكه، «المملكة العربية السعودية»، 25/04/2011
ممارسة الدجل و الشعوذة أسهل وسيلة للكسب عن طريق الإستخفاف بعقول الناس ، و المتاجرة بخصوصياتهم واعراضهم
أيضا , والحصول على الثروة بهذه الطرق الرخيصة ..فهم يبيعون الأوهام ويزينون للمرضى قدرتهم الخارقة على
علاجهم في مدد قصيرة ، وإن كانت لأكثر الأمراض خطورة ولأكثر المشاكل تعقيدا , وشعارهم الدائم ( جني وتفله لكل
مواطن ) !
Abdullah Al-Shammari، «المملكة العربية السعودية»، 25/04/2011
اختلف مع كل من يسمون المكان الذي يمارس فيه هذا النشاط بـ عيادة ، كثير منا يسوق لهؤلاء عن غير قصد .
لقد تحدث علماء كبار وقالوا : أن هذه الممارسات هي أكل لأموال الناس بالباطل .الموضوع يحتاج خطوة جريئة من
الجهات المسؤولة في دولنا .متى ننبذ أهل الدجل ؟
ناصر، «المملكة العربية السعودية»، 25/04/2011
مقالك هذا سيؤدي الى وصمك بعار العلمانية و الليبرالية معا بل ومن اسطاينهما ، ايضا. وممن يحارب الدين لانك كشفت
الغطاء عنهم وستفقدهم المال والجاه الذي يحصلون عليه من المجتمعات البسيطه و المتخلفه على حد سواء.
خالد بن صالح، «اسبانيا»، 25/04/2011
التجارة باسم الدين ثراء في الدنيا ، عذاب في الآخرة ..و البلية هو اختلاط الحق بالباطل .. و أتذكر منذ سنين أن الدولة
فرضت رقابة على هؤلاء و أغلقت كثير من عياداتهم - مجازاً - لذا عجبت من عيادة جدة في مقالك !
ابو اواب، «المملكة العربية السعودية»، 25/04/2011
فى بلاد الصين وقبل اكثر من عشرون عاما ظهر دجال كبير لا اذكر اسمه وبرغم من اعترافه بدجله واعدامه بعد
محاكمته الا انه عالج الكثير من اصحاب الامراض المستعصية وقد كان ابرزها حالتين من البرازيل ومصر كانت حديث
الصحف لفترات طويلة فى ذلك الزمن .
بوغدانة محمد، «المملكة المغربية»، 25/04/2011
لكل قرين من الملائكة وقرين من الجان في امريكا في 30 اكتوبر لهم يوم الهالوين يقدمون الحلوى لبعضهم حتى لا تؤذيهم
الشياطين اصله من فراعنة مصر، والايذاء لمن لايصلي ، فالسجدة في الصلاة لان ابليس لعنه الله ابى السجود فالمصلي هو
محفوظ من الايذاء بحفظ الله، وتأتي باقي الاركان فاكتمال قوة الشخصية او الطاقة الروحية او الداخلية باكتمال اركان
الاسلام الخمسة ، ثم الوسوسة قد تاتي لمن لا يذكر الله ، كما ان الشيطان يسكن البيوت المهجورة فهو يسكن أيضا القلوب
الغافلة عن ذكر الله * ومن اعرض عن ذكري نقيد له شيطانا فهو له قرين * فيما معنى الاية القرانية ، كما ان سيدنا
عيسى ابرأ الاكمه والابرص وأحيا الموتى باذن الله ، فالقران للمؤمن بالله فيه شفاء ورحمة، بقدرة الله الذي احيا الموتى
لسيدنا ابراهيم ورد عين من فقأها سيدنا موسى وأعطى الحكم لسيدنا سليمان على الجن والانس والحيوان وجعل القران
معجزة بيان وعلم في سائر العصور لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
dachrat taboukar الجزائر، «فرنسا ميتروبولتان»، 25/04/2011
و قريبا ، ربما سنرى عيادات لقراءة البخت ، و أخرى لقراءة المستقبل ، و العقول ستصبح سجينة فنجان..

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام