الاربعـاء 16 رمضـان 1432 هـ 17 اغسطس 2011 العدد 11950 الصفحة الرئيسية







 
مشعل السديري
مقالات سابقة للكاتب    
إبحث في مقالات الكتاب
 
أين هو رأس الحسين؟!

هناك مثل سخيف يقول: (الجنازة حامية والميت كلب)، غير أن هناك مثلا ألطف يقول: (يشوفون القبة يحسبونها مزار)، وذلك كناية عن أن ليس كل قبة تحتها ضريح رجل صالح. وهذا في ظني ليس مقتصرا فقط على (القبب والأضرحة)، ولكنه ينسحب وينطبق أيضا على الأسماء والشخصيات كذلك.

ما علينا، المهم أنني قرأت أنه منذ زمان مضى - وأعتقد أنه في نهاية الثلاثينات الميلادية - أن هناك سيدة عجوزا ألمانية كانت مسافرة من (درسدن) إلى (فيينا) فمرضت أثناء الطريق، ولما وصل القطار إلى بلدة في (تشيكوسلوفاكيا) نقلت إلى مستشفى هناك ثم ماتت بعد ساعة. وقد أرسلت برقية إلى أسرتها في برلين لإخبارها بوفاتها. وبعد أربعة أيام انقضت في الإجراءات المعتادة وصلت جثتها في تابوت إلى برلين، ولكن ما كان أشد دهشة ذويها حين فتحوا ذلك التابوت، فإذا بفقيدتهم وقد انقلبت ضابطا إيطاليا بملابسه الرسمية. وفي الحال أرسلوا برقية إلى ذلك المستشفى الذي في تشيكوسلوفاكيا يقولون فيها: «تسلمنا التابوت فوجدنا فيه جثة ضابط إيطالي.. فأين مدام فينر؟» فجاءهم الرد يقول: «غلطة نأسف لها. مدام فينر أرسلت إلى بولونيا». فبعثوا ببرقية إلى السلطات في هذه البلدة الإيطالية، وإذا بالجواب يبعث على العجب فقد جاء فيه: «أدفنوا الضابط بسكون فقد دفنت مدام فينر هنا بحفلة عسكرية عظيمة وألقيت الخطب على قبرها باعتبارها ضابطا كبيرا توفي». فلم يجد أهل مدام فينر بدا من أن يعملوا بتلك البرقية ثم سافروا إلى بولونيا ليزوروا القبر الذي دفنت فيه فقيدتهم، والناس في عجب من أولئك الألمان الذين يزورون قبر ضابط إيطالي لا يعرفونه.

وإلى يومنا هذا لا يزال القبر في (بولونيا) الإيطالية يزار وتوضع عليه الزهور في المناسبات الوطنية على أساس أنه قبر الضابط العبقري الذي تفخر به إيطاليا، وهو في الواقع لا يحتوي على غير رفات مدام (فينر).

وهذا ذكرني - مع الاختلاف الشديد - بمقتل ومدفن (الحسين) رضي الله عنه.

فمن المعلوم أن جسده دفن في (كربلاء)، غير أن رأسه الشريف اختلفوا في مدفنه، فأين هو رأس الحسين؟!

أهل العراق يقولون إنه عاد إليهم من دمشق ودفن مع الجسد مرة أخرى، وما زالوا بعد يوم عاشوراء بأربعين يوما يرتبون مسيرة حاشدة يسمونها (مردّ الرؤوس)، في الوقت الذي يصر فيه أهل الشام على أن الرأس ما زال مدفونا عندهم وعليه ضريح يزار.

ودخل على الخط فيما بعد الفاطميون عندما كانوا يحكمون بلاد المغرب ومصر، وقالوا: بل إن الرأس أتى إلى مصر ودفن فيها، وها هو ضريحه في مسجد الحسين تقام له الزيارات، ويتقاطر القوم عليه على (مدار الساعة) لأخذ الكرامات والتبريكات وطلب الشفاعات.

فليت شعري، أصدق من، وإلا من، وإلا من؟!

m.asudairy@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
احمد عثمان -بريطانيا، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2011
لاول مره اسمع ان راس الحسين قطع وطيف به في البلدان . يا للهول اليس الحسين هو حفيد النبي صلى الله عليه وسلم . فلماذا يطاف براسه في البلدان وفي ذلك الوقت الذي فيه صعوبه المواصلات ما هذا الاصرار على التشفي بحفيد النبي. اكاد لا اصدق ماذا حدث. اشكر السيد الكاتب على هذه المعلومه .ارجوا من السيد الكاتب ان يتحفنا بمقال اخر يوضح لنا فيه هذه التساؤلات. ..سبحان الله!!
سيف الدين مصطفى كرار، «الاردن»، 17/08/2011
فعلا , هل صحيح رأس الحسين مدفون فى مصر؟ عندما سألت فى مصر عن هذة المعلومة سابقا ,قيل كذلك,فلا ندرى الاجابة الصحيحة لهذا الموضوع! الحقنى يمرسى يا ابو العباس.
ابراهيم علي، «السويد»، 17/08/2011
فعلا شعوبنا تستحق ان تعاقب بيد أنظمة خلعت
من قلوبها الرحمة والشفقة؛ولماذا اقول ذلك؟وما هو ذنب الشعب السوري والليبي واليمني والمصري؟ليس لهم ذنب؛ولكن الأرض الذي نحن
فيه رشت بدم الحسين؛والي يومنا هذا لم نعرف الاستقرار؛كما لم تمطر في اوطاننا قطرة مطر..
بل هناك انهار من الدماء؛ومئات من الجثث؛جثث
الاطفال والنساء والرجال.لماذا كل هذا القتل؟
ولماذا كل هذه اللعنة؛لعنة الحروب المدمرة للانسان والحيوان؟هل هناك سبب مقنع لما يحصل في ارض سوريا وليبيا واليمن؟أين هو الجواب؟وأين هو فعلا رأس الحسين؟وهل سنصل
الي رأس الحسين ان لم نصل الي قتلة يونس في
ليبيا؟وهل سنصل الي رأس الحسين ان لم نصل الي قتلة حمزة؟وهل ستتحقق العدالة لشعوبنا ان
لم تتحقق لأفضل خلق الله؟
فؤاد محمد، «مصر»، 17/08/2011
اخى استاذ مشعل السديرى صباح الخيرات لكى لا تحير نفسك بين ما يدعيه كل من هؤلاء بان راس الحسين عندهم وللاجابة على سؤالك : اصدق من والا من والا من ؟ اقول لك اخى صدقهم جميعا فان هذا لن يضيرك فى شىء اذ حتما ولابد ان يكون واحدا منهم صادقا وزيارة باقى الاضرحة التى تخلو من راس الحسين ستكون مثل ما ذكرته عن زيارة القبر الذى لايحتوى على غير رفات مدام (فينر) والذى توضع عليه الزهور فى المناسبات الوطنية على اساس انه قبر الضابط العبقرى الذى تفخر به ايطاليا وهذا يذكرنى ايضا بحكاية طريفة سمعتها باذنى فى حديث للاديب توفيق الحكيم رحمة الله عليه قال فيه رغم اننى اعلم ان سيدى بشر المقام ضريحه بالمنطقة المعروفة باسمه فى حى الرمل بالاسكندرية لم يكن وليا من اولياء الله الصالحين كما يعتقد الكثيرون وانما كان خفيرا بهذه المنطقة وعندما مات دفنوه حيث كان يعمل واقاموا له ضريحا يزار ومع ذلك فاننى كلما زرت الاسكندرية ومررت بهذا الضريح وقفت امامه لاقرا الفاتحة ترحما عليه وهذا يعطينا انطباعا بان الاضرحة التى تزار على انها لاولياء صالحين ليست كلها تحوى اولياء كما يعتقد الناس والدليل على ذلك الاختلاف على مكان وجود الراس
حصه الخالدي، «لبنان»، 17/08/2011
رزق الهبل علي المجانين ومجزمه انه لم يستدل حتي الان لاي ضريح من اضرحه الانبياءا والصالحين سوي قبر خاتم الانبياءا عليه افضل الصلاة والسلام محمد بن عبدالله صلي الله عليه وسلم وخلفاءه رضي الله عنهم هي بس الناس عاوزه جنازه تلطم وبس وان كان هناك اضرحه كما يعتقد البعض فهي قله ايمان بالله او انهم اتهمو كما اتهم غيرهم بالتبرك بالاحجار والاشجار صدق كل الروايات اوعيش ياسيدي كما عاشو كذبو الكذبه وصدقوها وسايرهم (امرت ان اخاطب الناس علي قدر عقولهم)
متعلم على سبيل النجاة، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2011
أخ مشعل تحية طيبة، هذا التساؤل لا يفيد بأي شيء إنما المفيد هو البحث والتدقيق وتقصي الحقائق وقراءة التاريخ بتمعن لتتوصل لمكان دفن رأس الحسين بن علي عليه السلام. هناك شيء مهم عند الشيعة وهو أن آثار أهل البيت عليهم السلام أيًا كانت عندما تحل بمكان يكون لها مرقد ومشهد ومزار، فرأس الحسين عليه السلام بعد واقعة كربلاء أُخِذَ للشام وأصبح مكان ما وضع مزارًا له، لكن بعد رجوع سبايا الإمام الحسين عليه السلام من أسر الشام أخذوا الرأس معهم ودفنوه مع جسد الحسين عليه السلام.
nwaf، «المملكة العربية السعودية»، 17/08/2011
جلست أقرأ مقالك كذا مرة وتمنيت أطلع بفايدة من كل ماقلته .... ودي توصل لنا الفايدة من ورى كتابتك ووش إلي ودك توصل له ... أفيدونا
عبدالحميدالجحدلى، «فرنسا ميتروبولتان»، 17/08/2011
حسب علمى ان راس الحسين مدفون فى الأردن

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام