الثلاثـاء 18 رجـب 1432 هـ 21 يونيو 2011 العدد 11893  







بريـد القــراء

إنه جو ثورات.. لا مفر
* تعقيبا على خبر «سوريا: الجنازات تتحول إلى مظاهرات.. وقلق واتصالات عربية»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: بشار في معضلة. سبب هذه الورطة هو التصرف الطائش والمتكبر والغبي في بداية الأحداث، عندما تمت إهانة أهالي درعا عبر الشتائم والقمع، دون محاولة لتدارك الأمور عبر المسايرة من اعتذار
أي دين يرضى بذلك؟
* تعقيبا على خبر «إخوان ليبيا يرفضون الحوار مع القذافي.. والنظام يستعين بعلماء دين للخروج من الأزمة»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: أي دين يرضى بهذه الجرائم دون معاقبة المسؤول عنها؟ وأي دين سوف يكون له موقف في دماء الأبرياء وممتلكاتهم دون معاقبة المجرم الذي كان وراء هذه الجرائم؟ القذافي
مات قبل موت الرئيس
* تعقيبا على خبر «نائب الرئيس اليمني يرزح تحت الضغوط»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: ليس مؤهلا ولا يملك شعبية حتى في مسقط رأسه، فقد تم قصف قبيلته أكثر من مرة ولم ينطق بكلمة اعتراض على قتل الأطفال والنساء. والملاحظ في معظم خطبه أنه يبدأ بحفظ الله فخامة الرئيس، وبين كل كلمة وكلمة يمجد
سالم.. لست بسالم
* تعقيبا على خبر «مصادر قضائية مصرية: إخلاء سبيل صديق مبارك بإسبانيا قد يعرقل استرداده»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن إطلاق سراح سالم يعد بمثابة ضربة قاصمة في ملف ملاحقة الفساد بمصر، ولذلك فليس أمامنا إلا ضمير سالم لنخاطبه. وهذه الكلمات كتبتها لعل سالم يعود إلى رشده فقلت له: يقولون
الملكية.. سينصفها التاريخ
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «الملكية خير وأبقى»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: على الرغم من كل الأخطاء والسلبيات التي تعد طبيعية أحيانا، تظل الملكيات أفضل، وذلك يقرّ به أي منصف، لكن هناك فئة من البشر وهم معروفون سلفا ينتقدون بل ويتمنون لنا على عكس ما نبتغيه لهم. نحمد الله على أنظمتنا
ينامون ويصمون آذانهم
* تعقيبا على خبر «ناشطون سوريون يستخفون بإعلان مخلوف تحوله إلى الأعمال الخيرية»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: أعتقد أن ما قاله مخلوف حول توزيع أمواله على أسر الشهداء في الأحداث الأخيرة غير حقيقي، فما يقوم به النظام السوري من تنازلات شفهية يقولها للرأي العام لكي تخف عنه الضغوطات فقط،
ثروات الشعب أمانة
* تعقيبا على مقال طارق الحميد «الملكية خير وأبقى»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: الأساس هو أن لا ينغمس الحكام في فكرة الحكم والحفاظ عليه ككرسي وينسون شعوبهم. الحاكم العادل بمفهوم العدل البشري هو من يحول شعبه إلى جيش يحبه، عندما يشعر الحاكم ملكا كان أو رئيسا بأنه مؤتمن على الشعب والوطن،
الانتخابات.. أمانة
* تعقيبا على مقال عبد الرحمن الراشد «تجار النظام ونظام التجار»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: إن الحقيقة المرة فعلا هي ما نشاهده في عالمنا العربي في أي انتخابات، حيث يكون الهدف الأسمى للوصول إلى أي منصب هو التربح منه، ثم تأتي أهداف أخرى أقل بكثير لأي مرشح، مثل خدمة وطنه ومصالح شعبه.
إن نجحت مصر نجح الجميع
* تعقيبا على مقال جابر حبيب جابر «التعايش مع الفوضى»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: التعايش حسب فهمي له أن يتعايش مسلم مع مسيحي ونظيف مع قذر ومرتب مع فوضوي. أبناء الثورة كانوا ساكنين في عمارة آيلة للسقوط، وحذروا المالك من سقوطها ولكن في كل مرة يرقع فيها بمواد منتهية الصلاحية حتى جاء
من أجل التغيير الحقيقي
* تعقيبا على مقال خالد القشطيني «التصحيح باب الإصلاح»، المنشور بتاريخ 19 يونيو (حزيران) الحالي، أقول: لقد لعبت الأحزاب والتنظيمات القومية العربية دورا خطيرا في زرع روح الكراهية للغرب وتأجيج الصراع بدعوى أنها مظلومة، وكأن شعوب الغرب مسؤولة عن تخلفنا وما وصلنا إليه من حالة كارثية. إذا نظرنا إلى الماضي
مقتطفـات مـن صفحة
مصرفية إسلامية
مدير «دار المراجعة الشرعية»: البنوك المركزية مطالبة بتطوير الجوانب التشريعية والرقابية
باحث شرعي يطالب بتعيين ناطق رسمي باسم «المصرفية الإسلامية»
بحث إمكانية توظيف فوائض المؤسسات الخيرية الإسلامية في مجالات الاستثمار الآمن
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2017 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام