السبـت 06 رجـب 1423 هـ 14 سبتمبر 2002 العدد 8691
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اليسا: اليوم صرت أكثر نضجا وأعرف ماذا أريد وكيف أقيّم عملي

الفنانة اللبنانية ترى ارتداءها للشرشف في الفيديو كليب صفحة طويت ولا رجعة اليها

بيروت: فيفيان حداد
بالرغم من ان مشوارها الفني لا يتعدّى السنوات القليلة، الا ان الفنانة اللبنانية اليسا تمكنت من الانتشار بسرعة وحققت نجاحاً ملفتا على صعيد الاغنية العربية عامة واللبنانية خاصة. وهي تعتبر نفسها محظوظة من دون شك، كونها حظيت بفرص كثيرة وضعتها في الصفوف الامامية، الا انها تصف نفسها بالمجتهدة، كما ان لديها القدرات والصفات التي يجب ان يتمتع بها المطرب عامة كالصوت والاداء والحضور المقبولين. «اليوم صرت انضج» تقول اليسا، وتضيف «اعرف ماذا اريد وكيف اقيّم عملي، والانتقادات التي وجهت الي في الماضي استفدت منها، وعلمتني ان اتقبلها بكل طيبة خاطر مهما كانت الحقيقة فيها صعبة».

وتقصد اليسا الانتقادات التي شكلت مادة خصبة لبعض وسائل الاعلام والبرامج التلفزيونية، وتناولت الكليبات الغنائية التي ظهرت فيها ملتفّة بشرشف وهو امر لم يتقبله كثيرون. وتضيف اليسا «انها صفحة طويت ولا رجعة اليها»! فاليوم صرت اعرف انه لا بد ان تأتي الساعة ويملّ فيها هؤلاء فيبحثون عن مادة دسمة اخرى تلائم تطلعاتهم! واليسا التي اطلقت اخيراً شريطاً غنائيا لاقى نجاحاً ملحوظاً لدى الجمهور العربي، تؤكد انها اختارت شخصياً بعض اغانيه مثل «اجمل احساس» و«عايشالك» و«شاغلني»، وانها استعانت بالمقربين منها لاختيار باقي الاغنيات. وتعتبر نفسها انجزت في هذا العمل ما لم تنجزه من قبل لانها صارت تتمتع بخبرة اكبر وهي فخورة حتى بكليب اغنية «عايشالك» الذي وضعها في مصاف النجمات العالميات، وقد اشرفت على تصويره دار «كريستيان ديور» للانتاج الفني فاهتمت بمظهرها وماكياجها وطريقة لبسها.

وتعترف اليسا بأنها تدندن بين حين وآخر بأغان رائجة لمطربين كثيرين، وحالياً تردد اغنية «لو بينا ايه» لشيرين وجدي و«يوم ورا يوم» لسميرة سعيد وغيرهما من اغاني الالبومات الموجودة في سيارتها، لسيلين ديون وايلين سيغارا وعمرو دياب، اضافة الى شريطها الجديد «عايشالك». والمعروف ان اليسا خاضت تجارب غنائية عدة على صعيد الغناء الثنائي (DUO) بدءاً بـ«بدّي دوب» مروراً بـ«غنّي وجنّي» ووصولاً الى LEBANESE NIGHT مع المغني العالمي كريس دي بيرغ الذي تصفه بالنجم المتواضع والذي جعل قلبها يدق بسرعة لمجرد فكرة انها ستغني الى جانبه، وتقول «اغاني الـ DUO التي ادّيتها كانت كلها مع مشاهير الاغنية العربية والعالمية، فتجربتي الاولى مع الاسباني جيرار فيري لم استوعبها الا عندما حققت الاغنية «بدي دوب» نجاحاً منقطع النظير وكذلك الامر مع النجم راغب علامة الذي لم اكن ولا حتى بالحلم افكّر انني قد اغني معه. اما كريس دي بيرغ فقد بهرني واشعرني بالثقة بالنفس عندما قال لي ان صوتي ملائكي!».

ومع كل النجومية التي حققتها اليسا حتى اليوم تبقى طيبة، عفوية وتلقائية في تصرفاتها. فالشهرة لا تعني لها شيئاً واحياناً لا تشعر بها الا عندما يستوقفها معجب او معجبة لالقاء التحية والتصوير. وتقول وهي واثقة من كلامها: «هذه انا ولن اتغيّر». وسبق لاليسا ان شهدت مسيرتها الفنية محطات هامة عندما ووقفت مثلاً على المسرح في الاردن بدعوة من الملكة رانيا لتغني في حفلة خيرية حضرها الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون شخصياً مما ترك في نفسها اثراً طيباً، وكذلك الامر عندما غنت في منطقة الاهرام وفي حفلة واحدة ضمّت المطرب العالمي STING. ورغم انها تتحلى بالحدّ الادنى من المواصفات التي تصنع فناناً كاملاً كما تقول فهي لم تفكّر حتى اليوم في امتهان التمثيل «حالياً استبعد الفكرة ولكن الله اعلم ماذا يخبئ لي المستقبل».

وتبدي اليسا اعجابها بالفنان العربي عامة وتقول: «من انا لأقيّمه؟ كلنا نحاول الغناء وننتظر اقتناص الفرص، لا احد فينا ام كلثوم عصره، فأنا اعرف حجمي تماماً ولا احب المبالغة!». وتعجب اليسا بصوت المطربة مايا نصري وكذلك شيرين وجدي وعمرو دياب، اما حلمها الاول فهو ان تصبح فنانة محبوبة وان يقدّرها الله وتبني عائلة صغيرة مع زوج متفهم لترزق بفتاتين تنتظرانها في المنزل لدى عودتها من عملها.

ومن المنتظر ان توقّع اليسا اتفاقاً جديداً مع شركة انتاج فنية معروفة بعدما انتهى عقدها مع شركة «ميوزك ماستر» وعلى ضوء ذلك تقرر موعد تحضير البومها المقبل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال