الاربعـاء 02 ربيـع الثانـى 1434 هـ 13 فبراير 2013 العدد 12496
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأهلي في اختبار صعب أمام سموحة اليوم

فوز أول لبتروجيت في الدوري المصري.. والزمالك ينتظر الداخلية غدا

القاهرة: «الشرق الأوسط»
تنطلق اليوم الجولة الثالثة من الدوري المصري لكرة القدم بلقاء تليفونات بني سويف مع حرس الحدود، وغزل المحلة مع الجونة، والزمالك مع الداخلية، وتستكمل الخميس بلقاء سموحة مع الأهلي، وطلائع الجيش مع الاتحاد السكندري، وتختتم الجمعة بلقاء وادي دجلة مع إنبي والإنتاج الحربي مع بتروجيت والمباراة المؤجلة بين الإسماعيلي واتحاد الشرطة.

وتبرز المواجهة بين الأهلي وسموحة في لقاء البحث عن الذات؛ الأهلي يبحث عن المستوى والأداء البعيدين عن اللقاءين الماضيين رغم حصد النقاط الكاملة إثر فوزين بشكل صعب وأداء غير مرض بهدف وحيد على غزل المحلة ووادي دجلة. آما سموحة الجريح فيبحث عن فوز أول له بعد أن عانده الحظ في المواجهتين السابقتين بالتعادل 1 - 1 مع تليفونات بني سويف، والهزيمة غير المستحقة أمام حرس الحدود صفر - 1.

ولم يشارك في تدريبات الأهلي أول من أمس لاعب الوسط عبد الله السعيد بسبب معاناته من أوجاع معوية بعد مباراة الفريق في الأسبوع الثاني أمام وادي دجلة. وأوضح طبيب الفريق أن اللاعب سيعود للانتظام في تدريبات الكرة بعد الحصول على راحة سلبية أمس.

وأكد أحمد شديد قناوي ظهير أيسر النادي الأهلي أن مباراة الفريق المقبلة أمام سموحة ستكون صعبة للغاية نظرا لأن الفريق المنافس يضم عددا من اللاعبين المميزين في كل المراكز وعلى دكة البدلاء بالإضافة إلى أنه تلقى هزيمة أخيرة ستزيد من إصراره أمام الأهلي.

ورفض شديد الحديث عن الأداء الذي ظهر عليه الأهلي في مباراة دجلة بالدوري، مشيرا إلى أن الفوز هو الأهم، رافضا تعليقات البعض عن تراجع مستوى الفريق وبعض اللاعبين، موضحا أن حسام البدري المدير الفني للفريق لا يزال في مرحلة بناء فريق جديد للأهلي ويسعى لتعويض غياب عدد من اللاعبين في الفريق وأن المجموعة الحالية في الملعب على أعلى مستوى، ولكن مزيدا من الانسجام في الفترة المقبلة سيدفعهم جميعا إلى الأمام. وأضاف شديد أن النتيجة لو كانت انتهت بفارق أهداف لصالح الأهلي ما كان أحد ليتحدث عن مستوى الفريق والدخول في الفنيات التي قد يخطئ البعض تقديرها.

في المقابل، أكد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي أنه سيعود لفتح ملف التجديد لرباعي الفريق الذين تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي فور الانتهاء من بطولة السوبر الأفريقي أمام ليوبار يوم 23 فبراير (شباط) الحالي، مشيرا إلى أن ضغط مباريات الدوري حال دون استكمال المفاوضات مع الرباعي.

وأضاف عبد الحفيظ أن الملف سيتم فتحه مع اللاعبين تحديدا في فترة توقف الدوري التي ستكون من 10 إلى 27 مارس (آذار) المقبل وهي الفترة التي سيخوض الأهلي خلالها مباراة وحيدة في البطولة الأفريقية.

وأضاف عبد الحفيظ أن ملعب مباراة السوبر الأفريقي أمام فريق ليوبار الكونغولي لم يتحدد بعد إلى الآن بسبب الموافقات الأمنية المطلوبة من وزارة الداخلية قبل المباراة التي يتم إرسالها إلى الاتحاد الأفريقي، مشيرا إلى أن الأهلي ليست لدية أي مشكلة في خوض اللقاء على أي ملعب يقره الأمن، مؤكدا أنه لا يزال في انتظار خطاب الداخلية حيث إن آخر يوم محدد من قبل الاتحاد الأفريقي هو اليوم أي قبل المباراة بعشرة أيام.

واختتم عبد الحفيظ بأن المباراة من المفترض أن تقام بحضور الجماهير حسب لوائح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. ويستضيف الزمالك الداخلية غدا في مهمة مزدوجة الأهداف بعد أن ظهر الزمالك بشكل جيد خلال المواجهة الأولى أمام الاتحاد السكندري والفوز 2 – صفر، وعلى الشرطة 3 - 2 فارتفعت الروح المعنوية للفريق وسيطرت على لاعبيه والجهاز الفني روح اعتلاء قمة المجموعة والدخول بقوة لاستعادة اللقب العتيد الغائب عن خزائن القلعة البيضاء منذ 2004.

وقال محمد إبراهيم: «نركز حاليا على مباراة الداخلية، ولن ننخدع بمستوى المنافس خلال اللقاءين الماضيين، فالزمالك يحترم جميع المنافسين ويسعى للفوز ببطولة الدوري». وأضاف: «لا نفكر في مباراة جازيللي التشادي المقرر لها يوم الأحد المقبل في دوري أبطال أفريقيا، لأننا مقبلون على مباراة قوية أمام الداخلية، وبعد الانتهاء منها نفكر في مواجهة جازيللي».

وكان فريق بتروجيت قد حصل على فوزه الأول بالمسابقة حين تغلب على ضيفه المقاولون العرب بصعوبة 2 - 1 في ختام المرحلة الثانية، وسجل أحمد شعبان ومحمد رجب هدفي بتروجيت، والنيجيري موسى كابيرو هدف المقاولون الذي مني بهزيمته الثانية على التوالي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال