الثلاثـاء 20 رجـب 1435 هـ 20 مايو 2014 العدد 12957 الصفحة الرئيسية







 
طارق الحميد
مقالات سابقة للكاتب    
نصر الله.. أسامة بن لادن الشيعي
الإمارات العربية المتحدة
الجربا في البيت الأبيض
هل تفاوض السعودية إيران؟
هل الظواهري في إيران؟
من يمثل القرضاوي؟
ولماذا الثورة السورية غير؟
إنصافا للثورة السورية..
نعم.. الحل في سوريا عسكري!
وما زال استهداف السعودية مستمرا!
إبحث في مقالات الكتاب
 
سوريا.. وأفضل ما عمله الإبراهيمي!

بكل تأكيد أن أفضل ما عمله السيد الأخضر الإبراهيمي، كمبعوث أممي وعربي لسوريا، هو تقديم استقالته، ولا أقولها تشفيا، بل لأن استقالته هذه كان يجب أن تكون منذ فترة طويلة، وليس الآن، وذلك لأنه كان يقوم بما يمكن وصفه بالمهمة المستحيلة.

ولا أقول ذلك طعنا في قدرات الإبراهيمي، وتاريخه، وإنما لأنه كان يصدق بشار الأسد، أو هكذا كان يوهم نفسه، وعلى الرغم من كل أكاذيب الأسد، وحيله، فالإشكالية الحقيقية التي وقع فيها السيد الإبراهيمي أنه أعتقد أن بمقدوره تقديم حلول ناجعة للأزمة السورية على غرار الأزمة اللبنانية إبان الحرب الأهلية، وما لم يدركه الإبراهيمي أن سوريا ليست لبنان، وأن ما يقع في سوريا ليس حربا أهلية أصلا، بل إن سوريا واقعة تحت احتلال إيراني حقيقي، وبمباركة من الأسد الذي يؤمن بأن السياسة هي فن الكذب.

إشكالية السيد الإبراهيمي أنه كان يعتقد أن الإعلام يظلمه، أو يحرض ضده، لكنه لم يستوعب أن الأسد مجرم قاتل لا يمكن الوثوق به، وتصديقه. شخصيا سمعت من أصدقاء مشتركين كثر شكاوى الإبراهيمي من الإعلام، وقبل قرابة ثلاثة أسابيع وأمام مجموعة من الأصدقاء، كان يقول لي سفير عربي في أوروبا إن الإبراهيمي يستحق فرصة، ويستحق الدعم، وكان السفير العربي الصديق يطلب مني مقابلة الإبراهيمي لأسمع رأيه، وكان ردي أمام الحضور أنه يشرفني، لكن القضية ليست شخصية، وهي كذلك بالفعل، وها هو الإبراهيمي يقدم استقالته الآن.

وأقول إن أفضل ما عمله الإبراهيمي هو استقالته لسبب بسيط؛ فلو أن الإبراهيمي استقال منذ مدة، وبعد تسلمه المهمة بشهرين، أو ثلاثة، لكان قد وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، وفوّت على الأسد والروس والإيرانيين، لعبة مؤتمر جنيف، مما قد يجعل المجتمع الدولي يتحمل مسؤولياته لحقن الدماء السورية، لكن الإبراهيمي استمر، وصدق وعود الأسد وقبله الروس، إلى أن وصلنا اليوم إلى احتلال إيراني كامل لسوريا، بل الأدهى أن الإبراهيمي لم يثنِ الأمين العام للأمم المتحدة عن دعوة إيران لمؤتمر جنيف، التي ألغيت لاحقا، وعلى الرغم من تعهدات الإبراهيمي للمعارضة السورية، وهذه قصة سيأتي يوم لروايتها، وسيذكر التاريخ أن موقف الشيخ أحمد الجربا المشرف هو ما حال دون حضور إيران لمؤتمر جنيف. وعلى الرغم من كل ذلك، للأسف، انتظر الإبراهيمي ولم يقدم استقالته حتى إعلان الأسد ترشحه للانتخابات الرئاسية.

والحقيقة أن الإبراهيمي لا يلام وحده بالأزمة السورية فقبله الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي، وهذه قصة تستحق التوثيق، ثم جاء كوفي أنان، إلى لحظة وصول الإبراهيمي الذي اعتقد أن الأزمة السورية كالحرب الأهلية اللبنانية، وأنه يمكن أن تنتهي وفق المبدأ اللبناني «لا غالب ولا مغلوب»، وهذا أمر غير مقبول، ولا يمكن تحقيقه بعد كل هذه الدماء بسبب جرائم الأسد وإيران. ولذا فحسنا فعل الإبراهيمي باستقالته، وإن كانت متأخرة، حيث سيذكر التاريخ أنه كان جزءا من الأزمة السورية لا جزءا من الحل.

tariq@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
رشدي رشيد، «هولندا»، 20/05/2014
إن موقف الإبراهيمي كان واضحاً منذ البداية حيث حاول بشتى الطرق والوسائل إنقاذ النظام السوري وخروجه بأقل خسائر حاله حال نبيل العربي الذي كان ولايزال يؤمن بأن النظام السوري نظام مقاوم، لقد
أعطوا النظام السوري الفرصة تلو الأخرى للاستمرار في قتله للشعب الذي طالب بحريته من خلال عقد
المؤتمرات والاجتماعات الجانبية وإعطاء المعسكرين الغربي والشرقي الحجج الذي كانوا يتمنونها من أجل
المماطلة والتسويف لإعطاء المجال للنظام لسحق الثورة الشعبية السورية التي استطاعت القاعدة العميلة
لإيران من تشويه أهدافها وتضليل الرأي العام العالمي ضد الثوار، لقد كان الإبراهيمي والعربي جزاءً من هذه
الحملة المنظمة التي قادتها أقوى الاستخبارات الدولية والمحلية هدفها إفشال الثورة والإبقاء على اعتى نظام
إجرامي اقترف بحق سوريا أبشع الجرائم واستعمل كافة الأسلحة المحرمة وآخرها تجويع الأطفال والعائلات
المحاصرين بين النارين، لا يوجد سبب أو عذر يسمح ببقاء هكذا نظام ونحن في القرن الواحد والعشرون إلا
إذا كان هذا النظام خادماً لأعداء الأمتين العربية والإسلامية فحينها سيخرج النظام سالما معافى وكأن شيئاً لم
يكن.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام