الثلاثـاء 16 ذو الحجـة 1434 هـ 22 اكتوبر 2013 العدد 12747
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مجرم سيئ الحظ يوقف سيارة الشرطة بدلا من التاكسي

عليه غرامات بقيمة 2800 دولار

ولينغتون - لندن: «الشرق الأوسط»
أراد رجل في نيوزيلندا أن يوقف سيارة أجرة لتحمله إلى بيته، ولكن لسوء حظه أشار إلى سيارة شرطة، حيث اكتشف لاحقا أنه هارب من دفع غرامات. ووصفت الشرطة الرجل بأنه كتلة من الغباء. ونقلت صحيفة «ذا برس» النيوزيلندية في عددها أمس عن مسؤول الشرطة مالكولم جونستون القول إن سيارة الشرطة في بلدة رانجوريا الريفية بساوث إيلاند لم تتوقف في بادئ الأمر عندما مرت أمام الرجل وهو يصدر صفيرا وحاول أن يوقف السيارة باعتبارها سيارة أجرة مساء يوم الجمعة الماضي، ولكنها توقفت عندما اندفع الرجل إلى منتصف الطريق وقام بإشارة بذيئة بأصبعه باتجاه رجال الشرطة في السيارة. وعندما اقترب رجال الشرطة من الرجل، كانت تفوح منه رائحة مخدر الحشيش الذي كان يحمل أيضا كمية منه. ولمزيد من سوء الحظ، اكتشفت الشرطة أيضا أن الرجل هارب من دفع غرامات بقيمة 2800 دولار.

وقال جونستون إن «العبرة من هذه الحادثة أنه إذا كان المرء لم يدفع ما عليه من غرامات، ويحمل مخدرات أثناء سيره، فإنه يتعين عليه ألا يحاول إيقاف سيارة شرطة باعتبارها سيارة أجرة.. وأخيرا لا يجب عليه أن يشير إشارات بذيئة بأصابعه إلى رجال الشرطة».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال