الخميـس 01 رجـب 1430 هـ 25 يونيو 2009 العدد 11167  







بريـد القــراء

«الشرق الأوسط» في قلب الحدث دائما
> تعقيبا على خبر «تكريم عراقي لـ(الشرق الأوسط) بـ(درع الصحافة) وشهادة تقدير»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن «الشرق الأوسط» استحقت هذا التكريم عن جدارة وتستحق غيره أيضا. فالتحليلات التي تنشرها الجريدة غالبا ما تدخل في صلب الموضوع المطروح وإلى قلب المشكلة. ويعكس هذا الجرأة التي يتميز
جاؤوا يساعدوننا.. فقتلناهم
> تعقيبا على خبر «بغداد تسلم لندن جثتين.. ومخاوف من أنهما لاثنين من البريطانيين الـ5 المختطفين في العراق»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن ما يزيد في مأساوية هذه الواقعة المروعة، هو أن الرهائن المخطوفين لم يكونوا على علاقة بأي نشاط عسكري، بل بينهم خبير كومبيوتر كان يقوم بتدريب موظفين
مقال في صحيفة يكفي
> تعقيبا على خبر «الخرطوم تنتقد قرار مجلس حقوق الإنسان تعيين خبير مستقل للسودان»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن اختبار وضع حقوق الإنسان في السودان ومصداقية الحكومة لا يحتاجان إلى تنظيم مظاهرة احتجاجية ضد الحكومة لمعرفة إن كانت ستتعرض للمظاهرة بالقمع أم لا، إذ يكفي نشر مقال نقدي في
«فتح» ليست أفضل حالا
> تعقيبا على خبر «الأجهزة الأمنية الفلسطينية تؤكد أن لا تغيير في عملها.. ولا قرارات لديها بتبييض السجون»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول إن أي شخص يستطيع أن يلحظ تخبط حركة فتح في الكثير من مواقفها الأمنية والسياسية، منذ وقوع الانقلاب الأسود الذي أقدمت عليه حركة حماس، ونفذته واقتطعت غزة
«الشرق الأوسط» تستحق أكثر
> تعقيبا على خبر «تكريم عراقي لـ(الشرق الأوسط) بـ(درع الصحافة) وشهادة تقدير»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن وضوح الرؤية، والقابلية العالية في اختيار الخبر وتحليله، فتحا الأبواب للآراء المختلفة. كما أن قدرة الصحيفة على جمع الأفضل من بين الكتّاب والأكثر جدارة أيضا، كل هذا جعل «الشرق
ولاية الفقيه هي المستهدفة
> تعقيبا على مقال عبد الرحمن الراشد «موسوي الرجل الذي هز طهران»، المنشور بتاريخ 22 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن نتيجة الانتخابات الإيرانية وفشل موسوي فيها قد يكونان سببا في تحريك الشارع في طهران واندفاعه نحو العصيان المدني، إلا أن أيا منهما لم يكن السبب الرئيسي للتحرك، بل كانا الذريعة التي انتظرها
جيل يسعى لتصحيح المسار
> تعقيبا على مقال مأمون فندي «جاءت على الكاسيت.. فهل تذهب بالموبايل؟»، المنشور بتاريخ 22 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن كل من عاصر الثورة الإيرانية منذ انطلاقتها الأولى عام 1972 وحتى انتصارها عام 1979، يعلم تماما أنها اختُطفت من قِبل رجال الدين، بعد أكثر من أربع سنوات على انفجارها. لقد أطلقت الجبهة
الإيرانيون قالوها للفقيه «كفى»
> تعقيبا على مقال طارق الحميد «إيران.. ماذا لو أكل (الأخضر) اليابس؟»، المنشور بتاريخ 22 يونيو (حزيران) الحالي، أقول إن الضربة الداخلية والمباغتة التي قام بها الشعب الإيراني، جعلت النظام يتململ وسط ذهول المغرمين به وأتباعهم، الذين صرفت إيران عليهم وعلى مغامراتهم الكثير، مما أخذ من جيوب الإيرانيين أنفسهم،
«خروج» رفسنجاني مؤشر خطير
> تعقيبا على مقال طارق الحميد «جمرة رفسنجاني!»، المنشور بتاريخ 23 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن الكاتب قدم توضيحات كثيرة لجوانب مهمة من صراع الأجنحة في إيران، حيث تتضح بدايات خروج رفسنجاني عن مبادئ الثورة والدولة التي أسسها الخميني، في اتجاه تحقيق تغيير يقود إيران إلى ما يمكن اعتباره الجمهورية الثانية.
رفسنجاني ومنعطف التغيير
> تعقيبا على مقال مشاري الذايدي «بمناسبة إيران: هل هزمت الأصوليات السياسية؟»، المنشور بتاريخ 23 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن الفرصة مواتية لهاشمي رفسنجاني لكي يضع اسمه في خانة بارزة في تاريخ إيران، هذا إذا نجح في إحداث تغيير في النظام القائم، ينتج عنه تقليص لسلطات الولي الفقيه الواسعة وغير المنطقية،
ثورة الخميني لم تكن ثأرا
> تعقيبا على مقال فؤاد مطر «الكلام المُحنِّن والكلام المُجنِّن في بلاد آية الله»، المنشور بتاريخ 23 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إنه لا يجوز اعتبار الثورة الخمينية ثأرا شخصيا قام به الخميني، فقد شاركت فيها كل قطاعات الشعب الإيراني. أما ما يجمع بين نجاد وتشافيز فليس رغبة كل منهما في إقامة إمبراطورية
في حديث الجوع والشبع
> تعقيبا على مقال خالد القشطيني «وإذا أكلنا لا نشبع»، المنشور بتاريخ 21 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن مقولة «نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع»، هي حديث نبوي شريف، يُعتبر قاعدة طبية عظيمة، لو طبقناها في حياتنا اليومية لقلّت أمراضنا كثيرا. فالمقصود بقوله «وإذا أكلنا لا نشبع»، هو أننا لا نملأ
مقتطفـات مـن صفحة
بريـد القــراء
«الشرق الأوسط» في قلب الحدث دائما
جاؤوا يساعدوننا.. فقتلناهم
مقال في صحيفة يكفي
«فتح» ليست أفضل حالا
«الشرق الأوسط» تستحق أكثر
ولاية الفقيه هي المستهدفة
جيل يسعى لتصحيح المسار
الإيرانيون قالوها للفقيه «كفى»
«خروج» رفسنجاني مؤشر خطير
رفسنجاني ومنعطف التغيير
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام