الاحـد 12 جمـادى الاولـى 1424 هـ 13 يوليو 2003 العدد 8993
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

نواب مصريون يطالبون الحكومة بالتحرك لإلغاء قيود أميركية على دخول المصريين العراق

القاهرة: «الشرق الأوسط»
انتقد نواب في البرلمان المصري القيود الجديدة التي فرضتها سلطات الاحتلال الاميركية في العراق على دخول المصريين الى الاراضي العراقية.

وطالب النواب كمال احمد وأحمد رسلان وابراهيم ربيع والكاشف محمد الكاشف الاعضاء في لجنة الشؤون العربية في طلبات إحاطة عاجلة الى الحكومة بالتحرك الفوري للحفاظ على حقوق المصريين الذين استقروا في العراق منذ سنوات طويلة، محذرين من المساس بهم أو مداهمتهم. ودعا النواب الى عقد اجتماع عاجل للجنتي الشؤون العربية والقوى العاملة يدعى اليه وزير الخارجية والقوى العاملة للتوصل الى اتفاق ما بين البرلمان والحكومة حول الاجراءات الواجب اتخاذها لالغاء هذه القيود حفاظا على الترابط الاسري للمصريين الذين حصلوا على الجنسية العراقية وذويهم في البلدين.

وطلب النواب ايضاحات عاجلة من الحكومة المصرية حول قرارات اصدرها الاسبوع الماضي بول بريمر الحاكم الاميركي للعراق تتضمن مطالبة السفارة الاميركية بالقاهرة باجراء تحريات مكثفة عن كل مصري يتقدم بطلب للسفر للعراق، وتشمل التحريات الهدف من الزيارة والانتماء السياسي والايديولوجي لكل حالة ومدى علاقة صاحبه بالتيارات السياسية في مصر الاسلامية أو اليسارية وما اذا كانت له مواقف عدائية ضد اسرائيل واميركا. كما طالب النواب الحكومة باخطارهم بنتائج المباحثات التي اجراها وفد امني اميركي بالقاهرة مع المسؤولين المصريين والتي تناولت تطورات الوضع في العراق في ضوء تزايد عمليات المقاومة العراقية ضد القوات الاميركية. واعرب النواب عن املهم في ان يكون الجانب المصري قد اثار مع الوفد الامني الاميركي مشاكل المصريين في العراق، والاجراءات الجديدة التي تعطل سفرهم لاسرهم. وقال النواب ان نحو 3 ملايين مصري كانوا في العراق وتقلص عددهم حتى بلغ نصف مليون حاليا بعد عودة العديد منهم قبل اشتعال الحرب.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال