السبـت 03 ربيـع الثانـى 1423 هـ 15 يونيو 2002 العدد 8600
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الرباط تعتقل 3 مغاربة شركاء للسعوديين الثلاثة

المعتقل السوداني أبو حذيفة نقل للخارج * بلجيكا تحقق في علاقة «القاعدة» بسرقة ماس

الرباط: علي أنوزلا بروكسل: عبد الله مصطفى ـ واشنطن ـ لندن: «الشرق الأوسط» ورويترز
اعتقلت السلطات المغربية ثلاثة مغاربة في اطار تحرياتها لاستكمال التحقيق حول خلية نائمة تابعة لتنظيم «القاعدة» سبق لوزارة الداخلية المغربية أن أعلنت عن اعتقال ثلاثة من اعضائها يحملون الجنسية السعودية، قالت انهم كانوا يخططون لتنفيذ «هجمات إرهابية» ضد سفن حربية اميركية وبريطانية في مضيق جبل طارق. ويشتبه في ان يكون الستة «شركاء» في المخطط المزعوم.

وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر خاصة ان المغاربة الثلاثة اعتقلوا في منازلهم بأحياء شعبية بمدينة الدار البيضاء من قبل افراد تابعين لأجهزة الامن السرية المغربية منذ 13 يوما، وقد رفعت عائلاتهم شكوى لدى السلطات القضائية بخصوص ما اعتبرته «اختطافا» لذويها. ولم يتأكد ما اذا كان لهؤلاء صلة بخلية «القاعدة» المغربية. من جهة اخرى، قالت مصادر مطلعة ان السلطات الامنية الاميركية اوفدت مجموعة من ضباط الاستخبارات الى المغرب للمشاركة في التحقيقات الجارية. وكانت الشرطة القضائية المغربية قد احالت مساء اول من امس السعوديين الثلاثة، وهم عبد الله مسفر علي الغامدي وهلال جابر عواد العسيري وزهير هلال محمد وزوجتي اثنين منهم المغربيتين، الى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء تحت حراسة أمنية مشددة. وقد بدأ عبد الله العلوي البلغيتي الوكيل العام للملك (النيابة العامة) باجراءات التحقيق مع المشتبه فيهم الرئيسيين.

الى ذلك كشف مسؤول بارز في الادارة الاميركية ان السوداني عضو شبكة «القاعدة» الذي حاول إسقاط طائرة أميركية في السعودية الشهر الماضي يدعى ابو حذيفة، وان الخرطوم اعتقلته بناء على طلب واشنطن ونقل خارج السودان لاستجوابه.

وأكد المسؤول تعاون ابو حذيفة، وهو اسمه الحركي، مع المحققين، حيث حاول اطلاق صاروخ على طائرة خلال اقلاعها، ولكنه اصيب بحالة خوف واضطر لدفن الصاروخ في الرمال والهرب.

من جهة أخرى قال ممثل للادعاء البلجيكي امس ان بلجيكا تحقق في علاقة محتملة بين شبكة «القاعدة» وحادثة سطو على كمية من الماس وقعت قبل عامين في مطار بروكسل. وجاءت تصريحات هذا المسؤول اثر حملة مداهمات قامت بها الشرطة في اليومين السابقين لمنازل عدد من المشتبه في علاقتهم بتنظيم اسامة بن لادن.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال