الخميـس 08 شعبـان 1425 هـ 23 سبتمبر 2004 العدد 9431
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الملك فهد أول وزير للمعارف السعودية

الرياض: «الشرق الأوسط»
سجل الملك فهد بن عبد العزيز، ملك المملكة العربية السعودية، اسمه كأول وزير للمعارف حمل هذا المنصب في تاريخ بلاده، وذلك عندما صدر مرسوم ملكي في 24 ديسمبر (كانون الأول) 1953، يقضي بإنشاء وزارة المعارف وتعيين الأمير فهد بن عبد العزيز (آنذاك) وزيرا لها. وجاء تعيين الأمير فهد في هذا المنصب بناء على رغبته نظرا لشغفه وحبه للعلم، وقام بجهود كبيرة ومساهمات لافتة نحو نشر العلم في جميع أرجاء البلاد تاركا خلال توليه منصب وزير المعارف من عام 1953 وحتى 1960، بصمات واضحة كان لها أثر ملموس في مسيرة التعليم في العقود اللاحقة.

ويقول الملك فهد في تعليقه على تعيينه في منصب وزير المعارف، عند تشكيل الحكومة في عهد الملك سعود، وذلك في حديث له أثناء زيارته لحفر الباطن لافتتاح مشاريع فيها قبل سنوات «عندما أراد الملك سعود ـ رحمة الله عليه ـ أن يشكل وزارة، دعاني ودعا غيري للاستشارة وسألني ـ يرحمه الله ـ فقال: نحن نريد أن نشكل حكومة، وأحب أعرف ما هي رغبتك أنت؟ في أي مركز حكومي ترغب أن تكون؟ قلت والله يا جلالة الملك إذا كان الأمر بيدي فأنا أحب أن أكون وزير معارف، وإذا كان أنت تأمرني بشيء أنا أمتثل لأمرك».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال