الثلاثـاء 28 رجـب 1425 هـ 14 سبتمبر 2004 العدد 9422
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

أول جراحة من نوعها في العالم: ربط معدة طفلة تزن 120 كلغ بواسطة روبوت آلي في السعودية

الرياض: سوسن الحميدان
قبل يوم من انطلاقة الحملة الوطنية لمكافحة زيادة الوزن والبدانة في السعودية والمقرر ان تستمر ستة أشهر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وشركة روش للأدوية، أجريت بمستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض عملية نادرة في جراحة الأطفال قام بها روبوت آلي لربط معدة طفلة سعودية تبلغ من العمر (13 عاما) تعاني من سمنة مفرطة أدت إلى عدم قدرتها على الحركة. وتعتبر هذه العملية هى الأولى من نوعها على مستوى العالم باستخدام الروبوت الآلي. وتم إجراء العملية من قبل طبيب سعودي متخصص هو الدكتور عائض القحطاني استشاري جراحة الأطفال بمستشفى الملك خالد الجامعي. وقال د. القحطاني في تصريحات لـ «الشرق الأوسط» إن الطفلة كانت تعاني من سمنة مفرطة حيث كان وزنها 120 كيلوجراما وهو وزن هائل بالنسبة لسنها، الى جانب معاناتها الصحية وعدم قدرتها على الحركة والآلام الحادة في المفاصل والعظام التي كانت تعانيها نتيجة للوزن الزائد وضغطه على العظام واصابتها بالسكر. وأضاف «بدأت خطة العلاج قبل نحو عام تقريبا من التدخل الجراحي، حيث وضعت لها خطة علاجية باشراف طبيب استشاري أطفال ومتخصصين في الحمية الا أن محاولات الحمية لم تنجح في انقاص وزنها. ونتيجة لمعاناة الطفلة الصحية كان لا بد من إجراء الجراحة كحل أخير للحد من السمنة وتقليص مضاعفاتها الصحية».

وأشار الدكتور القحطاني الى ان «عملية ربط المعدة للأطفال من العمليات النادرة، الى جانب أنه لم يتم قبل هذه الحالة استخدام الروبوت في تنفيذ عملية من هذا النوع، وهي الأولى من نوعها بحسب قاعدة المعلومات الخاصة بعمليات الروبوت حول العالم.

وشرح الدكتور القحطاني تفاصيل إجراء هذا النوع من عمليات ربط المعدة بقوله «عادة يدخل المريض الى المستشفى قبل إجراء العملية بـ 24 ساعة. على أن تكون جميع نتائج الفحوصات الطبية والمختبرية مكتملة خاصة فحوصات القلب والدم للتأكد من عدم وجود أية مشاكل في الدم، وفي حالة الطفلة تم أخذ رأي طبيب التخدير»، وأضاف «بعد التأكد من سلامة كل الفحوصات تم تجهيز الروبوت الطبي، ثم إدخال المريضة الى غرفة العمليات ليقوم الجراح بأحداث 5 ثقوب في بطن المريضة يتراوح قطرها من (3 ـ 12 مل)، ثلاثة منها لإدخال الأذرع الخاصة بالروبوت الى مكان إجراء العملية، وينتقل الجراح بعدها الى مكان إجراء العملية عن طريق تحريك هذه الأذرع».

وتابع «يعتبر هذا النوع من العمليات مريحا بالنسبة للجراح لانها لا تحتاج الى تعقيم ولا تحتاج الى فريق طبي كبير. كما أن الوقت الذي تتم فيه هذا النوع من العمليات مثاليا اذ تم الإنتهاء من العملية خلال ساعة واحدة تقريبا»، وأكد أن «عملية ربط المعدة بالروبوت قابلة للرجوع إليها في حالة حدوث نقص شديد في الوزن أو تأخر في النمو أو تغيير الرابط نفسه لتقليل الضغط على المعدة».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال