الخميـس 23 ربيـع الاول 1428 هـ 12 ابريل 2007 العدد 10362
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الداخلية: لا صحة لشائعة «الشمام» الإسرائيلي المحقون بالإيدز

مركز السموم يؤكد أن كربوهيدرات وسليلوز الفاكهة لا تساعد على نمو الفيروس

مكة المكرمة: محمد دوش
بعد شائعة التحذير من الحلاوة الطحينية المسرطنة في السعودية، التي انتشرت الشهر الماضي ونفتها عدت جهات حكومية، سرت بين أوساط السعوديين، أول من أمس، شائعة جديدة عبر رسائل الجوال تفيد بأن وزارة الداخلية السعودية تحذر مواطنيها والمقيمين على اراضيها من شحنة شمام مفخخ بمرض الإيدز، كانت قد ادخلتها اسرائيل الى السعودية عبر المنافذ البرية، وهو ما نفاه اللواء منصور التركي، المتحدث الرسمي في وزارة الداخلية السعودية، الذي قال لـ«الشرق الاوسط»: «لم تصدر عن وزارة الداخلية أي بيانات أو تعاميم تشير الى دخول كميات من الشمام حقنت بالإيدز»، مبينا «إن هذه من الشائعات التي يتم تداولها بين حين وآخر بين أفراد المجتمع».

وشدد اللواء التركي على عدم الالتفات لمثل هذه الأكاذيب والشائعات، مؤكدا حرص واهتمام الجهات المختصة وفي مقدمتها وزارة الداخلية لكل ما يحقق سلامة وأمن المواطنين والمقيمين في هذه البلاد.

من جانبه، أكد الدكتور احمد إلياس، رئيس المركز الإقليمي للسموم والكيمياء الشرعية في منطقة مكة المكرمة، عدم صحة مثل هذه الشائعة، واضاف «ان المركز سيكون أول الجهات الرسمية التي تصلها مثل هذه المعلومات إذا ما صحت، لمعاينتها وإبلاغ الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات والاحتياطات اللازمة حيالها».

وبين الدكتور إلياس «أن مسؤولية وعمل المركز يبدآن من منطقة مكة المكرمة، مرورا بمنطقة المدينة المنورة، حتى منطقة تبوك شمالا، والى الجنوب حتى منطقة جازان»، مفندا تلك الشائعات بالأكاذيب، إذ قال: «إن فيروس الإيدز لا يستطيع العيش أو الحياة إلا في درجة حرارة جسم الإنسان ومعدلها المعتاد 37 درجة مئوية، بينما هذه لا تتوفر في الفاكهة، إضافة الى احتواء الفاكهة على مواد مختلفة لا تساعد على نمو الفيروس كالمواد الكربوهيدراتية ومادة السليلوز».

هذا وكان العديد من المواطنين قد تناقلوا على مدى اليومين الماضيين، رسالة عبر هواتفهم الجوالة، مفادها «تعميم من وزارة الداخلية بدخول مليون حبة شمام الى الأراضي السعودية عن طريق الشمال مضروبة بإبر ايدز» واختتمت الرسالة بعبارة «انشر بسرعة».

ويوضح محمد الرفيدي، عامل محل خضار في جدة «ان الرسالة لم تصلني، لكن نقلها عدد من الزبائن إليّ اليوم، ولقد بدا واضحا تفاعل الناس معها وتصديقهم لها او على الاقل تخوفهم من ذلك».

التعليــقــــات
م.محمد أحمد، «المانيا»، 12/04/2007
خبر مزعج يبين تأثير الشائعات على سلوك الناس الاستهلاكي ولكنه ايضا مفرح ويبين ان الجمهور العربي يتجاوب سلبا كالصاعقة لمجرد حشر اسم اسرائيل في الموضوع.
شائعة يشتم منها رائحة المضاربة. يبدوا ان بعض تجار الفواكه الأخرى قد تضرروا من اقبال الناس على استهلاك الشمام ويبدوا ان ذلك على حساب البطيخ مثلا فابتدعوا الاشاعة ليعود للبطيخ مجده وحظوته عند المستهلك. وهذا يدل ايضا على مدى استعداد الجمهور العربي النظري (للثقة والتطبيع) مع الكيان الاسرائيلي المفترض توريده لشمام محقون بالايدز الى المملكة وهذا مستبعد.
جيولوجي/محمد شاكر محمد صالح، «المملكة العربية السعودية»، 12/04/2007
السبب الرئيسي لانتشار الشائعات هو عدم وجود برامج توعية سليمة لأفراد الشعوب العربية في مختلف التخصصات على الشاشات الفضائية بدلا من حفلات الرقص والأغاني التي تلهب مشاعر الشباب ليلا ونهارا.
عاطف محمد حاج، «المملكة العربية السعودية»، 12/04/2007
لا يمكن لنا تصديق هذه الشائعات وكيف ينتقل الايدز عن طريق الاكل؟
أحمد التكروري، «فرنسا ميتروبولتان»، 12/04/2007
ينبغي على الجهات المعنية تتبع مثل هذه الشائعات والتوصل لمصادرها ومؤاخذتها بحزم وشدة حماية للمجتمع وأفراده وإستقراره .
محمود سالم، «ايرلندا»، 12/04/2007
مجرد إنتشار هذا الخبر يدعو للأسف و يعكس إنعدام كاملاللوعي بمرض الأيدز، الإيدز لا يمكن أن ينتقل أبدا بهذه الطريقة ولو أكل كل شخص ألف شمامة ملوثة، و لا فيروس الأيدز يمكنه أن يعيش داخل الشمام أكثر من ساعات قليلة.
حمود ذعار السبيعي، «المملكة العربية السعودية»، 12/04/2007
معروف أن فيروس الايدز من الفيروسات الضعيفة خارج جسم الانسان فهو يموت في الجو الخارجي فورا خلال ثوان.
احمد عزام جدة السعوديه، «المملكة العربية السعودية»، 12/04/2007
انا واحد من الناس وصلتني الرسالة ولم اكترث لها، ولكن عجبت من الصورة التي نشرتها الجريدة مع الخبر لان الخبر عن الشمام والصورة للمانجو.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال