الاربعـاء 17 جمـادى الاولـى 1435 هـ 19 مارس 2014 العدد 12895
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

وساطة كويتية لتنقية الأجواء الخليجية

الإمارات: رسالة محمد بن راشد لقطر مجاملة تتعلق بـ «إكسبو 2020»

الكويت: أحمد العيسى أبوظبي: «الشرق الأوسط»
كشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، النائب علي الراشد، عن وجود مسعى وساطة يقوده أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لاحتواء تداعيات أزمة سحب سفراء السعودية والبحرين والإمارات من العاصمة القطرية الدوحة.

وقال الراشد، في أعقاب اجتماع اللجنة أمس، بحضور وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إن «الموقف الكويتي الذي يسعى له وزير الخارجية بتوجيهات من أمير البلاد هو تحقيق رغبة كويتية بتقارب وجهات النظر الخليجية ولم الشمل». وتمنى الراشد أن «تنجح هذه الوساطة في إعادة العلاقات إلى مجراها الطبيعي».

من جهة ثانية، أصدرت الخارجية الإماراتية أمس تفسيرا للخبر الذي بثته وكالة الأنباء القطرية الليلة قبل الماضية بشأن استقبال وزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية للقائم بأعمال سفارة الإمارات بالنيابة في الدوحة. وقالت إنه سلم رسالة مجاملة يعود تاريخها إلى ديسمبر (كانون الثاني) الماضي تتعلق بفوز دبي باستضافة «إكسبو 2020»، ولا علاقة لها بالتطورات الأخيرة التي أدت إلى سحب السفراء من الدوحة. وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أمر بإرسال رسائل مجاملة لكل الدول الصديقة والشقيقة التي هنأت دبي بالفوز

التعليــقــــات
عبد الرحمن القبيصي، «المملكة العربية السعودية»، 19/03/2014
نتمنى أن تلقى هذه الوساطة الكويتية قبولا من أجل حل الأزمة القطرية، ولم شمل كل دول مجلس التعاون الخليجي لإعادة
الأمن والعلاقات الطيبة بين الجميع، لتعود أجواء الوحدة الوطنية التي تصب في مصلحة الجميع من أجل عودة الترابط
وعدم ترك الفرصة لأي تدخل حارجي يعكر صفو العلاقات التاريخية المشتركة بين دول الخليج.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال