الاحـد 24 جمـادى الثانى 1426 هـ 31 يوليو 2005 العدد 9742
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رئيس المكتب السياسي لتجمع عراق المستقبل: التجمع خطوة جديدة نحو عراق جديد

بغداد: هدى جاسم
اكد منتصر الامارة، رئيس المكتب السياسي لتجمع عراق المستقبل ان التجمع محاولة للخروج من هيمنة الاحزاب والتكتلات، الى مرحلة يكون فيها التكنوقراط والمستقلون هم الشريحة الاكثر تأثيرا في الحياة العامة في العراق.

وقال الامارة في تصريح لـ«الشرق الأوسط»، ان هذا التجمع انشئ قبل الانتخابات بثلاثة اشهر، في وقت كانت هناك محاولة لابعاد الشخصيات التكنوقراط والمستقلة عن الساحة السياسية في العراق، وكانت النواة الاولى في هذا التشكيل، شخصيات عراقية مستقلة وذات تخصصات معروفة، ومن ابرز الاشخاص المنتمين الى هذا التجمع، ابراهيم بحر العلوم وهو الامين العام للتجمع، ومنتصر الامارة والدكتور جلال الجواهري واسماء الشبوط وازهار الشيخلي واحمد البراك وروناك الجاف وغيرهم كثير. وحول المشروع، الذي يقدمه التجمع قال الامارة «ان مشروعنا ليس سنيا او شيعيا او كرديا او عربيا، انه مشروع وطني.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال