الخميـس 01 صفـر 1422 هـ 26 ابريل 2001 العدد 8185
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

قطب الإعلام غوسينسكي المطلوب في روسيا يصل إلى إسرائيل

القدس ـ أ.ف.ب: وصل امس الى اسرائيل قطب الاعلام الروسي ـ الاسرائيلي فلاديمير غوسينسكي الذي اصدر القضاء الروسي بحقه مذكرة توقيف جديدة. ونقلت الاذاعة الرسمية عن محامين القول ان احتمال تسليم غوسينسكي الى روسيا سيكون «في غاية الصعوبة». ويحمل غوسينسكي الجنسيتين الروسية والاسرائيلية وهو نائب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي. وله مصالح اقتصادية مهمة في اسرائيل حيث يملك 25 في المائة من اسهم صحيفة «معاريف» وحصصا في شبكة تلفزيون الكابل «ماتاف» والشركة القابضة «اي.ال.دي.سي».

وغادر غوسينسكي جبل طارق مساء اول من امس بعد ان اعلن محاميه الاسباني دومينغو بلازاس ان موكله موجود في المستعمرة البريطانية منذ مساء الاثنين ويعتزم التوجه الى اسرائيل بعد ان رفع القضاء الاسباني اجراءات المراقبة القضائية بحقه.

ورفضت الغرفة الجنائية في اسبانيا الاربعاء الماضي طلب تسليم قدمه القضاء الروسي الذي يتهم غوسينسكي بالقيام «بعملية اختلاس كبيرة». واوردت صحيفة «ايل موندو» الاسبانية ان وزير الخارجية الاسرائيلي السابق شلومو بن عامي زار غوسينسكي الشهر الماضي في سجن سوتو ديل ريال (بالقرب من مدريد). وقد تدخل رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون وسلفه ايهود باراك، لدى رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه ماريا ازنار من اجل الافراج عن غوسينسكي. كما ندد رئيس الكنيست الاسرائيلي ابراهام بورغ بشدة باعتقال غوسينسكي الذي قال انه «يندرج في اطار الاضطهاد السياسي الذي له دوافع واضحة بمعاداة السامية»، داعيا رؤساء ابرز المنظمات اليهودية في العالم الى التدخل لدى السلطات الاسبانية للحصول على الافراج عن غوسينسكي.

وقد خسرت مجموعة «ميديا موست» التي يملكها فلاديمير غوسينسكي في الآونة الاخيرة السيطرة على شبكة التلفزيون المعارضة «إن.تي.في» لصالح عملاق الغاز الروسي «غازبروم» الذي تملك الدولة الحصة الاكبر فيه.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال