السبـت 02 شعبـان 1433 هـ 23 يونيو 2012 العدد 12261
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

نجم الرسام رينيه ماغريت يسطع في مزاد لـ«كريستي» في لندن

* سطع نجم الرسام البلجيكي رينيه ماغريت في مزاد للفن الانطباعي والحديث أقامته دار مزادات «كريستي» في لندن حيث بيعت إحدى لوحاته بأضعاف السعر المتوقع قبل البيع وهو ما يظهر شهية قوية للفن السريالي بين هواة جمع الأعمال الفنية.

ولم تكن لوحة «الأيام العظيمة»، التي رسمها ماغريت في 1928، الأعلى سعرا بين الأعمال المعروضة لكنها بيعت مقابل 7.2 مليون جنيه إسترليني (11.3 مليون دولار) في حين أن السعر المتوقع قبل المزاد كان يتراوح بين 800 ألف ومليون جنيه إسترليني ولتصبح ثاني أغلى لوحة لفنان في المزاد.

وقالت «كريستي»، أكبر دار للمزادات في العالم، إن اللوحة التي تصور امرأة ومعتد عليها أشعلت حرب مزايدة «شرسة» بين 10 أشخاص. وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن المشتري هو المليادير الأميركي ويلبر روس.

والعمل الفني الأعلى سعرا في المزاد هو لوحة «المرأة الجالسة» للفنان الإسباني بابلو بيكاسو التي يعود تاريخها لعام 1949، وبيعت مقابل 8.6 مليون إسترليني في حين أن السعر المتوقع لها قبل المزاد تراوح من 5 ملايين إلى 7.5 مليون إسترليني.

ولا تشمل التقديرات قبل البيع العمولة التي يدفعها المشتري لدار المزادات وتقدر بنسبة 12 في المائة من قيمة أي عمل يزيد سعره على 500 ألف جنيه إسترليني.

وبيعت لوحة أخرى لبيكاسو هي «المرأة والكلب» التي رسمها في 1962 مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني بينما بيعت لوحة «القرن الذهبي. المآذن» للرسام الفرنسي بول سينياك التي رسمها في 1907 مقابل 6.2 مليون جنيه إسترليني.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال