الخميـس 02 جمـادى الاولـى 1429 هـ 8 مايو 2008 العدد 10754
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

القاهرة: وفد من عشائر العراق يطالب بموقف عربي لمواجهة التدخل الإيراني

القاهرة: «الشرق الأوسط»
طالب وفد مشايخ العشائر العراقية، الذي يزور القاهرة حالياً، مصر بمعاونة العراقيين في التصدي للتدخل الإيراني في العراق، داعياً الدول العربية لاتخاذ موقف عربي موحد تقوده مصر لإنقاذ العراق وشعبه من هذا «الاحتلال الإيراني» على حد قول الشيخ ماجد العلي رئيس الوفد، الذي أكد «أننا نريد مجابهة إيران وتحجيمها في العراق»، مشيرا إلى أن «إيران لو احتلت العراق، فستحتل بقية الدول العربية»، وقال «يجب أن يتوحد العرب بكلمتهم ومشروعهم وموقفهم الموحد».

وردت القاهرة معلقة على مطالب الوفد العشائري العراقي، قائلة «إنها تنظر بجيدة في إرسال بعثة للعراق لتقصى الأوضاع والتعرف على إمكانية إعادة تواجدها الدبلوماسي هناك، بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين، والمصلحة العربية العليا».

وطرح وفد مشايخ وأعيان العراق، على وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أمس، «رؤية مشايخ وأعيان العراق للأوضاع الحالية في بلادهم». وصرح السفير حسام زكي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن الوفد أعرب عن تطلع العراقيين لقيام الدول العربية بتكثيف حضورها في العراق بأشكاله المتعددة، سواء من خلال التمثيل الدبلوماسي، أو أية أشكال أخرى تدعم العراقيين في مواجهة الضغوط التي يتعرضون لها، والمتمثلة في تزايد التدخلات الخارجية، وتأثير بعض القوى الإقليمية على الساحة الداخلية بالعراق». وفي تصريحاته ناشد الشيخ ماجد العلي زعيم عشائر الدليم، الدول العربية، اتخاذ موقف عربي موحد لإنقاذ الشعب العراقي وعروبته»، مما سماه «الاحتلال والتدخل الإيراني في العراق». وطالب العلي بوجود دبلوماسي عربي في العراق «حتى لا تفرغ الساحة للإيرانيين»، مؤكدا «أن جميع العراقيين من الشمال إلى الجنوب مع إخوانهم العرب، وعلى استعداد لحماية السفارات العربية في العراق». وفي هذا السياق، نقل زكي عن أبو الغيط قوله إن مصر «تنظر بجدية في بعثة الى العراق لتقصي الأوضاع والتعرف على امكانية اعادة تواجدها الدبلوماسي فيه، بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين والمصلحة العربية». وكان السفير المصري في بغداد ايهاب الشريف، قد قتل في العاصمة العراقية في يوليو (تموز) 2005.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال