الاربعـاء 03 ذو الحجـة 1423 هـ 5 فبراير 2003 العدد 8835
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأهلي السعودي: كأس البطولة العربية مفتاح الكؤوس المقبلة

أكد جدارته باللقب بالفوز على الأفريقي التونسي بهدف قاتل من المصري بركات

جدة: خالد دغريري
اعتبر مجلس ادارة النادي الاهلي السعودي ان الفوز الذي تحقق للفريق بحصوله على اول بطولة عربية دافع قوي لتحقيق انجازات رياضية مستقبلا سواء على المستوى المحلي او الاقليمي. كما انها اعطت مسؤولية كبيرة لمجلس الادارة والفريق الفني واللاعبين في الحفاظ على هذه المكتسبات الرياضية التي تحققت والحفاظ عليها باعتبارها احدى النتائج الايجابية للفريق.

وقال الأمير خالد بن عبد الله عضو شرف النادي الأهلي ورئيسه الأسبق ان ما تحقق أخيرا هو امتداد للإنجازات الرياضية في البلاد، مشيرا الى ان البطولة ليست بغريبة على فريق الاهلي كونه صاحب امجاد وايضا احدى ثمرات الأمير عبد الله الفيصل عضو شرف النادي. وأشاد الأمير خالد بالمستوى الفني الذي ظهر عليه أفراد الفريق في البطولة بشكل عام، مشددا على التطور الكبير الذي صاحب أداء الفريق بشكل عام من خلال مشوار الفريق في البطولة، مؤكدا بأن تحقيق الفريق لكأس البطولة دليل واضح على التطور الفني الكبير الذي صاحب أداء الفريق في البطولة، ومشددا على مواصلة تقديم الفريق لعروضه المميزة في بقية منافسات الموسم الرياضي.

ومن جانبه قال عبد الرزاق ابو داود رئيس النادي بأن أفراد الفريق قدموا مستوى جيدا في لقائهم الأخير توجوه بالحصول على كأس الأمير فيصل بن فهد في ظل وجود العديد من الفرق العربية القوية، مشددا على أن هذا الإنجاز تأكيدا على علو كعب الكرة السعودية.

وتطرق ابو داود الى المستوى الفني الذي ظهر عليه الفريق في لقائهم الأخير وقال بأن اللاعبين أجادوا تطبيق التعليمات الملقاة إليهم من قبل الجهاز الفني، وعلى الرغم من تأخر الفريق في إحراز هدف الفوز إلا أن اللاعبين قاموا بتنفيذ أدوارهم الدفاعية والهجومية بالشكل الصحيح، موضحا بأن خط دفاع الفريق استطاع أن يعود إلى توازنه الطبيعي وتألق هذا الخط في اللقاء الأخير وصده للهجمات التونسية خير دليل على التطور الفني الذي صاحب اللاعبين.

وفي نفس السياق أوضح الكرواتي إيليا المدير الفني لفريق الأهلي أن احتفاظه باللاعب بوشعيب المباركي في دكة البدلاء وعدم إشراكه منذ الدقائق الأولى يعود إلى التكتيك الفني الذي انتهجه في اللقاء، مؤكدا أنه تعامل مع اللقاء من خلال إلمامه بإمكانيات الفريق المنافس من خلال اللقاءين السابقين اللذين خاضهما الفريق في الأدوار التمهيدية.

وأضاف قائلا انه فضل إشراك اللاعب المغربي في شوط المباراة الثاني لفك الرقابة عن المهاجم طلال المشعل واستطعنا في منتصف الشوط إحراز هدف التقدم والفوز للفريق.

وأكد إيليا على أن فريقه قدم مستوى جيدا في اللقاء النهائي على الرغم من حساسيته واستطاع اللاعبون تنفيذ التعليمات على أكمل وجهة والاتزان في الخطوط الثلاثة، مشيرا إلى أن عودة الروح القتالية إلى صفوف الفريق كان له الأثر الأكبر في عودة الفريق إلى مستواه الطبيعي.

وعزا إيليا التغيرات الفنية التي أجراها في شوط المباراة الثاني إلى الحفاظ على نتيجة اللقاء وقال إن إشراك اللاعب عبد الله الواكد جاء لدعم خط وسط الفريق والتصدي للكرات التونسية وإيقافها من الوصول إلى خط الهجوم. وكان الحال ينطبق أيضا بالنسبة للاعب صالح المحمدي الذي شارك في الجزء الأخير من اللقاء لدعم هذا الخط، واستطعنا تحقيق غايتنا بالحصول على كأس البطولة.

وفي شأن ذي صلة قال مراد محجوب مدرب الافريقي التونسي ان فريقه قدم مستوى جيدا في اللقاء والدليل السيطرة الميدانية للاعبين طيلة أجزاء اللقاء والتي لم يحسن خلالها لاعبونا استغلالها خاصة شوط اللقاء الأول الذي شهد تراجع الفريق السعودي إلى الخلف.

وأوضح محجوب أن خروج مهاجم الفريق أشرف الخلفاوي مصابا منذ الدقائق الأولى من عمر المباراة أثرا فنيا على أداء هذا الخط وغياب اللاعب الهداف، موضحا ان الحظ «وقف صامدا في وجوه لاعبينا وهذا بطبيعة الحال هو حال الكرة».

وبين مدرب الافريقي أن فريقه قدم مستويات جيدة في مشواره بالبطولة واستطاع أن يعكس لاعبونا المستوى الحقيق للكرة التونسية بوصولهم إلى المباراة النهائية رغم بعد الترشيحات بتأهلنا إلى ذلك، مشددا على أن فريقه استطاع خلال مباراة الدور النصف النهائي من إخراج الفريق الاتحادي المرشح للبطولة.

وكان اللقاء الذي أقيم بين الأهلي والافريقي في جدة مساء أول من أمس قد انتهت نتيجته بفوز الأول بهدف مقابل لا شيء وسط حشد جماهيري كبير فاق الـ25 ألف متفرج امتلأت بهم مدرجات ملعب الأمير عبد الله الفيصل.

وشهد شوط المباراة الأول حذر مدربي الفريق من اندفاع لاعبيهم من خلال تكثيفهم لمنطقة المناورة بأكبر عدد من اللاعبين للامساك بزمام المباراة، وفي الشوط الثاني عمد مدرب الأهلي الكرواتي إيليا إلى إشراك المهاجم بوشعيب المباركي لدعم خط المقدمة وعند الدقيقة 67 استطاع المصري محمد بركات تسجيل هدف الفوز لفريقه بعد تلقيه كرة بينية من زميله المشعل لم يتوان في تسديدها داخل الشباك التونسية.

و يلتقي المحرق البحريني مع العروبة العماني اليوم في ختام الجولة الرابعة قبل الاخيرة ضمن بطولة الاندية الخليجية العشرين لكرة القدم التي يستضيفها قطر القطري حتى 7 فبراير (شباط).

والمباراة هي الرابعة والاخيرة للمحرق صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق 3 نقاط خلف الهلال السعودي المتصدر ونقطة واحدة خلف العربي الثاني، فيما يخوض العروبة مباراته الثالثة بعد خسارته امام الهلال 1 ـ 2 وتعادله مع العربي الكويتي صفر ـ صفر.

وفقد الفريقان كل الامال للمنافسة على اللقب وهما بالتالي يسعيان الى انهاء البطولة في المركز الثاني.

ويسعى المحرق الى انهاء مشاركته في البطولة بفوز على العروبة يرفع رصيده الى 7 نقاط قد تمنحه المركز الثاني.

وكان المحرق بدأ البطولة بخسارة امام العربي 1 ـ 2، واستعاد توازنه في الثانية وتغلب على قطر 2 ـ صفر، قبل ان يتعادل مع الهلال 1 ـ 1 علما بانه كان متقدما بهدف نظيف منذ الشوط الاول.

ولن يرضى العروبة باي نتيجة سوى الفوز وهو الذي ابان عن مستوى جيد حتى الان وخسر بصعوبة امام الهلال 1 ـ 2 بعدما تقدم 1 ـ صفر وكان الافضل طيلة مجرياتها، ثم كان قاب قوسين او ادنى من تحقيق الفوز في مباراته الثانية ضد العربي بعدما سيطر على مجرياتها منذ البداية وحتى الصافرة النهائية.

ويلعب العروبة كرة سهلة تعتمد على الهجوم بالاساس وهو يملك خطا دفاعيا قويا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال